قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيهاب الشاوش من تونس:توصلت مجموعة من العلماء والباحثين التونسيين والأجانب إلى إقامة الدليل على أن الأرض قد صدمت بنيزك ضخم منذ حوالي 60 مليون سنة خلت وتعززت هذه الفرضية العلمية مؤخرا بعد اكتشاف طبقة من مادة الايريديوم سمكها سنتمترين بموقع حمام ملاق من ولاية الكاف بتونس(الشمال الغربي).

ونقلت وكالة الأنباء التونسية(وات) انه تم العثور في نفس الموقع أيضا على عظام حيوانية لرخويات ذات قشرة حلزونية و أن كل البحوث التونسية والأجنبية أبرزت أهمية موقع حمام ملاق في مجال البحوث الجيولوجية. كما تجري حاليا تهيئة المسالك المؤدية على هذا الموقع بإشراف السلطات الجهوية. والايريديوم هو مادة كيماوية لا توجد على كوكب الأرض إي أنها متأتية من كواكب أخرى وتعتبر طبقة حمام ملاق بالنسبة إلى علماء الجيولوجيا نموذجا فريدا من نوعه في العالم بل إنها بمثابة طبقة مرجعية بالنسبة للبحوث الجيولوجية. و يقول الخبراء في هذا المجال أن تصادم الأرض مع النيزك الضخم قد خلف دمارا هائلا انجر عنه انقراض كل أشكال الحياة على وجه الأرض خلال فترة ما قبل التاريخ بما في ذلك أنواع الحيوانات كالدينصورات.