: آخر تحديث
حذر من خطورة التحشيد العسكري للأكراد في كركوك

العبادي يدعو بارزاني لسحب قواته من المناطق التي احتلتها

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مسعود بارزاني من خطورة تحشده العسكري في محافظة كركوك وطالبه بسحب قواته من المناطق المتنازع عليها التي احتلتها قواته البيشمركة ودعا لادارة المناطق المتنازع عليه بادارة مشتركة بقيادة السلطات الاتحدية.

وخلال مؤتمر صحافي في بغداد عقب الاجتماع الاسبوعي لحكومته وتابعته "إيلاف" قال العبادي إن هناك الان تحشيد عسكري تقوم به سلطات اقليم كردستان في محافظة كركوك المتنازع عليها محذرا من هذا امر خطير وغير مقبول.. ودعا الاقليم إلى سحب قوات البيشمركة من المناطق التي احتلتها بعد تحريرها من قبضة تنظيم داعش مشددا على ان الامن في المناطق المتنازع عليها هو مهمة السلطات الاتحادية وقواتها الامنية.

ودعا العبادي إلى ادارة مشتركة للمناطق المتنازع عليها بقيادة اتحادية.. رافضا بشدة فرض الامر الواقع في هذه المناطق ومنع المواطنين من العودة اليها بالقوة.. وقال "عليهم ان ينسحبوا من المناطق التي احتلوها وسيطروا عليها بالقوة مستغلين انشغال القوات الاتحادية بمحاربة الارهاب.. لاننا لانريد صداما واراقة للدماء". 

وأشار إلى أنّ أكراد العراق حصلوا على مكاسب وامتيازات في العراق الجديد لم يحصل عليها أي مكون كردي في دول الجوار. 

وقال العبادي إن الدستور العراقي هو مرجعية الحكومة في التعامل مع دعوات الانفصال ونتائج الاستفتاء الكردي الاخير.. مؤكدًا أن شرطها للحوار مع سلطات الاقليم هو الالتزام بالدستور والغاء نتائج الاستفتاء.

وشدد بالقول ان "اننا نرفض الاستفتاء ونتائجه واجراءاته جملة وتفصيلا ولابديل عن الغاء كل ذلك".. وأوضح ان العديد من دول العالم قد ابلغت سلطات الاقليم ان موقفها مع بغداد وليس مع أربيل في مسألة الاستفتاء. 

وأكد العبادي ان اجراءات حكومته في مواجهة الانفصال هي لمنع التقسيم ولا تستهدف حياة المواطنين الأكراد ولذلك فهي لم تغلق اي طريق يؤدي إلى الاقليم وانما قررت فقط اخضاع الاجواء والمنافذ الحكومية للسلطة المركزية وليس للسلطة المحلية... موضحا ان الرحلات الجوية والعسكرية من وإلى الاقليم مستمرة.

وعبر العبادي عن الاسف لان سلطات الاقليم لم تتعاون مع القوات العراقية في عملياتها العسكرية الحالية لتحرير قضاء الحويجة جنوب كركوك وقال انها انحازت للخلاف السياسي على حساب العمل العسكري لمواجهة الارهاب. وأشار إلى أنّ هناك اجراءات ستتخذ ضد الموظفين من اصحاب الدرجات الخاصة الذين شاركوا في الاستفتاء وساعدوا على تنظيمه.

وأمس اعتبر رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني محافظة كركوك الشمالية المتنازع عليها كردية والاستفتاء على الانفصال شرعي ودستوري.

وقال بارزاني في كلمة خلال اجتماع في مدينة كركوك مع القادة السياسيين والعسكريين والاداريين الأكراد في المحافظة أن الإستفتاء لم يكن خطوة مخالفة للدستور العراقيلاولا يتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة ولا مع المعاهدات الدولية لابل هو وسيلة لمنح الشرعية لمطالب وقرارات شعب كردستان لتقرير مصيره.. منوها إلى أن "الإستفتاء حمل رسالة وصوت شعب كردستان المطالب بالسلام إلى العراق ودول الجوار". وجدد تأكيداته "أن كركوك هويتها كردستانية وينبغي أن تكون أنموذجا للتعايش بين مختلف القوميات والأديان والمذاهب".

ويذكر انه في وقت يرفض تركمان وعرب كركوك ضمها إلى اقليم كردستان العراق الذي يحكمه الأكراد منذ عام 1991 فقد قال وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو الاسبوع الماضي إن تركيا ستتدخل عسكرياً إذا استُهدف التركمان في العراق الذين يشكلون غالبية سكان المحافظة حيث ترى تركيا نفسها حامية للمكون التركماني في العراق وخاصة في مدينة كركوك الغنية بالنفط. 

الرئاسة العراقية: بلدنا خسر برحيل طالباني قائدا لامعا

نعى الرئيس العراقي فؤاد معصوم ما وصفه بالزعيم الوطني الكردي العراقي البارز رئيس الجمهورية السابق الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني المغفور له الرئيس جلال طالباني الذي فارق الحياة اليوم الثلاثاء بعد معاناة مع المرض.

واعتبر معصوم في رسالة إلى العراقيين اطلعت عليه "إيلاف" ان الشعب خسر برحيل مام جلال قائدا لامعا ومناضلا صلبا جمع بين الفكر القومي الانساني والوطنية الصادقة والثقافة الرفيعة فضلاً عن الايمان الراسخ بالفكر الديمقراطي التقدمي والاحساس العالي بالمسؤولية ومقارعة الظلم والاضطهاد، مستذكرا باعتزاز انخراطه في النضال من أجل خدمة شعبه منذ نعومة اظفاره. 

وقال "إذ نعزي شعبنا برحيل السيد جلال طالباني الذي خسرناه مناضلا صلبا جمع بين الفكر القومي الانساني والوطنية الصادقة والثقافة الرفيعة فضلاً عن الايمان الراسخ بالفكر الديمقراطي التقدمي والاحساس العالي بالمسؤولية ومقارعة الظلم والاضطهاد، فاننا نستذكر باعتزاز نضاله من أجل خدمة شعبه وأمته منذ نعومة اظفاره كما نستذكر الكثير من أدواره المشرِّفة التي كرسته مثالاً بارزاً للتلازم بين الفكر والمسؤولية، وواحدا من أبرز قادة المعارضة العراقية المناهضة للدكتاتورية والمناضلة من أجل عراق ديمقراطي متقدم وحر".

واضاف "حسبنا في هذه الخسارة ما تركه المغفور له من تاريخ نضالي حافل وذكر طيب في قلوب شعبه وأمته وجميع من عرفوه، ونعرب عن ثقتنا الراسخة بان اسمه سيظل مكتوبا في الصحائف البيضاء لتاريخ عراقنا.. لرحمة الواسعة للرئيس مام جلال.. وأحر تعازينا لعائلته الكريمة ولمحبيه وأصدقائه ورفاقه".

وفي وقت سابق اليوم اعلن عن رحيل الرئيس العراقي الساق جلال طالباني في المانيا حيث كان يعالج من ازمات صحية بعد حياة سياسية حافلة ارتبطت بتاريخ العراق والحركة الكردية في شمال البلاد وهو اول شخصية كردية تتولى رئاسة العراق منذ تأسيس الدولة العراقية عام 1921.

وكان طالباني (83 عاما) قد نقل إلى المانيا للعلاج من تصلب في الشرايين وجلطة دماغية اصيب بهما قبل ثلاثة اعوام.. وقد عاد إلى العراق في 17 ايلول (سبتمبر) اعام 2012 بعد رحلة علاج في المانيا استمرت ثلاثة اشهر بعد أن اجريت له عملية جراحية ناجحة. وقبل ذلك عولج طالباني مطلع عام 2007 في مدينة الحسين الطبية بعمان إثر معاناته من إرهاق شديد وفقدان الكثير من السوائل في جسمه. 

ومكث طالباني في ألمانيا نحو عام ونصف العام حتى عاد للعراق في 20 يوليو تموز عام 2014، إلا أن حالته الصحية بقت غير مستقرة وخلفه فؤاد معصوم وهو كردي ايضا في رئاسة الجمهورية حيث انتخبه البرلمان يوم 24 يوليو تموز عام 2014 رئيساً ثامنا لجمهورية العراق.


عدد التعليقات 33
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الضغوط التي تعرّض لها مس
(پێشمەرگە) - GMT الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 19:23
الضغوط التي تعرّض لها مسعود بارزاني، من الداخل الكردي، ومن الخارج الإقليمي والدولي، لو تعرّض لها أيّ زعيم عراقي (عربي، كردي...) لربما انهار وتنازل وتخاذل. ولكنه لم يفعل ذلك، ولم يتزحزح قيد أنملة عن حق وإرادة الشعب الكردي. والشعب إذا أراد، فما على الزعيم إلاّ أن يستجيب ملبّياً طائعاً، وقائداً أيضاً. وهذا هو سر حنق وغضب وكراهية أيتام صدام حسين، وأيتام الخميني، وأيتام حافظ الاسد، وأيتام أتاتورك، على مسعود بارزاني، ودفعتهم كراهيتهم لأن يؤسسوا "نادي أيتام الطغاة" ويحاولوا النيل من مسعود بارزاني، وتشويه سمعته، واستصغاره، وهدر وإهانة كرامته. وعلى سبيل الذكر لا الحصر: الضابط السابق في المخابرات الصدامية: وفيق السامرائي، وآخرين على شاكلته.
2. ربما تستغرق الخطوة الأخرى
پێشمەرگە - GMT الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 19:24
ربما تستغرق الخطوة الأخرى نحو الاستقلال المزيد من الوقت. وربما تهدي القيادة الكرديّة الاستقلال للشعب الكردي، وتعلن عن قيام دولة كردستان المستقلّة في عيد النوروز المقبل. وربما في النوروز الذي يليه. ما هو مؤكد ومفروغ منه أن قطار الاستقلال انطلق، ولن يقف إلاّ في المحطة النهائيّة المحددة له. وما على دول الشرق الاوسط والعالم إلاّ أن تحضّر نفسها لقبول واحترام هذه الحقيقة والتعامل معها وفق الأصول والأعراف والقوانين التي تضبط العلاقة بين الدول.
3. اذا جمعنا ميزانيات العراق
عمر المنصوري - GMT الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 19:28
اذا جمعنا ميزانيات العراق منذ 2003 ستكون على النحو التالي : في سـنة 2003 بلغت 14 مليار دولار، وفي سـنة 2004 بلغت 18 مليار دولار، وفي سـنة 2005 بلغت 26 مليار دولار، وفي سـنة 2006 بلغت 34 مليار دولار، في سـنة 2007 بلغت 42 مليار دولار، وفي سـنة 2008 بلغت 80 مليار دولار، وفي سـنة 2009 بلغت موازنة العراق 74 مليار دولار ، وفي 2010 بلغت 75 مليار دولار ، وسنة 2011 بلغت 84 مليار دولار، وفي 2012 بلغت 101 مليار دولار، وفي سـنة 2013 بلغت 126 مليار دولار ، وفي سـنة 2014 بلغت 134 مليار دولار، وفي سـنة 2015 لا توجد موازنة [ راحت بطن نوري المالكي ] وسنة 2016 (في ظل التقشف) بلغت نحو 90 مليار دولار، اما سـنة 2017 فقد بلغت نحو 68 مليار دولار. والآن نأتي إلى [ الحاسبة الالكترونية واليدوية وحتى حساب العرب ] فأن مجموع هذه الموازنات بلغت 960 مليار دولار أمريكي على مدى 14 سنة من القهر والسخط، واذا قدرنا عدد سكان العراق بـنحو 30 مليون نسمة فان حصة الفرد الواحد ستكون 32 ألف دولار أمريكي لا غير [ واقبض حسابك من دبش ] .
4. العرب السنة سينضمون إلى د
الشيخ أحمد الكبيسي: - GMT الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 19:29
الشيخ أحمد الكبيسي: العرب السنة سينضمون إلى دولة كوردستان
5. كلام فارغ
الشمري - GMT الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 19:29
الشيعة العرب حصلوا على اكثر مايستحقونه في العراق استولوا على استحقاق السنة والاكرد والان يتكلمون بدون حس ولاضمير يتهمون السنة بالارهاب لانهم يطلبون حقوقهم ويريدون ان يعملوا نفس الشيء مع الاكراد ولكن الاكراء سبقهم في ذلك .
6. الفهم العربي للتاريخ
............. - GMT الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 20:43
الفهم العربي للتاريخ و الجغرافيا و إرتباط الناس بالأرض فهم قاصر و غبي إذ إعتقد بأنه بمجرد طرد السكان الكورد من أراضيهم و جلب العرب لأسكانهم في هذه الأراضي من خلال المغريات المالية و الوظيفية سيغير من الواقع و يحولها الى مناطق عربية .
7. ( )
سوق كركوك - GMT الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 20:47
سوق كركوك :فقد جرت في 1924 اضطرابات في سوق كركوك عندما هاجمت قوات مرتزقة الليفي الآثورية المدعومة من السلطات البريطانية وبدأت باطلاق النار على المدنيين . عرفت الحادثة عند اهل كركوك بحرب الأرمن لعدم التمييز بين الآثوريين و الأرمن ، فقد احتج السكان على تصرفات قوات المرتزقة الليفي الآثورية تجاه السكان . حاول بعض افراد الليفي عشية عيد الأضحى الدخول عنوة الى حمام النساء المعروف ب ( جوت حمام ) ، عند ذلك ثارت ثائرة السكان و ردت عليهم قوات الليفي باطلاق النار . كانت هذه الأعمال موجهة بالأساس ضد الكورد لأنهم كانوا يشكلون الخطر الأكبر على المصالح البريطانية في هذه المنطقة الغنية بالنفط ، خاصة و أن الحركة الكوردية كانت تطالب آنذاك بإقامة الدولة الكوردية المستقلة والازاب الكوردية وبالاخص حزب ز.ك نشطة في كركوك .
8. البارزاني حطم امال الشيعة
علي حسن - GMT الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 20:52
البارزاني حطم امال الشيعة , حاول الشيعة ابادة وتدمير المدن الكوردية مثلما دمروا المدن السنية , لذلك حقدهم كبير على البارزاني .
9. 1921-1958
FACT - GMT الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 20:57
مجموع 98 نائبا أنتخبوا ليمثلوا لواء كركوك المجلس النيابي العراقي في العهد الملكي خلال ستة عشر دورة إنتخاببية كان نصيب النواب الكورد منهم 60 نائبا و من التركمان 23 نائبا و نائبا واحدا من الآشوريين ونائبان من العرب و12 نائبا آخرا حيث هنالك إختلاف بين الكورد والتركمان على قوميتهم .
10. نائب واحد من الآشوريين
Fact - GMT الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 21:01
نائب واحد من الآشوريين المرحوم قستنطين فتوحي خلال ١٩٢١-١٩٥٨ .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أوروبا تتقدم باتجاه بناء مقاتلتها
  2. مرسي... من أول رئيس إسلامي لمصر إلى الموت خلال محاكمته
  3. قطع الانترنت لم يخرس المحتجين في السودان
  4. برنامج الأغذية العالمي يندّد بتلاعب الحوثيين بالمساعدات الغذائية
  5. أمير قطر ينعى محمد مرسي
  6. قرية في فلوريدا تستنفر لدعم حملة ترمب الانتخابية
  7. رئيس الاركان الجزائري يرفض تشكيل حكومة انتقالية
  8. العراق يُوثق دور اليهودي ساسون حسقيل في بناء نظامه المالي
  9. وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي
  10. مراهقون يصنعون طائرة للقيام برحلة من جنوب افريقيا إلى مصر
  11. عبدالله الثاني يفاجىء شبابا كان التقاهم أطفالا
  12. انطلاق مباحثات تشكيل حكومة الاقليم من السليمانية
  13. قراء
  14. مؤسس هواوي يعلن خفض الإنتاج بـ30 مليار دولار
في أخبار