قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد الشرقاوي من القاهرة : أكد خبير الاتصالات والمعلومات المصري الدكتور محمد عد الفتاح العزب ان الانخفاض المتواصل لتكاليف التقنية الحديثة سيؤدي الى زيادتها بالاضافه للكفاءة العالية لتلك التقنيات نتيجة المنافسة الشديدة لذا فان الفائدة المباشرة ستعود على المستهلك ليس فقط بانخفاض الأسعار بل ايضا بالتوسع الهائل في الاختيار مشيرا في ورقة عمل أعدها مؤخرا تحت عنوان " دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تطوير الأداء المؤسسي " حيث أدى النمو الهائل في مستخدمي الانترنت خلال العشر سنوات الاخيرة الى زيادة عدد مستخدمي الانترنت في العالم نحو 80 مليون مستخدم في عام 2000 ليصل إجمالي مستخدمي الانترنت الى 315 مليون مستخدم أي نحو 5% من تعداد سكان العالم وهذا يعني ان كل دول العالم مرتبطة بالإنترنت تقريبا وذلك مقارنه بسبع دول فقط كانت مرتبطة بالإنترنت في عام 1988 .
أضاف العزب انه في عام 1999 قام مستخدمو الانترنت بشراء ما قيمته 110 بليون دولار من مواقع التجارة الإلكترونية على شبكة الانترنت ويتوقع ارتفاع قيمة تلك الصفقات في الوقت الحالي لتصل الى 300 بليون دولار كما أدي النمو والتطوير السريع للأعمال إلكترونيا الى اتجاه البعض بان ينادي بضرورة فرض ضريبة على مبيعات الانترنت خاصة في المعاملات التى تتم من الأعمال الى المستهلك فمن الطبيعي ان يتولى مقدم الخدمة او السلعة تحصيل ضريبة القيمة المضافة الا ان مقدم الخدمة قد لايتمكن من تحديد موقع المستهلكين وقد لا يكون مقدم السلعة او الخدمة خاضعا القوانين دولة المستهلك وتبدو هذه المشكلة اكثر تعقيدا في حالة المنتجات التى تبث رقميا عبر الحدود .