قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أشرف عبد الحميد سلامة رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية التونسية على ندوة علمية وطبية لصالح أعضاء الوفد الرياضي التونسي الذي سيشارك في دورة الألعاب الأولمبية بأثينا وذلك بحضور عدد من رياضيي النخبة ورؤساء الجامعات الرياضية الوطنية وأطباء ومدربي المنتخبات الوطنية.
وأدار أشغال هذه الندوة البشير الوزير، رئيس اللجنة الطبية التابعة للجنة الوطنية الأولمبية وشارك فيها عدد من الأطباء والأخصائيين في شؤون الطب الرياضي من تونس ومن الخارج.
وأكد سلامة في افتتاح الندوة حرص اللجنة الوطنية الأولمبية أن تساهم في إعداد الرياضيين التونسيين للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية من خلال بحث المواضيع المتعلقة بالخصوص بعوامل تأقلم الرياضي مع ظروف المناخ في أثينا والمنشطات والتغذية وسبل المحافظة على المستوى الصحي للرياضي.
وقدم الخبير الفرنسي في الطب الرياضي "ايريك جوسلان" في محاضرته حول تأقلم الرياضي مع الظروف المناخية والطبيعية في أثينا نصائح علمية وعملية في ما يخص التعاطي مع عاملي الحرارة والرطوبة اللذين يميزان أثينا في فترة الألعاب مؤكدا في هذا الاطار أهمية الإكثار من استهلاك الماء لتفادى حالات التجفف والحفاظ على صحة الرياضي.
كما تحدث عن موضوع المقويات الغذائية بالنسبة للرياضي والموجودة في الأسواق مشيرا إلى ضرورة الحذر في تناولها نظرا لما يمكن أن تسببه أحيانا من اختراقات للقوانين في هذا المجال بسبب احتواء بعضها على مواد محظورة.