قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلال سلامة من روما: أفادت شركة AOL أن إعلانات الدعارة تراجعت الى أسفل قائمة البريد المزعج، لعام 2004، لكي تحل محلها البريد الإلكتروني المتعلق بالوصفات الدعائية للشركة الصيدلانية Vioxx، وسرقة الهوية أون لاين، ومحاولات الغش الذكية للحصول على البيانات الشخصية المصرفية. وبالرغم من أن رسالة البريد الإلكتروني بعنوان تفاعل السحاقية الحار HOT LESBIAN ACTION هي الأكثر دعائية لحد الآن فان شركات خدمة الإنترنت بما فيها شركة AOL تستطيع الآن سد الطريق على عروض الخلاعة البشعة المرسلة الى ملايين المشتركين عبر البريد الإلكتروني "المزعج"، بسهولة، عبر برمجية "المصفاة" الإلكترونية الحديثة.

ووفقاً AOL، شركة خدمات الإنترنت الأكبر في العالم التابعة لتايم وارنر، فان أنواع الرسالة الدعائية المزعجة تغيرت أيضاً إلى حد كبير إذ أنها تحتوي الآن فقط - لكن بشكل خادع - على معلومات نصية وعناوين بسيطة موصولة بمواقع الويب المصممة خصيصاً من قبل القراصنة حيث يُنصب عادة لبحارة الانترنيت ما يسمى ب"الفخ الفطن". كما تطوٌر أداء مرسلي البريد الإلكتروني المزعج الدعائي لكن توغلهم في الشبكة العنكبوتية عموماً بدأ يخضع لمحرك السدادات أون لاين المضاد لها؛ وقد استطاعت AOL - من جراء الكثير من الشكاوى أُرسلت لها - أن تردع %75 من الرسائل الدعائية غير المرغوب بها بفضل تحسين نظام تصفية ومنع وصول البريد الإلكتروني المزعج الى زبائنها، شرعت بتطبيقه مؤخراً.