قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق : يقوم المركز السوري لابحاث التدخين في حلب والتابع للجمعية السورية لمكافحة السرطان"مؤسسة اهلية ذات طابع رسمي" على مسح صحي وبيئي في مدينة حلب حيث يجول فريق مدرب من المركز ميدانيا لتشمل زياراته المناطق النظامية والعشوائية في حلب ليرصد الواقع الصحي والبيئي عن كثب ومدى تأثيرالتلوث على صحة السكان من اجل ايجاد خطة لتطوير وتحسين الواقع وهناك تركيز مهم من المركز على مسألة التدخين نظرا لما لها من اضرار ومخاطر وتأثيرات سلبية على الصحة العامة بالنسبة للفرد المدخن ومن يحيطون به .

وفي هذاالصدد تقول الباحثة ايمان الابراهيم ل"ايلاف" ان هناك فريقا متميزا للعمل يضم كل من الاطباء وسيم مزيك وفؤاد محمد فؤاد وسامر رستم وفادي حمال وتغريد مزيك بالاضافة الى جنود العمل المجهولين مثل اياد بشير .

وتضيف ايمان ان آلية العمل تعتمد على اخذ عينة عشوائية في المنازل ثم طرح اسئلة على المواطنين بعد اختيار فرد من المنزل من عمر 18 _65 يختاره الكمبيوتر ،حتى لاتكون العينة منحازة، ثم نقوم باخذ طوله ووزنه وضغطه ونفحص اول اكسيد الكربون في الغرفة ولدى الشخص ونقيس وظائف الرئة وفي حال لم يكن الشخص مدخنا نأخذ له عينة من اللعاب لفحص نسبة مادة الكيتونين لبحث مدى تأثره بالتدخين من الاخرين ونضع الملاحظات والانطباعات بشكل عام على استمارة على كل شخص تؤخذ بعين الاعتبار ولا تهمل اية ملاحظة.

وتوضح ايمان ان الدراسة تشمل 7 اشخاص يوميا تقريبا والهدف هو 2000 عينة وقد بدأ العمل في هذا البحث منذ 16 ايار(مايو) الماضي .