قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نهى أحمد من سان خوسيه: صرح مدير الصليب الأحمر الغواتيمالا ريكاردو ليموس اليوم بأن موجة البرد غير العادية التي اجتاحت في الأيام الماضية غواتيمالا ودول مجاورة لها سببت في وفاة رجلين وطفلتين عمرهما شهرين ، وهذا أمر غير عادي بالنسبة لمناخ المنطقة، فلو ارتفعت الحرارة فأنها لا تصل إلى ما وصلت إليه حاليا.
وبالرغم من أن الحرارة عادة وارتفعت في غواتيمالا العاصمة إلا أن هناك مناطق هبطت فيها الحرارة دون الصفر أي بشكل لم تعرفه هذا البلد من قبل.
وقال آدي ستشيس مدير مركز مراقبة الزلازل والبراكين والمناخ والمياه أن التقرير الأخير عن حالة الطقس أشار إلى انخفاض درجة الحرارة إلى أربعة درجات مئوية تحت الصفر في المدن الغربية من غواتيمالا وسجل في العاصمة 9 درجات فوق الصفر. وأضاف بأن التغيرات الغريبة جدا لدرجة الحرارة أوقعت الناس في مأزق كبير لأنهم غير معتادين على البرد خاصة من المدن الكبيرة، فكل حياتهم بنيت على أساس عدم تجاوزها ال 12 درجة كأقصى حد في فصل الشتاء.
وانخفاض درجة الحرارة أيضا في شمال غرب الولايات المتحدة أدى إلى زيادة استعمال التدفئة بشكل كبير وتعاني المكسيك كما عدة دول في أمريكا الوسطى من موجة البرد الشديدة.