قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسبوع للسينما الفرنسية في دبي


ساندرين بونير في مشهد من فيلم “غرباء حميمون"
بهاء حمزة من دبي: تنظم السفارة الفرنسية والرابطة الثقافية الفرنسية في دبي في الفترة من 5 إلى 10 شباط (فبراير)بالتعاون مع جراند سينما أسبوع السينما الفرنسية الخامس الذي يتضمن عرض 6 أفلام مختلفة تعكس أهم خطوط السينما المعاصرة في فرنسا بما تتضمنه من حيوية وتميّز بدعم من مجلس دبي الثقافي وزارة الخارجية الفرنسية راديو مونت كارلو ولجنة الثقافة الفرنسية.
يفتتح الأسبوع الذي يقام في إطار مهرجان دبي للتسوق، يوم السبت الخامس من شباط المقبل بفيلم “غرباء حميمون" بحضور مخرجه باتريس لوكونت. وفي احداثه تبوح البطلة التي تدعي آنّا (تقوم بالدور ساندرين بونير) للبطل وليام (فابريس لوكيني) بأسرار حميمة عن حياتها ظنّا منها أنه طبيب نفسي لكن المشاهدين يعرفون انها أخطأت العنوان ودخلت مكتب وليام المستشار القانوني. ومع مرور الأيام وتكاثر الأسرار تزداد مهمة وليام في الكشف عن هويته الحقيقية صعوبة.
ويعرض يوم الأحد فيلم "السخرية والعقاب" لإيزابيل دوفال وهو فيلم كوميدي حول فانسنت طبيب العظام المرح والمضحك الذي يقرر إثر تعرضه لحادث مؤثر الانطلاق في رحلة نفسية لإيجاد التوازن بين طبيعته الحساسة وحبه للحياة.

يوم الاثنين يعرض فيلم "عالم الأضواء" لفابيان أونتونانت الذي يحكي قصة ثأر النجم شارل الذي أسقطته دائرة المشاهير حيث يجد في جان-جان منظّّم الحفلات الأكثر صخبا في إيبيزا الوسيلة الأمثل لتنفيذ انتقامه.
"زواج" هو اسم الفيلم الكوميدي الذي يعرض يوم الثلاثاء للمخرج فاليري غينيابوديه وهو يحكي عن واقع اجتماعي من خلال حفل زواج ضمن 24 ساعة حيث يقبل الزوج البالغ من العمر 25 عاما على الزواج بينما يقبل الزوج البالغ من العمر 35 عاما الذي تزوج منذ 10 سنوات على الطلاق. أما الزوج البالغ من العمر 45 عاما والذي انفصل منذ 10 سنوات فإنه اليوم تواق للمصالح.
أما قصة سيزار الصغير البالغ من العمر 10 سنوات ونصف ومن الطول 139 سنتيمترا .فستعرض يوم الأربعاء في فيلم "أنا سيزار" لريشار بيري. وفي الفيلم يبدأ سيزار باكتشاف الحياة بما فيها من صعوبات مع الأهل والأصدقاء وزملاء المدرسة والسلطة والحب الأول وحتى الوزن الزائد. وقد دفعت الدفقة الشاعرية في الفيلم العديدين في فرنسا لربطه بالفيلم الفرنسي الرائع أميلي بولان وقد حاز على جائزة الجمهور في مهرجان الفيلم الفرنسي في يوكوهاما عام 2004.
و يختتم الأسبوع الفرنسي يوم الخميس 10 شباط بفيلم “ المنصة” للمخرج يان موا ويتناول الفيلم في اطار من الكوميديا المضحكة قصة برنار فريدريك شبيه المغني كلود فرانسوا احد ألمع النجوم الفرنسيين في السبعينيات. ولكن برنار يضطر للاختيار بين رغبته في الشهرة وحبه لزوجته.
وقال فيليب نيكيز مدير الرابطة الثقافية الفرنسية في دبي أن اختيار الافلام جاء ليعكس أهم إنتاج السينما الفرنسية في السنتين الأخيرتين وأن يغطي أكثر المواضيع الممكنة مشيرا الى ان السينما الفرنسية حافظت على أسلوبها المميز في صناعة الأفلام لتعبر عن الحياة بطريقتها الخاصة. نأمل أن يساهم برنامجنا خلال هذا الأسبوع في توطيد الجسور الثقافية التي تم بناؤها في مهرجان دبي السينمائي الأول".