قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: وصف المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية للحرس الوطني الدكتور عبدالله الربيعة الحالة الصحية للتوأم البولنديتين "أولغا وداريا" بأنها ممتازة سواء من حيث الرضاعة أو التنفس أو من حيث عمل القلب والجهاز الهضمي والبولي وتم رفع أجهزة مصادر البول وجميع الأجهزة الخارجية وتم توقيف الأدوية عنهما.

وأرجع الدكتور الربيعة رئيس الفريق الطبي والجراحي الذي أجرى عملية فصل التوأم في تصريح له اليوم الاثنين" التحسن الكبير والسريع في حالة التوأم إلى عدم إصابتهما بالتهابات أو مضاعفات كانت متوقعة قبل العملية وكذلك لقلة كمية الدم المفقود أثناء إجراء العملية والعناية الفائقة وخبرة الفريق الطبي المعالج بعد توفيق ". وعن المرحلة المقبلة في رعاية التوأم صحيا أوضح الدكتور الربيعة" أن المرحلة المقبلة سيتم التركيز فيها على العلاج الطبيعي والتأهيل التي ستستمر عدة أسابيع قبل خروج التوأم من المستشفى".

وكان التوأم قد غادرا قسم العناية المركزة للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض إلى جناح 7 للأطفال بالمستشفى يوم الجمعة الماضي وذلك بعد 11 يوما من انتهاء العملية الجراحية التي أجريت لفصلهما على نفقة ولى العهد السعودي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز .وكانت الطفلتان البولنديتان قد خضعتا لعملية جراحية دقيقة ونادرة لفصلهما استمرت 18 ساعة متواصلة استقلت بعدها كل طفلة عن الأخرى بعد سنة وشهرين من ولادتهما.وهذه هي العملية التاسعة لفصل التوائم في المملكة والسادسة التي تجرى في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض.