تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
قس شهير ينادي بها من أجل "إحتشام القبطيات"

جدل في مصر حيال حملة "استري نفسك في الكنيسة"

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

انتشرت في مصر حملة تحت شعار "استري نفسك في الكنيسة"، تدعو المسيحيات للاحتشام داخل الكنائس. ويقود الحملة قس مرموق، بينما لاقت ردود فعل متباينة بين مؤيد ومعارض.

إيلاف من القاهرة: استند مطلقو الحملة في الكنيسة إلى عظة قالها القس الشهير داوود لمعي في كنيسة بالقاهرة، بمناسبة عيد القيامة أمام المصلين في الكنيسة، أعرب فيها عن أسفه وحزنه من سفور المسيحيات أثناء الذهاب للصلاة في الكنائس.

وقال موجها حديثه للنساء والفتيات: "شيء محزن، بدلا من أن نفرح ربنا بتقديرنا لقيامته، فإن كل ما يشغلنا هو أن نجذب أنظار الناس إلينا".

وأضاف لمعي: "للأسف، ستات وبنات داخلين الكنيسة بلبس غير لائق، مش عارف اللي جاي يدخل بيت ربنا المفروض عنده خوف من ربنا". وتابع: "اللبس الخليع أو اللبس غير اللائق يؤكد أنه مفيش خوف من ربنا".

وقال الكاهن في مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أثناء عظته في نهاية شهر أبريل الماضي بمناسبة احتفال الاقباط الارثوذكس بعيد القيامة: "كل رجل يترك زوجته تلبس مثل هذه الملابس (غير المحتشمة) سيساءل أمام الله لأنه لا كلمة له في بيته".

لم تكن هذه الحملة الأولى من نوعها في الكنيسة الأرثوذكسية التي يقودها أحد رجالها، بل سبق أن أطلقت قيادات كنيسة حملات مماثلة، ففي العام ٢٠١٢، دعا الأنبا بيشوي مطران كفر الشيخ ودمياط الراحل، والذي كان معروفا في مصر بأنه الرجل القوي في الكنيسة، المسيحيات إلى الاقتداء بالمسلمات في ملابس الاحتشام، وأصدر قرارا بمنع دخول الفتيات القبطيات اللاتي تزيد أعمارهن عن 11 عامًا والسيدات، وهن ترتدين البنطلونات أو الملابس المكشوفة، بل طالبهن بعدم وضع مكياج في أثناء تقدمهن لـ"التناول"، وهو أحد أسرار الكنيسة السبعة، ما أثار عليه عاصفة من الهجوم وصلت إلى حدّ تنظيم وقفة ضده داخل جدران الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، ليتراجع المطران عن تصريحاته عقب ذلك.

وفي 2015، اصدر المجلس الإكليريكي المحلي في إيبارشية ملوي وأنصنا والأشمونين بمحافظة المنيا بالصعيد قرارا تضمن مجموعة من المحظورات للأقباط الأرثوذكس، تحت شعار "ممنوعات ليلة الحنة"، وتضمنت منع ما وصفه القرار ب"الرقص الخليع، والدي جي، والمخدرات، والخمور".

وفي السياق ذاته، أصدر الأنبا بموا أسقف السويس، في 2015، قرارا بإلزام العروس والمدعوات بالحشمة وارتداء "برنص طويل" داخل الكنيسة في أثناء مراسم الزواج، وألغى الزينة خلال الأفراح بالكنيسة.

كما منع الأنبا يؤانس أسقف أسيوط، الفتيات من دخول قداسات الأكليل أو نصف الأكليل بملابس غير محتشمة في الكنيسة، وأمر بتفصيل "برنص للحشمة" ترتديه الفتيات قبل دخولهن الكنيسة.

وانتشرت الحملة على نطاق واسع في مصر وعبر شبكات التواصل الاجتماعي، وتباينت ردود الفعل حول الحملة الجديدة، وبينما انتقدتها بعض المسيحيات  عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فقد رحب بها آخرون.

وقالت نيفين لطفي: "أي كلام عن ملابس بناتنا مرفوض، بناتنا زي الفل، وفيديو أبونا داود محزن ومحبط، ارفعوا أيديكم عن بناتنا مش هيبقي المجتمع والكنيسة، مفيش واحدة بتدخل تتناول ولبسها بيبقي غير لائق، يفرق إيه الكلام ده عن كلام السلفيين".

وأيد آخرون الحملة، قال وجدي وليم: "يا ريت تبقى حملة ومبادرة عامة في كل الكرازة، وكلام أبونا داود أسعد الغالبية، ولذلك انتشر الفيديو بسرعة مهولة والناس المعترضة على كلام أبونا هم صوت عالي فقط باسم الحرية الشخصية، فين روح المحبة وقبول الغير؟ لكن الرد عليهم بسيط، أين هي مخافة الله وأين هي روح تقديس بيت الله (ببيتك يا رب تليق القداسة)؟ وأخيرا العيب على البيت وربنا يساعد كهنة كنيسته لأنهم لما أحبوا يصلحوا ما فسد في البيوت اتهاجموا".

وبالمقابل، تنصل القس لمعي من الحملة التي حملت اسمه، بوصفه أحد قيادات الكنيسة.

ونشرت كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة، منشورا عبر صفحتها على فايسبوك أعلنت فيه أنها "غير مسؤولة عن أي حملات أو مبادرات تستغل اسمه أو أدعت أنها تحت رعايته"، مشيرة إلى أنه "لم يطلب من أي خدمات أو مواقع أو منتديات بالترويج لمثل هذه المبادرات".


عدد التعليقات 12
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الاصل والنشاز
راغب سلام - GMT الإثنين 13 مايو 2019 12:42
الاعزاء ان المسيحيه تدعوا لاقصي درجات الاحتشام للمراءه وتعتبر ان المراءة المحتشمه تاج علي راس والديها ورجلها اذا تزوجت اما اذا ترهبنت فالكل يعرف مدي احتشام الراهبات . ولكن لان ايماننا لايقمع احدا فقد ترك للمراءة ايضا حريه ان تختار ماتلبس ولكن يجب ان لاتكون سبب عثره للاخرين لانه,, ويل لمن تاتي من قبله العثرات ,اذا الاحتشام هو الاصل اما ان اختار الانسان غير الاصل فلا يجب ان يصير باختياراته ايا كانت حجر عثره ما نراة الان في كثير من سلوكيات المسيحيات او حتي المسيحيين من تصرفات فهي تندرج تحت المفهوم الخاطئ لمساحه الحريه التي تمنحها المسيحيه .هذه القواعد التي اسسها السيد المسيح وليس غيره وهي تليق بلكنيسه اما الحريه خارج الكنيسه فلها ايضا ضوابط واكبر ضابط لها هو ايضا قول السيد المسيح كل الاشياء تحل لي ولكن ليس كل الشياء تناسب ,,فان وضع المسيحي او المسيحيه تللك العبارة امامه فاعتقد انها كافيه لدحر كل ماهو يتنافي مع مسيحيته .اما ان تفعل المراءة ما يخالف تعاليم الانجيل والمسيح فلا اعتقد انها ستسعد في حياتها بل ستجلب لنفسها كل خطيه وهم في الدنيا والاخرة فلا نمازج لبنانيه او عراقيه او.. او.. معنا انجيلنا هو نبراسنا
2. الاصل والنشاز
راغب سلام - GMT الإثنين 13 مايو 2019 12:44
االاخ االمسيحي اللبناني لقد جانبك الصواب في تسلط واستعلاء بعض رجال الدين الارثزكس والاستغلال السئ للقدسيه والاحترام الذي يبديه الاقباط الارثزكس للكاهن بل ان بعضهم لابد ان يعاد النظر في استمراريته في الكهنوت لقد صارت سبوبه (تجاره دين)ككثير من الاديان الارضيه ولاسيما كماذكرتم في المهجر نسمع بقصص رهيبه عن كهنه توحشوا هناك لذللك لابد من التدقيق في الاختيار وكمافي الرهبنه هناك فتره اختبار قد تصل في بعض الحالات لعشره سنوات يجب ان يحدث ذللك في الكهنوت وكما في الرهبنه هناك التجريد(العوده للعالم والاجبار علي ترك الحياه الرهبانيه لتقصير ما)يجب ان يكون هذا ايضا في الكهنوت لابد من ايجاد طريقه لمراقبه سلوك الكهنه ومحاسبتهم والاستجابه للرعيه في حالات ثبوت تقصير الكاهن وعدم تقديمه الرعايه الروحيه للرعيه دون مقابل اوتفرقه .ان حساسيه الخدمه التي يؤديها الكاهن القبطي الارثزكسي تجعل من الغير مؤهلين منهم سبب ضياع وفقدان كثيرين جدا بل زاد الامر في الفترات الاخيره لانه مافائده الحظيره ان لم يكن الراعي امينا حريصا يقظا لخدمه الجميع بمحبه بلا مقابل كسيده المسيح لعل البابا تواضرس يقرا ذلك ويبدا بالحل سريعا لان الشعب يتالم ولا من يسمع.. وهونفسه محاط بسياج حديدي من رجال لا يجعلونه يسمع اي عويل لابد من الالتفات الي ذللك الامر اصبح ملحوظ للجميع من داخل وخارج الكنيسه وهذا بعض من كثير جدا وسامحونا لمحبتنا لكنيستنا نفعل ذلك.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الأمير أندرو يدافع عن صداقته مع جيفري إبستين
  2. الطيران الإسرائيلي يشن غارات على دمشق
  3. النظام السوري يحشد قواته لاقتحام معرة النعمان
  4. صالح يبدأ حملة لمنع تحول العراق ساحة لتصفية الحسابات
  5. بريطانيا ترسل
  6. ضاحي خلفان لـ
  7. الحكومة الأردنية: هدفنا بسط القانون
  8. تشذيب شجرة كاد أن يؤدي إلى اندلاع حرب بين الكوريتين
  9. ماكرون وترمب يلتقيان حول غداء قبل افتتاح G7
  10. دار الإفتاء المصرية للنساء:
  11. افتتاح قمة مجموعة السبع في بياريتس وسط خلافات حادة
  12. الإيرانية
  13. بغداد تنتقد موقف واشنطن من القصف الإسرائيلي للحشد
  14. استئناف الرحلات في مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية
  15. بريطانيا تتعهد بحماية الدين والمعتقد عبر العالم
  16. حزب الله متمسك بالحريري.. ولكن!
في أخبار