قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء : نفقت آلاف الدواجن في المزارع اليمنية بسبب الانتشار المفاجئ لفيروس (الجمبوروا) الذي تقول المصادر البيطرية ان فترة احتضانه في الطيور تصل إلى ستة أيام ثم تظهر على الدجاجة المصابة بالفيروس أعراض المرض التي يعد أبرزها فقدان الحركة.
وكانت مصادر صحافية محلية تحدثت عن تفوق آلاف الدواجن في مزارع منطقة قاع البون بمحافظة عمران (180كيلو متر شمال صنعاء) والتي أصابها الفيروس وانتشر بسرعة كبيرة في أوساطها.

وحول مكافحة هذا الفيروس الخطير نشبت خلافات ميدانية بين مكتبي الصحة والزراعة بالمحافظة ، حيث قام مكتب الصحة بالمحافظة بإنزال فريق ميداني مكون من مركز الترصد الوبائي ومكتب الزراعة واتضح أن الفيروس لا يصيب الإنسان وانه منتشر بين الطيور فقط , مشيرا بهذه النتيجة الى ان متابعة هذا الفيروس من اختصاص مكتب الزراعة وليس من اختصاص الصحة. من جانبه قام مكتب الزراعة بإنزال فريق مختص إلى منطقة قاع البون لأخذ عينات من الطيور المصابة وتقييم مدى انتشار المرض ، واتخاذ التدابير اللازمة للحد من انتشار الوباء ومحاولة إيجاد لقاح له.