قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


ممدوح الصغير من القاهرة: مصير المطربة سوزان تميم متوقف على ملف الاسترداد الذي يرسله الانتربول اللبناني إلى نظيره المصري الذي يبدأ فى دراسة موقف سوزان تميم والتي القي القبض عليها بمعرفة الانتربول المصري بناء على طلبه من نظيره اللبناني.
وكان الانتربول اللبناني قد ارسل إلى نظيره المصري ان المطربة المذكورة تقيم بشارع مصدق وهو الأمر الذي استغرق وقتا في العثور على عنوانها والذي تغير بانتقالها الى شقة بحي المعادي وفور التأكد من عنوانها تم إلقاء القبض عليها وتم استجوابها فى قسم شرطة الوايلى وقضت عدة ساعات وافرج عنها بعد ان تعهدت مندوبة السفارة بتقديمها إلى النائب العام وقت طلبها وافرج عنها بمعرفة المستشار هشام سمير المختص بشؤون المطلوبين على قضايا الانتربول الدولي.
والقي القبض عليها بناء على طلب من الانتربول اللبناني بعد أن قدم زوجها والمنتج اللبناني عادل معتوق بلاغا فيها بأنها سرقت 350 ألف دولار منه وهربت إلى القاهرة.
وعند وجودها فى قسم الشرطة أنكرت اتهام الزوج وتم إخلاء سبيلها بضمان السفارة اللبنانية وكانت سوزان قد صرحت من قبل" أنها لم تتزوج منه وانه فقط كان مدير أعمالها".
وترجع وقائع خلافات سوزان مع عادل معتوق الذي يدعي انه زوجها وهى تنكر بشدة انها وقعت معه عقد وحدثت الخلافات بينهما ووصلت القضايا إلى تحرير قضية طاعة يطلبها فيها ولكنها تركت بيروت هربا منه لتقيم بالقاهرة رغم انه استصدر أمرا بمنعها من السفر.

وكان الانتربول المصري قد طلب من نظيره اللبناني منذ عدة أيام ملف تحقيق قضية سوزان قبل البدء في استدعائها أو طلبها وفور وصول الملف الذي سوف يحدد أن كان يتم تسليم سوزان إلى نظيره اللبناني او بقائها فى مصر وصول ملفها هو الذى يحدد موقفها؟
سوزان منذ عدة شهور قليلة ألقي القبض على والدها في مطار القاهرة معه هيروين داخل ساعته
الأب في نيابة النزهة أنكر صلته بالمخدرات التي كانت معه وتم حبسه على ذمة القضية .