قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طلال سلامة من روما: طورت شركات المحمول اليابانية Matsushita وNEC وNTT DoCoMo، معاً، نظاماً تشغيلياً يستعمل برمجية Linux المجانية في هواتف 3G المحمولة. وفي بادئ الأمر، سيُستعمل نظام التشغيل الجديد عبر ثلاثة نماذج للهاتف لكن يتوقع أن يكون المعيار لهاتف 3G المنتج من قبل شركة DoCoMo، في اليابان. وهذه المرة الأولى تطور فيها الشركات اليابانية الرائدة نظاماً مشتركاً يستعمل برمجية Linux مما يُمثّل نصراً هاماً للأخيرة؛ فسابقاً، لجأ منتجو الهاتف المحمول اليابانيون الى أنظمة تشغيل امتلاكية خاصة مرتكزة إما على TRON(نظام تشغيل ياباني) أو على Symbian( نظام تشغيل أوروبي). ويأتي الإعلان عن النظام الجديد، نتيجة ثلاث سنوات من البحث والتطوير المشترك بين Matsushita وNEC الشركتين الاثنتين الأكبر في صناعة الهواتف المحمولة في اليابان، عقب تنبيه مايكروسوفت الى أن استعمال Linux قد يؤدي إلى دعاوى قضائية متعلقة بانتهاك براءة الاختراع.

وقد نقل هذا التحذير رئيس مايكروسوفت التنفيذي - المؤيد لبناء حضور للشركة في سوق المحمول - الى زعماء الحكومات الآسيوية لدى اجتماعه معهم، في سنغافورة. ويوماً ما، ستخضع كل البلدان التي تشرع بدخول منظمة التجارة العالمية لتحقيقات بشأن مستحقات حقوق الملكية العقلية؛ ولحد الآن، انتهكت شركة Linux أكثر من 228 براءة اختراع. من جانبها تعهٌدت شركة مايكروسوفت بتجهيز الحكومات الآسيوية بنسخ مفكّكة وأرخص للبعض من برمجياتها بغية توفير سعر كمبيوتر شخصي أرخص، للمستعملين الجدّد. وتعمل الشركة الأميركية لمواجهة التحركات المتزايدة بآسيا، خصوصاً من قبل الحكومات، نحو تقنية Linux المتوفٌر تنزيلها بحرية، على الإنترنت.

وفي وقت سابق، وافقت اليابان والصين وكوريا الجنوبية على تطوير نظام التشغيل Linux، معاً. علاوة على ذلك، تتوقع شركات DoCoMo وMatsushita وNEC استعمال نظام التشغيل المجاني لهواتف 3G المستقبلية رغم أنها لم تستبعد تبنّي أنظمة تشغيل أخرى؛ ويتوافق Linux أيضاً مع نظام التشغيل الأوروبي Symbian. من جانبها تستشهد إدارة Matsushita بفوائد تعددية استعمال Linux الأعظم فضلاً عن تكامله السهل مع التطبيقات المتعددة الأوساط المتقدّمة وامكانية تطوير البرمجيات بشكل كفوء أكثر، من خلاله. وأخيراً، سيسمح النظام المجاني الملقب Open Source لمصممي البرمجيات بتركيز مصادرهم وجهودهم على طرح برمجيات ترفيهية جديدة في الهاتف المحمول، مثل الألعاب.