: آخر تحديث
بعد تحليل بيانات اختبارات دامت 50 عامًا

دراسة: الابتسام يجعل المرء سعيدًا

توصل علماء أميركيون إلى أن الابتسامة تحول حياة صاحبها إلى بهجة بعد تحليل نحو 50 عامًا من البيانات لاختبار الفرضية القائلة إن تعابير الوجه يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالعواطف المرتبطة بهذه التعابير، كما أفادت صحيفة "دايلي مايل".

إيلاف: اكتشف العلماء أن الابتسام يُشعر المرء بالسعادة، في حين أن التكشير (العبوس) يجعلهم يشعرون بالغضب، وتقطيب الحاجبين يُشعرهم بالحزن.  

موضوع خلاف 
لكن الباحثين لفتوا إلى أن هذه التأثيرات ليست قوية جدًا، ويجب ألا تُعتبر طريقة للتخفيف من حالات نفسية منهكة، مثل الكآبة.  

نقلت صحيفة "دايلي مايل" عن نيكولاس كولز، الذي قاد الدراسة من جامعة تينسي الأميركية، قوله إن "الاعتقاد الشائع يقول لنا إننا نستطيع أن نكون أسعد قليلًا إذا ابتسمنا أو يمكن أن نضع أنفسنا في مزاج عكر إذا قطبنا حواجبنا، ولكن علماء النفس اختلفوا حول هذه الفكرة منذ ما يربو على 100 سنة". 

وأشار فريق الباحثين إلى أن الاختلاف أصبح أكبر في عام 2016 عندما أخفق باحثون في الخروج بنتيجة واحدة من تجربة معروفة تبيّن أن الفعل الجسدي للابتسام يجعل المرء سعيدًا. 

مؤثرة إلى حد ما
قال كولز المتخصص في علم النفس الاجتماعي إن "بعض الدراسات لم تجد دليلًا على أن تعبير الوجه يمكن أن يؤثر على المشاعر العاطفية، ولكننا لا نستطيع التركيز على نتائج دراسة واحدة، وعلماء النفس يختبرون هذه الفكرة منذ أوائل السبعينات، ولذلك أردنا أن ندرس كل الأدلة المتاحة".   

باستخدام تقنيات إحصائية معروفة في التحليل جمع فريق الباحثين بيانات من 138 دراسة شملت أكثر من 11 ألف متطوع من أنحاء العالم. وأظهرت نتائج التحليل أن تعابير الوجه تؤثر إلى حد ما على المشاعر.  

أوضح كولز قائلًا "نحن لا نعتقد أن الأشخاص يستطيعون بلوغ السعادة بالابتسام، ولكن هذه المشاعر مثيرة، لأنها توفر مفتاحًا إلى الطريقة التي يتفاعل بها العقل والجسد لتشكيل خبرة عاطفية واعية".  

وقال الباحثون إنهم سيتعلمون الكثير من هذه التأثيرات لتعابير الوجه، ولكن التحليل الذي أجروه يقربهم من فهم الطريقة التي تعمل بها العواطف. 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "مايل أونلاين". الأصل منشور على الرابط
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6912973/Smiling-really-DOES-make-happier-Study-finds-expressing-happiness-influences-brain.html
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. العلاقة الحميمة أقصر الطرق لنوم عميق
  2.  Bentley تطرح مجوهرات بالتعاون مع
  3. ساعتان ونصف من الرياضة أسبوعياً ضمان لتحسين اللياقة الذهنية !
  4. تعرض الحوامل لتلوث الهواء يزيد خطر إنجابهن أطفال برؤوس صغيرة !
  5. رصد زيادة حالات انتهاك خصوصية معلمات و
  6. علماء صينيون يحددون الجين المرتبط بالعقم لدى الرجال
  7. كوريا الجنوبية تسعى الى اعتماد الطاقة المتجددة بنسبة 35 %
  8. محمد صلاح يدعو إلى تغيير طريقة معاملة النساء في عالمنا الاسلامي
  9. التمرينات الرياضية تكون سبباً في زيادة الوزن أيضا !
  10. تحذير من عودة انتشار وباء الكوليرا في اليمن 
  11. اختبار دم بسيط يكشف بدقة عن فرص عودة الإصابة بسرطان الثدي !
  12. أبل توظف روبوتات لتفكيك أجهزتها بهدف إعادة تدويرها 
  13. مرسيدس تدخل تحديثات على طرازاتها الناجحة 
  14. Marly عطر خاص بخلطة الفواكه والزهور
  15. كيا موتورز أميركا تكشف عن سيارتها المستقبلية
  16. تفويت وجبة الإفطار وتأخير وجبة العشاء يزيد من خطر النوبة القلبية!

فيديو

إيلاف تلتقي النجوم المشاركين في الموسم الجديد من رحلات Stars On Board
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل