تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
معارضوه يرون في ذلك محاولة منه للبقاء في السلطة

الاستفتاء حول استقلال كردستان رهان مسعود بارزاني

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: يخوض رئيس كردستان العراق مسعود بارزاني عبر الاستفتاء المرتقب في 25 سبتمبر مواجهة جديدة مع بغداد سعيا لتحقيق حلم إنشاء دولة، بحسب ما يقول مؤيدوه، بينما يرى معارضوه في مشروعه هذا مجرد محاولة للبقاء في السلطة.

ويسعى بارزاني (71 عامًا)، المحافظ الذي يرتدي الزي التقليدي دائمًا، إلى أن يكون بطل قضية مجتمعه، ولا يتردد في السير عكس تيار الطبقة السياسية، وعكس إرادة كل من بغداد وواشنطن والدول المجاورة، للدفاع عن مطالبه.

مع اقتراب موعد الاستفتاء، كرر مرارًا أن "لا خيار آخر" في وجه "دولة دينية وطائفية" إلا الانفصال للحفاظ على حقوق الأكراد الذين تعرضوا للقمع في ظل حكم نظام صدام حسين، والذين بدأوا بتعزيز موقعهم السياسي منذ الغزو الأميركي للعراق في العام 2003.

ويؤكد الرئيس الأول والوحيد حتى الآن لإقليم كردستان العراق، ونجل القائد التاريخي للأكراد مصطفى بارزاني، ورئيس الحزب الديموقراطي الكردي منذ وفاة والده في العام 1979، "كان علينا تنظيم هذا الاستفتاء" لعدم وجود أرضية "شراكة" مع بغداد،.

بعد فوزه في الانتخابات غير المباشرة في العام 2005، أعيد انتخاب بارزاني مرة أخرى في العام 2009 بنحو 70 في المئة من الأصوات في أول انتخابات عامة، ليبدأ ولاية جديدة من أربع سنوات.

وبعد انقضاء المدة، مدد البرلمان الكردستاني ولاية بارزاني لعامين. وفي خضم هجوم تنظيم الدولة الإسلامية في العام 2014، لم يغادر بارزاني منصبه حتى اليوم.

ويتهم مننقدو بارزاني اليوم الزعيم الكردي بالرهان من خلال الاستفتاء على البقاء في السلطة. وبالنسبة لجميع الأكراد، فإن وجود دولة كردية مستقلة في العراق وإيران وسوريا وتركيا حلم لا يمكن التشكيك فيه. لكنّ كثيرين يرون أن الموعد المحدد للاستفتاء على الاستقلال ليس مناسبًا بالنظر الى القتال الجاري في محيط كردستان مع تنظيم الدولة الاسلامية والاوضاع الاقتصادية الصعبة في الاقليم بسبب تراجع اسعار النفط.

- الاستفتاء "يخدم بارزاني" -

وتقول الباحثة دونيز ناتالي من معهد دراسات الاستراتيجية الوطنية إنه تم تحديد هذا الموعد "عمدًا"، موضحة أن الاستفتاء يأتي فيما "يواجه مسعود بارزاني أزمات داخلية كبيرة وفي حاجة لتعزيز موقعه كزعيم قومي".

ويشير كريم باكزاد من معهد العلاقات الدولية والإستراتيجية (إيريس) الى ان "جميع الأطراف، تطلب منه تنظيم انتخابات على رئاسة السلطة من دون ترشيح نفسه".

ويُظهر الانقسام الذي أنتجه الاستفتاء بين أربيل، معقل بارزاني، ومحافظة السليمانية المجاورة، عمق الانشقاقات التي وضعت جانباً لإعطاء الأولوية للقتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

غير أن تلك الانقسامات منعت البرلمان من الانعقاد لأكثر من عامين. ومن خلال حملة "لا للاستفتاء"، أثبت المعارضون من الاتحاد الوطني الكردستاني (حزب الرئيس العراقي السابق جلال طالباني)، والتغيير (غوران)، والجماعة الإسلامية أنهم يتمتعون بوجود قوي.

ويلفت باكزاد الى إن الاستفتاء "يمكن أن يعيد إحياء الأزمة السياسية الداخلية في كردستان، أو على الأقل أن يخدم مسعود بارزاني ضد معارضيه، وخصوصًا غوران، الحزب المؤثر بالشباب الكردي".

وتوشك الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية التي سمحت للمحارب السابق الذي امضى شبابه في الجبال يحارب الأنظمة المتعاقبة في بغداد، أن تنتهي. وقد ساهمت في دفع البشمركة الى الواجهة.

فبعد ثلاث سنوات من المعارك، قضمت قوات البشمركة أراضيَ في شمال العراق على مشارف الموصل، وفي محافظة كركوك الغنية بالنفط.

ويعتزم كردستان عدم التخلي عن هذه الأراضي بمجرد انتهاء المعركة، حتى لو لم تكن ضمن الحدود الرسمية للاقليم، وهو موقف يثير توترًا مع بغداد.

ودعم بارزاني للبشمركة ليس بريئًا. فمن خلال دعمه للاستقلال، وفي حال وقوع "حرب أهلية" حذر منها قادة في قوات الحشد الشعبي التي تقاتل إلى جانب القوات الحكومية، فستكون لدى الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي منذ العام 1991، نواة جيش.


عدد التعليقات 39
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عندما تم توجيه الدواعش نح
♥ ♥ ♥ ♥ ♥ ♥ ♥ ♥ - GMT الأربعاء 20 سبتمبر 2017 09:28
عندما تم توجيه الدواعش نحو كوردستان، لم تحرك حكومة بغداد ساكناً، بل أعاقت وصول المساعدات الأجنبية المرسلة الى البيشمركه والكوردستانيين عموماً وحتى النازحين،
2. Iraq is a state but not a
- GMT الأربعاء 20 سبتمبر 2017 09:30
Iraq is a state but not a nation, Kurdistan is the opposite العراق دولة وليس أمة، كردستان هي العكس .
3. ايلاف اصبحت مبشرة للكرد؟
PMSK - GMT الأربعاء 20 سبتمبر 2017 09:30
في كل يوم ، تنشر ايلاف متابعاتها عن موضوع الاستفتاء في كردستان ، والانفصال .. وكأنها اصبحت ناطقة باسم الكرد.... تنشر اعتراضات الحكومة العراقية وتصريحات المسؤولين باقتضاب ولكن تنفرد دوما بنشر تصريحات وخطابات مسعود البرزاني وكانه موضوع وحيد ، مثل هذه المتابعة اليوم ... العراقيون منتبهون للدول الداعمة للكرد في قضيتهم ، والدول الرافضة او تحاول الابتعاد... نعرف ان اسرائيل تدعم انفصال الكرد ليس الان ولكن منذ عقود والسبب واضح لانه عدو العرب ، ولكن السعودية والامارات تؤيدان مسعود البرزاني في مسعاه ، ولكن هل تعي كلا الدولتين ان ذلك سيكون وبالا عليهما في المستقبل بهذا الموقف المشين ؟ وهما في نفس الوقت يريدان اقامة علاقات جيدة مع بغداد ، ولكن يحضرون السيوف لتقطيع الاوصال ، كما يقول المثل العربي ؟ لقد اعذ من انذر والمستقبل سيكون للعراق وليس للكرد ! عليكم ان تعوا على انفسكم ، ولا نقول ليس للكرد حق بدولتهم ولكن ضمن حدود محافظاتهم ووفقا للدستور والقوانين العراقيه وليس بالعنجهية وتكريد مناطق العراق ؟
4. لا نقبل ان نبقى محتلة الو
Delivery address - GMT الأربعاء 20 سبتمبر 2017 09:31
لا نقبل ان نبقى محتلة الوطن لسواد عيون الاخرين بل لنا كل الحق شرعا وقانونا ان نرفض الاحتلال ونعلن عن سيادتنا على وطنا شاء من شاء وابا من ابا .
5. ئاشبه تال
نوشيروانى - GMT الأربعاء 20 سبتمبر 2017 09:51
مسعود دكتاتور وهو غير شرعي يقود حزبه بعقلية عشائرية متخلفة لا يعرف لغة المناورة السياسية ولا يدرك اهمية الضروف الموضوعية في تحليل الامور وقد وقع في شر اعماله وانتهى امره فقد لف الاحزاب الاربعة يكيتى كوران كومل يككرتو حول عنقه الحبل وارسلوه الى الهاوية فقد خدع الابله وقد فات الاوان للتراجع فاذا تراجع بسيصبح اضحوكة بين العالم اجمع واذا استمر فسيواجه العالم اجمع بمعسكره الشرقي والغربي والشمالي والجنوبي وسيكون سقوطه اضحوكة يتندر بها الناس لسنين طويلة واتمنى ان لا يهرب كما هرب ابوه في ال ئاشبه تال .
6. حتى الساذج يعرف
الله بالخيركاكةحمة - GMT الأربعاء 20 سبتمبر 2017 09:59
حتى الساذج يمكن أن يعرف أن السعي المحموم من قبل مسعود البارزاني لإجراء عملية الاستفتاء ما هي إلا محاولة لتقوية موقعه في السلطة بعدما انتهت مدة رئاسته
7. لكل جواد كبوة
هادي المختار - GMT الأربعاء 20 سبتمبر 2017 10:54
اخطأ مسعود البارزاني في الاعتماد الى استشارة خاله هوشيار كما كان خطأ صدام حسين في الاعتماد على عائلته.من الافضل للفارس مسعود البارزاني ان يعترف بخطأه وينزل من ظهر الجواد (الحكم) بكرامته من ان يُنزل كرهاً فتضيع معه احلام كوردستان ودماء شهداء عائلته وعشيرته والبيشمركة.فأن اللعب مع الكبار يحتاج الى معرفة كاملة بالسياسة الدولية والمطامع الاقليمية وتحديد ساعة المعركة في اوقاتها المثالية. اما تخبط قيادة عشيرة البارزاني وقيادة حزبه افسدو للقضية قيمتها وروحها وانجازتها واخروها سنوات الى ان يسقط اردوغان والحكم العنصري في تركيا والحكم المذهبي في إيران.
8. أصغر طفل فيهم يحمل في جين
Delivery address - GMT الأربعاء 20 سبتمبر 2017 12:22
أصغر طفل فيهم يحمل في جيناته داعشي
9. التعليقات لصالح برزان هي
صناعةجيش الكتروني برزاني - GMT الأربعاء 20 سبتمبر 2017 12:34
الديكتاتور يعرف كيف يوظف التكنولوجيا لخدمته ولكنه اسلوب مكشوف ومفضوح بالامس اصدر دكتاتور اربيل قرارا بمنع استفزاز العرب او النيل منهم ولكن لافائدة انظر الى التعليقات البرزانية كلها شتائم اولاد شوارع الطبع يغلب التطبع الان صرنا نعرف ان ليس هنالك افراد فاشست وانما هناك ايضا شعوب فاشستية
10. الى نوشرواني
khalid Ahmad - GMT الأربعاء 20 سبتمبر 2017 12:46
الى نوشرواني هل تعلم ان نشيروان مصطفى كان عميل ايراني ويقف ضد قوميته.وهل تعلم انه كان المجرم وامر احد سجون في منطقة السليمانية يقوم بتعذيب الكرد. .وهل تعلم ان ايران قام بانشاء حزب التغيير العميلة لمحاربة القضايا الكردية.واكبر دليل على ذلك ان اعضائها مستنفرون لوقف هذا استفتاء


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الرئيس البرازيلي: حرائق الأمازون لا تستوجب عقوبات على بلادنا
  2. مجموعة السبع تعقد قمتها وسط خلافات حادة في بياريتس الفرنسية
  3. زعيم السكان الأصليين في البرازيل يدعو إلى الإطاحة ببولسونارو
  4. اعتراض طائرتين مسيّرتين حوثيتين باتجاه خميس مشيط
  5. كوريا الشمالية تطلق
  6. ترمب يعرض المساعدة في مكافحة حرائق الأمازون
  7. إردوغان يتّهم رؤساء البلديات المقالين بخدمة
  8. مواجهات في فرنسا على هامش قمة مجموعة السبع
  9. السودانيات يكافحن للحصول على تمثيل أفضل
  10. بغداد تستدعي القائم بالاعمال الاميركي حول الضربات الاسرائيلية
  11. أردوغان إلى موسكو الثلاثاء للقاء بوتين
  12. هيئة الاعلام في تونس تمنع ثلاث مؤسسات من تغطية الانتخابات
  13. باريس تتظاهر احتجاجا ضد زيارة ظريف
  14. بياريتس تتحول إلى حصن استعدادًا لقمة مجموعة السبع
  15. أول محطة نووية عائمة تتحضر لعبور مياه القطب الشمالي
  16. لمواجهة هجمات إسرائيلية .. العراق يُعزز دفاعاته الجوية
في أخبار