قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلال سلامة من روما: وصلت خدمة PayPal، الشركة العالمية الرائدة في دفع المال عبر الانترنيت وتستحوذ على 56 مليون زبون موزٌعين على 45 بلداً، الى إيطاليا؛ واعتباراً من اليوم، يكفي بريد إلكتروني من أجل إرسال أو تلقي المال، أون لاين، بكل أمان ودون إفشاء رقم بطاقة الائتمان الشخصية. ويجدر بالذكر أن خدمة PayPal تستند الى البنية التحتية المالية الحالية، الممثٌلة ببطاقات الائتمان والحسابات المصرفية، وتسمح لأي شخص عن طريق بريده الإلكتروني الخاص بالدفع عن طريق الانترنيت، لشراء السلع المسوٌقة على مواقع الويب التجارية، على سبيل المثال. وتتصرٌف خدمة PayPal كأنها شبه حساب مصرفي شخصي إذ يكفي الاشتراك المجاني فيها؛ بعدئذٍ، يستطيع المشترك تحويل المال إلى مشتركي PayPal الآخرين، فقط. وتُدار التحويلات المالية مباشرة من شركة PayPal ولذا لا يستطيع المشترك معرفة معلومات المشتركين الآخرين المالية.

وأُسست PayPal عام 1998 وتتوفر خدماتها في 45 بلداً؛ ولحد اليوم تحوي 56 مليون اشتراك. ويستطيع المشتركين إما إرسال أو تسلٌم المال عن طريق ست عملات مختلفة وهي اليورو، والجنيه الإسترليني، والين، والدولار الأميركي، والدولار الكندي والدولار الأسترالي. وفي أكتوبر(تشرين الأول) من عام 2002، اكتسبتها Ebay، شركة المزاد العلني أون لاين المشهورة جداً، وهكذا تكاملت خدمات الشركتين، بشكل مثالي، لتبسيط حركة دفع المال بين المشترين والباعة، في جالية شركة Ebay.

وقريباً، سيكتشف بحارة الإنترنت الإيطاليين منافع خدمة PayPal الإبداعية والفعّالة والسريعة وال"آمنة" بحسب ما صرٌح به مدير فرعها الإيطالي؛ وإضافةً إلى تكاملها مع أعمال Ebayستساهم PayPal في تطوير نشاط التجارة أون لاين للشركات الإيطالية الصغيرة والمتوسطة الحجم. وعقب انطلاق خدماتها في الولايات المتحدة، عام 1998، تفرٌعت PayPal بسرعة في بريطانيا، وألمانيا، والنمسا، وسويسرا، وهولندا، وبلجيكا وفرنسا.