قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بهاء حمزة من دبي: أعلنت مجموعة داتاماتكس المنظمة لمنتدى (دبي تيك العاشر لبناء المجتمع المعلوماتي في دول مجلس التعاون الخليجي) الذي يعقد في الثامن من شباط (فبراير) المقبل بفندق برج العرب ويستمر يومين مشاركة نخبة من المتحدثين العالميين والإقليميين في فعالياته منهم وليام دافيس الباحث الأول في معهد Institute for public Research,UK وجيمس ارجبالد مدير دراسات الترجمة في جامعة Mc Gill الكندية و الدكتور توماس هارت مدير المشاريع في مؤسسة Bertelsmann Foundation في ألمانيا وأسامة منذر المدير المؤسس لمؤسسة Digital Empowerment Foundation وسفيان صحراوي الأستاذ المساعد بقسم إدارة نظم المعلومات بالجامعة الأمريكية بالشارقة. كما سيشهد المنتدى حضورا متميزا من الحكومات وقطاع الأعمال والمؤسسات والأكاديميات العلمية والمنظمات الدولية والإقليمية والمؤسسات الإعلامية والخبراء في سياسات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطبيقاتها وخدماتها والمهتمين ببناء مجتمع المعلومات في المنطقة.
وقال علي الكمالي رئيس اللجنة المنظمة أن المنتدى الذي يعد متابعة إقليمية للقمة العالمية لمجتمع المعلومات التي دعت إليها الأمم المتحدة يشكل فرصة فريدة للمجتمع الخليجي لمناقشة المجتمع المعلوماتي في المنطقة ووضع تصور له من خلال إشراك الجهات الأساسية والفاعلة من دول ومنظمات دولية ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع العلمي والمؤسسات الحكومية والأعمال.
ومن المقرر أن تتطرق القمة المعلوماتية إلى القضايا الرئيسية المطروحة لبناء مجتمع المعلومات والمتعلقة بصياغة السياسات والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والاهتمامات الثقافية والأخلاقية والتكنولوجية ضمن هدفها لتأهيل دول مجلس التعاون لحضور قمة تونس 2005 وهي مؤهلة تماما لربط مشاريعها الإلكترونية ومساعدتها على تحقيق الاقتصاد الرقمي ونشر المعرفة والدعم التكنولوجي للقطاعين الحكومي والتجاري، كما سيتعامل المنتدى مع العناصر الأساسية التي تساهم في تكوين بنية تحتية للمجتمع المعلوماتي تطوير العمالة وتطوير القطاعات الحكومية والتجارية للوصول إلى مجتمع اتصالات تكنولوجي ...الخ والهدف الرئيسي لهذا المنتدى هو تطوير مفهوم ورؤية مشتركة لمجتمع المعلومات وتبني إعلان مبادئ وخطة عمل ليجري تنفيذها من قبل الدول والمؤسسات الحكومية والخاصة وكافة قطاعات المجتمع. ووضع خطة عمل واضحة لإعطاء الاتجاه الصحيح لدول المنطقة في جهودهم الواضحة لبناء المجتمع المعلوماتي المثالي.
وأوضح الكمالي أن المنتدى سوف يجمع كافة الأطراف الرئيسية في المجتمع المعلوماتي الإقليمي بدءا من مجهزي خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات وانتهاء بالمؤسسات الحكومية والمؤسسات المالية وكبرى المؤسسات التجارية مرورا بعدد من القضايا الرئيسية المطروحة لبناء مجتمع المعلومات والمتعلقة بصياغة السياسات والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والاهتمامات الثقافية والأخلاقية والتكنولوجية أيضاً منها مدى نجاح المنطقة في خلق مجتمع معرفة قوي وموقع دول مجلس التعاون الخليجي علي الساحة الدولية فيما يخص تطور مجتمع المعلومات ؟ والبحث عن الحلول الدقيقة لأسباب فشل مشروعات المجتمع المعلوماتي في دول مجلس التعاون الخليجي وما الذي يمكن عمله لضمان الوصول إلي نجاحات أكبر .
كما سيركز المؤتمر علي مجتمع المعلومات في دول مجلس التعاون الخليجي ووضع خطة رئيسية لمستقبل التنمية في المنطقة . وسوف يقوم صناع القرار من ستة حكومات من دول مجلس التعاون الخليجي بتقديم المبادرات الرئيسية وسيناريوهات المجتمع المعلوماتي في بلادهم .