قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت دراسة احصائية ان نحو 57 في ‏المائة من البالغين في المملكة المتحدة يستخدمون بشكل روتيني شبكة المعلومات ‏العالمية "انترنت".‏
وقالت الدراسة التى اعدتها شركة "منتيل" لدراسة وتحليل الاسواق الاستهلاكية ان ‏عدد مستخدمى الانترنت بين البالغين في بريطانيا قد ازداد حوالي 50 في المائة في ‏شهر فبراير الماضي ويعود السبب في ذلك الى تزايد اعداد الاشخاص الذين يشتركون في ‏خدمة "برودباند" للاتصال بالانترنت والتى تتسم بالسرعة العالية في تصفح المواقع ‏في الشبكة واستدعاء المعلومات وارسالها عبر الشبكة العالمية.‏
وتوقعت الشركة ان 67 في المائة من اجمالي عدد البالغين في مختلف انحاء ‏بريطانيا سيستخدمون شبكة الانترنت خلال العامين المقبلين وهى نسبة اعلى من النسبة ‏الحالية والبالغة 57 في المائة.‏
واعربت الشركة عن اعتقادها بان نسبة الاشباع لدى مستخدمي الشبكة ستبلغ عندما ‏يصل عدد البالغين البريطانيين من مستخدمي الانترنت في المنازل ومقار العمل او ‏المقاهي التى تقدم هذه الخدمة الى ما نسبته 75 في المائة.‏
ونقلت الدراسة عن كبير المحللين في الشركة نيل ميسون القول انه "على ما يبدو ‏ان الارتفاع الكبير والمفاجىء في عدد مستخدمي الانترنت كان بسبب الازدياد الكبير ‏في عدد المشتركين في خدمة "برودباند" الفائقة السرعة" والتى تقدمها شركات عديدة ‏مقابل رسوم مخفضة الى حد ما مقارنة بدول اخرى بسبب التسابق بين الشركات المشغلة ‏لنيل حصة من المشتركين.‏
واستندت تلك الدراسة في معلوماتها على مسح ميداني واستطلاعي شاركت في اجرائه ‏مؤسسة "موري" وشمل 4000 بالغ من مختلف انحاء البريطانيا.‏
يذكر ان معدل رسوم خدمة ال"برودباند" - التى تعرف باسم "ايه دي اس ال" - لدى ‏مختلف الشركات المعنية في المملكة المتحدة يبلغ 30 جنيها في الشهر لسرعة 500 ‏كيلوبايت في الثانية و40 جنيها لسرعة واحد ميغا في الثانية وهى اعلى سرعة متوفرة ‏للمستهلكين من الافراد.