قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ثامر الزيدي.. صاحب فكرة ومخرج أول فلم كارتوني عربي طويل

حاورته منى كريم: ثامر الزيدي مخرج عراقي تجاوزت رحلته الفنية الـ 45 سنة والتي بدأت أولاً في مجال الإخراج المسرحي في بغداد وكذلك في التلفزيون العراقي في شبابه مقدماً برنامجاً للأطفال من تلفزيون بغداد على الهواء مباشرة لأنه لم تكن معروفة أجهزة الفيديو بعد. وفي 15/1/1979 غادر إلى هنغاريا لدراسة الإخراج التلفزيوني وساعدته الظروف لكي يعمل في التلفزيون المجري مخرجاً وممثلاً لمدة عشر سنوات، ثم درس فن إخراج أفلام الرسوم المتحركة، بعدها أصبح صاحب شركة DANA ANIMATION ونفذ آلاف الدقائق من أفلام الرسوم المتحركة لبرامج افتح يا سمسم، يا وطني افتح أبوابك وسلامتك، وفيلم الرحلة المباركة ومسلسل زعتور ومكون من 15 حلقة طول الحلقة الواحدة 10 دقائق وقد لاقى نجاحاً جيداً، وجميع هذه الأعمال كانت لحساب مؤسسة الإنتاج البرامجي في الكويت. بعد الاهتمام العالمي الكبير الذي وجده فلمه الكارتوني الطويل الأول - و هو أول فلم عربي كارتوني طويل – يباشر الزيدي عملاً جديداً مع الأستاذ الكبير منصور الرحباني. حول حي بن يقظان و غيره كان لنا هذا الحوار:

*يعرض الآن في دور السينما الفلم الكارتوني الذي قمت بإخراجه "حي بن يقظان" حدثنا عن هذا العمل؟
- كان حلماً أن أحقق فلماً طويلاً من أفلام الرسوم المتحركة قصته مأخوذة من التراث العربي.. بدأت هذه الفكرة قبل خمسة سنوات وكان اختيار (حي بن يقظان) بإشارة من الأستاذ العلامة علي الشوك والمخرج السينمائي علي رفيق.. وبقي هذا الأمر فكرة.. حتى شاهدت أفلام دزني الأخيرة علاء الدين والسندباد و طرزان.. وهنا اتقدت في داخلي ومضة لأعيد قراءة حي بن يقظان، وكانت الطامة الكبرى قصة طرزان مأخوذة من حي بن يقظان وقد عولجت بشكلٍ سيئ حيث وجدت طرزان (وهو بالأصل حي بن يقظان) حيوان كبقية حيوانات الغابة، تقوده غرائزه للتطور.. أما حي بن يقظان الذي يعرض الآن في دور السينما فهو إنسان، يراقب و يكتشف ويتطور مع تطور عمره (أي التطور الزمني) وبالحقيقة ابن طفيل يتحدث عن تاريخ تطور البشرية، منذ مغادرة الإنسان الكهوف والسكن عند ضفاف الأنهار واكتشاف النار.
إنه فيلم يتحدث عن تاريخ التطور البشري حتى ينضج فيصطدم بعقبة الظواهر الطبيعية فيبدأ المراقبة والتوصل إلى نتائج عبر أسئلة تشغل ذهنه من هو خالق هذا الكون هنا يتوصل حي بمداركه وعقلانيته إلى أن هناك خالق للكون الذي يجب أن نؤمن به هكذا يكون حياً فيلسوفاً وإنسانا بفطرته يحب الجميع وصديقاً للجميع هكذا وظفت الفكرة وأعددت قصتها لتكون المحصلة فلماً كارتوني سينمائي دعمته وأنتجته مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك وقد كان للأستاذ هاشم محمد الشخص المدير التنفيذي الفضل الكبير لتنفيذ هذا الفيلم.
كما أحب أن أذكر هؤلاء لجهودهم التي ساهمت في نجاح الفلم و منهم: أسامة الروماني (شارك في المعالجة الدرامية) الصحفي عبد الستار ناجي ساهم في جهد كبير في المجال الإعلامي. وكاتب كلمات الأغاني الشاعر كريم العراقي. مؤلفي الموسيقى حميد البصري - رعد خلف. المغنين بيدر خلف و طارق صالحية. وعازف الموسيقى / فرقة اوركسترا زرياب.

* يتكئ هذا العمل على قصص "حي بن يقظان" كيف وظفت هذه الفكرة؟
- أية فكرة إذا أردنا توصيلها إلى الطفل فعليك دراسة ساكولوجية الطفل في هذا العالم الذي أصبح قرية، وهناك الآف من الأفكار تقدم للطفل والكثير الكثير منها تنمي في الطفل الأحاسيس الشريرة ولكن في فيلم (ابن الغابة) كما سمي الفيلم حرصنا على تقديم أفكار وأفعال إنسانية في المحبة والتعاطف والتعاون وعن قدرات الإنسان على تجاوز الصعاب والآلام والأحزان وأن الإنسان كائن اجتماعي ودود وعطوف.. كل هذه الأفكار نجدها في الفيلم من خلال أحداث وصور جميلة تمتاز بالشفافية والانسيابية (دون اللجوء للمباشرة) يتلقاها المشاهد الصغير والكبير بعفوية وتلقائية ولتلقي لديه انطباعات وتساؤلات عن شخصية حي وكيف حقق النجاح والسمو وليكن دافعاً لمشاهد الفيلم للحذو حذو حي بن يقظان في مسيرته الحياتية.. ولذا كان الحوار قليلاً والذي أعدته الدكتورة اعتقال الطائي وكتبت السيناريو الدكتورة فيدينا ليديا.. وقد تم التركيز على الأحداث والأفعال والحالات المشاهد الفنية ذات الجمالية كمعبر أساسي لتوصيل الأفكار والمعاني.

* لقد احتفت الصحف الخليجية والعربية بهذا العمل.. هل احتفت هذه الصحف بك أم أنها أقامت احتفائها بالشكل الذي تريده؟
- احتفت الصحف الخليجية بفيلم حي بن ابن يقظان والذي أطلق عليه اسم (ابن الغابة) والذي يعرض الآن في دور السينما، احتفت صحيفة الوطن والرأي العام والقبس والوطن ووكالة كونا وصحيفة الخليج الإماراتية وزهرة، لقد تابعت الصحف هذا الإنتاج ولمدة سنتين وطيلة فترة تنفيذ الفيلم، ونشرت لي الكثير من اللقاءات والمقابلات وكانت مهتمة والسؤال يراودها كيف سيقوم ثامر الزيدي بإخراج حي بن يقظان وما هو مستواه الفني وأرجو من الله أن تكون نتائج الفيلم مرضية للجميع وأحب أن أزف لهم البشرى بأن الفيلم عرض في مهرجان دبي وكذلك سيشارك في مهرجان تورنتو ومهرجان فينيسيا ومهرجان القاهرة وهذا ما يؤكد للجميع بان الفيلم من ناحية التنفيذ يتسم بالتقنية العالمية وبمستوى أكبر الشركات العالمية المتخصصة في الرسوم المتحركة.. ولا يفوتني هنا أن اذكر الدور الكبير لمؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك في المجال الإعلامي للفلم.. كما أفخر بأن صحف كالحياة والشرق الأوسط تابعت الفيلم بشكل متواصل عبر نشر المقابلات والصور الملونة وكذلك أخبار الفيلم ولكني اعتب على بعض الصحف التي لم تتجاهل كافة أسماء العاملين سوى اسم مخرج الفيلم ثامر الزيدي حتى ذهب احد محرري صحيفة الرياض أن ينسب تأليف وإخراج الفيلم.. إلى أخي وصديقي العزيز مخرج الدوبلاج الرائع عبد الناصر الزاير وقد ورد الخبر على لسان إحدى الممثلات لأصوات الدبلجة وأنا احترمها.. لكونها فنانة كبير وذات قدرات صوتية متميزة..

* ماذا يمثل لك أن تكون صاحب أول فلم كارتوني عربي طويل؟
- أنا سعيد وفرح ومتألم وحزين بعد هذا الإنجاز.. أنا أحب العمل أحب المواصلة.. انه أول أفلامي الطويلة.. ولكني رغم طول تجربتي بالمجال الفني ولكنني أخاف مما أنجزته من عمل فني واشعر بالخوف من التجربة القادمة.. والشيء الجميل أن هذه الأحاسيس المتصارعة في داخلي.. تلهمني الاستمرارية والمواصلة والتحدي للأفضل والأحسن.

* ما هي القدرات والإمكانيات التي استعنت بها لإنجاز هذا العمل؟
- أنا ممن مارس العمل في مجال فنون الطفل منذ دخلت معهد الفنون الجميلة في بغداد وقدمت أو برنامج تلفزيوني هو (شوف عندك يا سلام) عن صاحب صندوق العجائب وكان يقدم على الهواء مباشرة.. وعملت لسنين طويلة في المسرح المدرسي، وعند دراستي الإخراج التلفزيوني في بودبست في الثمانيات، أيضا اهتممت بتلفزيون وبرامج الأطفال وبعد إكمالي دراسة إخراج أفلام الرسوم المتحركة في المجر (بشكل عملي) أسست أستوديو وبدأت العمل في تنفيذ برامج افتح يا سمسم وافتح يا وطني أبوابك ومسلسل زعتور00وكانت جميعها لحساب مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك في الكويت والتي كانت صاحبة الفضل الأكبر في تطور شركتنا في بودبست.. وخلال هذه الفترة أصبحت لدي الإمكانيات الفنية الكبيرة لإنتاج حي بن يقظان، متمثلة بالخبرة، و بأجهزة وتقنية فنية عالية المستوى.. مع كادر فني مارس العمل في مجال الرسوم المتحركة لعدة عقود من السنين بضمنهم الدراما تورك والرسامين ومنفذ الأبعاد الثلاث والمصورين ورسامين الخلفيات والملونين إنهم مجموعة عمل رائعة تعمل معي بشكل دائم. وسبق لها أن نفذت أفلام مجرية وألمانية وفرنسية وأمريكية ويضمنها أفلام WARNER BROS.

* تعمل على فلم جديد يبدو أنه مثير خاصة أنك تتعامل فيه مع الأستاذ منصور الرحباني؟
- مع هذه المجموعة بدأنا الآن في تنفيذ الفيلم الثاني مع مؤسسة الرحباني، وحكايته مليئة بسلسلة من الأحداث التي تستحوذ على انتباه المشاهد لمدة 90 دقيقة.. وأبطال الفيلم ثلاثة أطفال (ولدان وبنت) مع جواد عربي أصيل، أنه مفتاح الأحداث، إضافة إلى إن اسمه هو عنوان الفيلم.. ستكون تجربة متميزة لي وأنا اعمل بإشراف كبير وعلم من إعلام الفن الأستاذ منصور الرحباني.. وكذلك أحبائي مروان الرحباني وغدي الرحباني.. كيف سيكون هذا الفيلم.. أقول لكم شيئاً وسراً هو أن شركتين عالميتين تتنافسان على توزيعه بعد إطلاعهم على ملخص أحداث الفيلم ودقيقة نموذجية من الفيلم، وسيكون الخطوة الثانية نحو العالمية بعد إنجاز (فيلم حي بن يقظان) (ابن الغابة).