: آخر تحديث

"الالتزام بالثقافة" شعار الدورة 13 من مهرجان أبوظبي

محمد الحمامصي: تحت رعاية عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية الاماراتي، يقام مهرجان أبوظبي في دورته الثالثة عشرة للعام 2016 تحت شعار "الالتزام بالثقافة"، في الفترة من 3 إلى 30 أبريل 2016.

وتهدي مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، الجهة المنظمة للمهرجان، بمناسبة مرور 20 عامًا على تأسيسها، منجز العشرين عاماً من العمل الثقافي التطوعي إلى الشيخة فاطمة بنت مبارك، أم الإمارات، تقديراً لدورها في إلهام الأجيال وبناء الرجال، وإعلاء وترسيخاً لقيمها ومبادئها ونهجها الريادي في العطاء بلا حدود، في تحفيز المعرفة، وترسيخ مبادئ التنمية المجتمعية، والتلاحم الوطني، وتمكين المرأة.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن فعاليات المهرجان، والذي انعقد بحضور هدى الخميس-كانو، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، وميشال ميرالييه، السفير الفرنسي لدى الامارات، وناصر عبد الله مدير جمعية الإمارات للفنون التشكيلية.

ويتضمن برنامج فعاليات مهرجان أبوظبي 2016 سلسلة من الأمسيات الموسيقية وعروض الأداء والفعاليات والأنشطة الفنية والثقافية والندوات الحوارية والفعاليات المجتمعية ضمن فعاليات برنامجه الرئيسي، وبرنامجيه التعليمي والمجتمعي التي ستقام حول الإمارات.

وقالت هدى الخميس-كانو "مطلع هذا الشهر احتفلنا باليوم الوطني الرابع والأربعين، وعشنا اللحظات العظيمة لذكرى شهدائنا الأبرار في يوم الشهيد، ورأينا كيف تستبسل دولة الإمارات قيادة وشعبا في الدفاع عن الحق وكيف تزرع الأمل في نفوس أشقاء في اليمن نادوا فلبت الإمارات النداء، وفي خضم الظروف الصعبة والتحديات القاهرة، استطاعت الإمارات أن تنتصر بإرادة الحزم وإعادة الأمل، والريادة في جهاد الفكر والمعرفة ومعترك الفعل الثقافي والحضاري الخلاق".

وأضافت: "لأن الثقافة هوية وعلامة وجود، وخيار وفعل إرادة، ينعقد مهرجان أبوظبي 2016، تحت شعار "الالتزام بالثقافة"، حيث نجدد التزامنا بتعزيز الحركة الثقافية، وترجمة رسالة الإمارات الإنسانية والمعرفية"، مشيرةً إلى "أننا اليوم، وفي خضم الصراعات التي يشهدها العالم من حولنا، أحوج ما يكون إلى الفنون التي توحد الشعوب، وتبني مستقبلا أكثر إشراقاً لأجيالنا القادمة. وبينما تجتاح الصراعات المنطقة، ترسل الإمارات رسائل المحبة والسلام إلى العالم، وتعلي رايتها على خارطة الثقافة العالمية واجهة للإبداع وجسرا للحوار وملتقى للحضارات والثقافات".
 
واختتمت "أمامكم نجددُ التزامنا بالثقافة لأجل الإنسانية، فالثقافة أساس تطور المجتمعات ونهضتها. لأجل الوحدة، فالثقافة هي قوة موحدة تقوم على الإبداع، وباتحادنا معاً نستطيع تحفيز الحوار والمعرفة. لأجل الابتكار، فكل حركة ثقافية وليدة الفكر المتجدد، وقوة الإبداع".
 
من جهته أكّد السفير ميشال ميرالييه على أهمية تعزيز الحوار الثقافي، وأثنى على العلاقات القوية التي تربط كل من دولة الإمارات والجمهورية الفرنسية. وفي تعليقه على اختيار فرنسا الدولة ضيف الشرف لمهرجان أبوظبي 2016، قال سعادة ميشال ميرالييه، السفير الفرنسي لدى الدولة: "منذ أن قامت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون بإطلاقه في 2004، أصبح مهرجان أبوظبي أحد العناصر الأساسية التي تتكون منها الساحة الثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وأضاف: "يعتبر اختيار فرنسا لتكون الدولة ضيف الشرف للمهرجان في دورته الـ 13 بالنسبة لي ولمواطني فرنسا مصدر للفخر والبهجة، وفي ذات الوقت احتفاءً بالعلاقات الثقافية القوية المتبادلة بين فرنسا والإمارات العربية المتحدة، وقد سبق وأن استضاف المهرجان العديد من الفنانين الفرنسيين، منهم جان إيف تيبوديه، و روبرتو آلاغنا، أوغستان دوماي، وسيلفي غيّيم، وجان غيين كيراس، ورشيد القريشي، وإبراهيم معلوف، وحسن المسعود، وبشارة الخوري، وغوتييه كابيسون، وغيرهم."

وكشف ناصر عبد الله مدير جمعية الإمارات للفنون التشكيلية، عن التعاون مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون لتأسيس "أرشيف الفن الإماراتي" ليكون مرجعية شاملة ومصدرًا تأريخيًا رسميًا لساحة الفنون التشكيلية الإماراتية.

ويُفتتح مهرجان أبوظبي 2016 هذا العام في فندق قصر الإمارات بمعرض "صورة وطن" الذي ينطلق في 10 أبريل ويستمر حتى 10 مايو، ويحتفي بمرور 20 عامًا على تأسيس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون عبر 20 عملًا فنيًا من أعمال التكليف الحصري، وأكثر من 100 قطعة فنية مستعارة من فنانيين إماراتيين سيتم عرضها في غاليري قصر الإمارات.

واحتفاءً بالجمهورية الفرنسية "الدولة ضيف شرف المهرجان" يقدم مهرجان أبوظبي 2016 أسماءً فرنسية لامعة في عالم الأوبرا، من بينهم السوبرانو العالمية "نتالي ديساي" والباص باريتون الشهير "لوران ناعوري"، اللذان يظهران معًا لأول مرة في العالم العربي ويقدمان مجموعة من روائع نخبة من أشهر الموسيقيين الفرنسيين على مر العصور، من بينهم غابرييل فوري، وفرانسيس بولانك، وذلك يوم 10 أبريل برفقة عازف البيانو الشهير ماسياج بكولسكي.
 
وسيكون جمهور مهرجان أبوظبي وعشاق كلاسيكيات البيانو يوم 14 أبريل على موعد مع أحد أشهر نجوم الموسيقى الكلاسيكية على مستوى العالم، وهو عازف البيانو الصيني العالمي لانغ لانغ، صاحب لقب "الفنان الكلاسيكي العالمي الأكثر تألقاً" من صحيفة "نيويورك تايمز"، والذي سيستعرض مهاراته المذهلة من خلال برنامج حافل يتضمن رائعة تشايكوفيسكي "مواسم"، ومقطوعة باخ الشهيرة "الكونشرتو الإيطالي" ومعزوفات شوبان "السكيرتسو الأربعة".

وإسهاماً منه في تعزيز العلاقات الثنائية الثقافية الوطيدة بين دولة الإمارات والجمهورية الفرنسية، يستضيف مهرجان أبوظبي 2016، "أوركسترا باريس" التي تعد واحدة من أشهر فرق الأوركسترا السيمفونية في العالم، والتي ستقدم حفلين مذهلين بقيادة المايسترو بافو يارفي، يتألف الحفل الأول (15 أبريل) بكامله من الموسيقى الفرنسية- مقدمة بيرليوز "القرصان"، وكونشرتو التشيللو لمؤلفها لالو، وسيمفونية الأرغن الثالثة للموسيقار سان سونص، وأما الحفل الثاني (16 أبريل) فيتضمن كونشرتو الكمان لتشايكوفسكي وسيمفونية سيبيليوس الثانية، وذلك بمشاركة عازف الأرغن تيري إسكايش، وعازف التشيللو كزافييه فيليبس، وعازف الكمان سيرغي خاشاتريان.

ولجميع أفراد العائلة، يقدم المهرجان على مدار يومي الخميس والجمعة 21 و22 أبريل عرض "الأمير الصغير" على مسرح قصر الإمارات، وهو مسرحية غنائية عن رواية "الأمير الصغير"،  للروائي الفرنسي أنطوان دو سانت أكزوبيري، والتي أعدها للمسرح كل من نك لويد ويبر وجيمس دي ريد، وهي واحدة من أشهر القصص العالمية على مر السنين، وتروي حكاية طيار تائه بعد تعطل طائرته وسط الصحراء، وأمير شاب قادم من كوكب بعيد التقاه وسط ذلك التيه.

وتختتم فعاليات البرنامج الرئيسي للمهرجان بحفل "كارلوس أكوستا والأصدقاء" الذي يقام يومي الاثنين والثلاثاء 25 و26 أبريل على مسرح قصر الإمارات، ويعتبر كارلوس أكوستا واحداً من أشهر راقصي الباليه في العالم، وقد لعب العديد من الأدوار البارزة في أهم عروض الباليه الكبرى، كما عمل مع العديد من شركات الباليه العالمية الرائدة، وبمناسبة حضوره الأول في أبوظبي، يقدم أكوستا مقتطفات باليه مختارة من رصيده الغني برفقة عدد من الراقصين البارعين.

وتعود سلسلة حفلات المهرجان للعزف المنفرد في عامها الثاني مع مهرجان أبوظبي 2016 بالشراكة مع مركز لينكولن للجاز ومركز الفنون بجامعة نيويورك-أبوظبي يوم 27 أبريل في مركز الفنون بجامعة نيويورك-أبوظبي، ليتعرف الجمهور وعشاق الموسيقى على موهبة عالمية ناشئة هو عازف البيانو "جوي ألكساندر" والذي منذ أن لامست أنامله مفاتيح البيانو في سن السادسة بدأت موهبته الموسيقية الفطرية تزداد نموًا وبريقًا إلى جانب شغفه بموسيقى الجاز، وفي السياق ذاته تقدم سلسلة حفلات المهرجان للعزف المنفرد بالشراكة مع كوينسي جونز للإنتاج ومركز الفنون بجامعة نيويورك- أبوظبي، يوم الخميس 28 أبريل، بمركز الفنون بجامعة نيويورك-أبوظبي، الفنان المرشح لجائزة غرامي ألفريدو رودريغيز الذي يجمع موهبة أسطورتي الجاز والبيانو كيث غاريت وثيلونيوس مونك.
 
وكما يأتي مهرجان أبوظبي بالعالم إلى أبوظبي، فإنه أيضاً يأخذ أبوظبي إلى العالم عبر سلسلة من الفعاليات الدولية التي تستمر خلال الفترة من 12 إلى 14 فبراير، من بينها العرض العالمي الأول لإنتاج جديد لعرض "الأم الأوزة".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تجديد منع التجول ليل الاثنين الثلاثاء في سريلانكا
  2. أميركا لن تضرب إيران ... لكن الآتي أسوأ بكثير
  3. القضاء الياباني يوجه تهمة جديدة إلى كارلوس غصن
  4. الشرطة السريلانكية تعتقل 13 رجلًا لتورطهم في تفجيرات الأحد
  5. تفكيك عبوة ناسفة قرب مطار كولومبو
  6. سيدة الأعمال الروسية باقية في السجن الكويتي رغم تدخل لافروف
  7. وزراء الخارجية العرب يرفضون أي صفقة حول فلسطين
  8. مصر: أقباط يحيون
  9. صعقة كهربائية تنهي حياة الكاتب المغربي محسن أخريف
  10. وزير الإعلام الكويتي: الاستثمار في الصناعة الإعلامية يسهم ببناء الفكر الإنساني
  11. البنك الدولي: المهاجرون المغاربة حولوا 7.4 مليارات دولار العام الماضي
  12. ديمقراطيون: قرار محاكمة ترمب في الكونغرس يتطلب أسابيع من المناقشات
  13. تجمع المهنيين في السودان يعلق التفاوض مع المجلس العسكري
  14. العثور على مبلغ يناهز 113 مليون دولار في منزل البشير
  15. فوز كبير لزيلينسكي في الانتخابات الرئاسية في اوكرانيا
في أخبار