قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد فهمي من القاهرة : حققت شركة هيوليت باكرد مصر نجاحات عديدة في مختلف القطاعات التي تعمل بها الشركة خلال العام الماضي 2004 الذي شهد نهضة تكنولوجيا المعلومات فى مصر
أداء الشركة عام 2004.
ويقول أحمد سامي ـ العضو المنتدب لشركة هيوليت باكرد فرع مصر ـ ان قطاع الاتصالات نال الجانب الأكبر من هذا النجاح .. فقد تم إبرام إتفاقية تعاون بين المعهد القومي للإتصالات ممثلاً لوزارة الإتصالات والمعلومات المصرية وشركة هيوليت باكرد لتدريب نخبة من المهندسين المصريين خلال ثلاث سنوات في عدة مجالات تغطي دعم وإدارة الشبكات. كما شهد عام 2004 التعاون مع الشركة المصرية للإتصالات في عدة مشاريع ناجحة خاصة بالبنية المعلوماتية التحتية وإدارة الشبكات ونظم المعلومات . وكذلك إعتمدت العديد من الشركات الدولية والمحلية على تقنيات وخبرات هيوليت باكرد مثل CITY STARS - VODAFONE –MOBINIL

في القطاع الحكومي شهد عام 2004 العديد من المشروعات العملاقة التي شرفت شركة هيوليت باكرد بالمشاركة فيها، ومن هذه المشروعات مشروع ميكنة ميناء دمياط وكذلك ميكنة قطاع النجدة بوزارة الداخلية، كما تم اختيار أجهزة هيوليت باكرد لميكنة كليات التربية في إطار المشروع العملاق لوزارة التعليم العالي.

وبخصوص القطاع المصرفي فقد شاركت شركة هيوليت باكرد في عدة مشاريع لتطوير ميكنة البنك المركزي المصري وكذلك المشاركة في ميكنة عدة بنوك رائدة مثل بنك مصر والبنك التجاري الدولي. وكان لقطاع البترول نصيب في النجاح حيث شاركت شركة هيوليت باكرد في ميكنة شركة مشتقات الغاز المتحدة والشركة المصرية لإسالة الغاز الطبيعي.

والجدير بالذكر أن جميع مبيعات شركة هيوليت باكرد تتم من خلال شبكة عريضة من شركات تكنولوجيا المعلومات المحلية، حيث تقدم هذه الشركات تكنولوجيا هيوليت باكرد إلى جانب القيمة المضافة للمستهلك والمقدمة من آلاف الشباب العاملين بهذه الشركات. ويؤكد أحمد سامي على حرص شركة هيوليت باكرد على حصول هذه النخبة من الشباب المصري على أعلى تدريب وخبرة طبقاً لبرنامج تدريب هيوليت باكرد.

ويستطرد سامي في حديثه عن تحقيق فرع مصر أهدافه المرجوة، وذلك بزيادة تقدر بـ 15% عن عام 2003 ، ويرى أن عام 2005 سيشهد طفرة كبيرة في ميكنة الخدمات الحكومية نظرأ للدور الهام الذي تلعبه وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات وكذلك وزارة التنمية الإدارية لميكنة العمل الحكومي. ويتوقع سامي زيادة حجم ميكنة القطاع الخاص كنتيجة مباشرة لدعم الحكومة للإستثمار في كافة المجالات. ويعد هذا المناخ الأمثل لزيادة استثمارات شركة هيوليت باكرد في مصر.