قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك




رولا نصر من بيروت: فارق بسيط لم يتعد الاثنين في المائة من نسبة التصويت بين المركزين الرابع والثالث كان السبب في خروج المشترك المصري رنيم قطيط من "سوبر ستار 2" .وبخروجه تفكك المربّع الماسي على حد تعبير عبد الله القعود، وانحصرت المنافسة في الحلقة المقبلة بين المتنافسين من سوريا وليبيا وفلسطين.

المطرب، الملحن، المهندس رنيم قطيط حمل مشروعه وقدِم به إلى لبنان بعدما قوبل بالرفض في مصر، آمن بمشروعه واختار "سوبر ستار" مدرسة ليتخرج منها فكان له ما أراد.

صوته تميّز منذ بداية البرنامج ولاحظه الكثيرون من أهل الفن، حصد الإعجاب وأتقن جميع الألوان، أجاد الغناء باللهجة الخاصة لكل بلد ولا سيما اللبنانية منها، التأرجح بين مقام وآخر في الغناء هو أكثر ما لفت انتباه المستمعين.

وإضافة إلى عذوبة صوته، نال رنيم شهادات حسن سلوك وامتاز بخفة دم بدت واضحة في التقارير المصوّرة التي يطلب من خلالها المشاركون من الناس التصويت لهم.

استقبل خبر خروجه بكثير من الهدوء، وكأن النتيجة كانت متوقعة بالنسبة إليه، وخصوصاً انه وقف للأسبوع الثالث على التوالي في دائرة الخطر. "التصويت عادل جداً والمسألة حظ، وأنا لم آت إلى البرنامج بغية التحدّي بقدر نيّة الحصول على محبة الناس وهذا الأمر تحقق. وعندما كنت أغني لم أكن أفكّر بالتحدي، بل أسأل عن إسعاد الناس فقط والمرحلة التي وصلت إليها شرف كبير لي".

أهم ما أعلنه رنيم في الحلقة هو عمل مشترك بينه وبين سعود أبو سلطان، وقد يكون العمل المشترك أغنية لسعود من ألحان رنيم، إذ أن رنيم ملحن ووالده كذلك.لن يمشي عكس التيار، لكن بالتأكيد سيكون له أسلوبه الخاص في الغناء الذي يطرب ويمتع في آن، وقوامه الكلمة الحلوة واللحن الحلو، وذلك لأنه يؤمن بأن الفن مرآة تعكس حضارة المجتمع وهو يحمل مسؤولية تجاه أبناء هذا المجتمع الذين أوصلوه إلى هنا.

أول ما سيحاول تحقيقه هو الحصول على أغنيات من ألحان الياس الرحباني وعبد الله القعود ويتمنى أن يتعاون في المستقبل مع كل من عمّار الشريعي وأحمد قعبور. وستلازم دراسة الموسيقى مسيرته الفنية وإن كان ينوي متابعة دراسته في الهندسة المدنية لإنهاء السنتين المتبقيتين له.

**هل ستعود إلى القاهرة ؟

ليس الآن .. لأنني سأبدأ مع إدارة تلفزيون المستقبل تحضير أول أعمالي الغنائية الخاصة ، بالإضافة لمشاركتي في الحلقة الأخيرة من البرنامج قريباً .

*هل ستغني باللهجة اللبنانية مستقبلاً ؟

لا مشكلة عندي مع أي لهجة عربية .. المهم أن تكون الكلمة جيدة ، وأن يُعبّر اللحن عن هذه الكلمة ويستمر لمدة طويلة .

**ما صحة تعاونك مع الفنان سعود أبو سلطان ؟

سعود وديانا كرزون أكثر من جذب انتباهي منذ الموسم الماضي من " سوبر ستار"، وأنا أشعر بحالة فنية خاصة بداخلهما قد يتم اكتشافها على صعيد التجربة بيني وبينهما . تكلمت مع سعود بهذا الخصوص ووجدته مرحباً بفكرة التعاون .

**هل ستستغل موهبتك في التلحين في أعمالك المستقبلية ؟

ليس المهم أن ألحن لنفسي أو استعين بألحان الآخرين ، بل المهم أن تكون قيمة الأغنية بنفس المستوى الفني للأغاني التي قدمتها في البرنامج .لكن ما قدمته في البرنامج قد لا يتوافق مع متطلبات السوق الغنائي ومخططات شركات الإنتاج هذه الفترة !
صحيح ، ولذلك يجب أن يستطيع الفنان التوفيق في هذه الخلطة ، تماماً كما فعل المطرب عبد الحليم حافظ الذي قدم الأغنية السريعة والطربية التي جمعت كلمة راقية ولحن جميل .

**وما هي خطتك المستقبلية ؟

لن أبتعد عن القطيع "فالغزالة الشاردة تأكلها الذئاب".. لن أسبح عكس التيار ، لكنني من خلاله سأحاول تقديم الأفضل .البعض شبّه إطلالتك في "سوبر ستار" ببداية المطرب هاني شاكر في عالم الغناء ..
ربما لأنني مصري بالدرجة الأولى ، ولأنني تربيت داخل هذه البيئة ، وعلمني والدي طريقة الوقوف الصحيحة على المسرح . حتى الحركة المرافقة للأغنية ، يجب أن تكون صادقة وتشبه الكلمة .

**ما الذي تعلمته من خلال مشاركتك في البرنامج ؟

أن تبقى "عينيّ وسط راسي" ، وأن أحافظ على صوتي الذي صار ملكاً للناس التي أحبتني ، وأن أجتهد أكثر وأتابع دراستي الموسيقية .. والأهم ، أن أستمر دوماً رنيم المتواضع والطبيعي والتلقائي كما عرفتني الناس .

**هل من الممكن أن تخوض تجربة التمثيل في المستقبل ؟

أي شيء قد يخدم الغناء سأرحب به ، إن في مجال التمثيل أو أي نوع من أنواع الفنون الأخرى. المهم أن يخدم ما أريد أن أصل إليه .. كل ما أريده هو تقديم أغنية جميلة يرددها الجمهور من كل الأعمار .. هذا هدفي.

[email protected]

التصوير بعدسة ميكي