: آخر تحديث

المجر تنسحب من ميثاق الأمم المتحدة للهجرة

بودابست: أعلنت المجر الأربعاء انسحابها من ميثاق للأمم المتحدة حول الهجرة، وقالت ان الاتفاقية العالمية تشجع حركة انتقال الناس ما "يشكل خطرا على العالم".

يتعهد الميثاق العالمي للهجرة الذي تمت المصادقة على نصه النهائي في الاسبوع الماضي من قبل الدول الاعضاء في الامم المتحدة بعد 18 شهرا من المفاوضات، يتعهد تعزيز التعاون في التعامل مع تزايد تدفق المهاجرين في العالم.

يأتي انسحاب المجر بعد خطوة مماثلة للولايات المتحدة التي أعلنت في ديسمبر الماضي انسحابها من المفاوضات حول الميثاق بسبب تصورات "لا تتوافق مع سياسات الهجرة واللجوء الاميركية". 

قال وزير الخارجية المجري بيتر زيجارتو بعد اجتماع للحكومة في بودابست ان الوثيقة "تشكل خطرا على العالم وعلى المجر"، لأنها "ستدفع الملايين" للبدء برحلة الهجرة.

أضاف "يجب على المجر الا توافق، وهي بذلك تعلن بوضوح انها لا تعتبر بأي حال من الأحوال ان اي اجراء للاتفاقية هو بمثابة وسيلة للتقدم الى الامام".

لكن رئيس الجمعية العامة في الأمم المتحدة ميروسلاف لايتشاك اعتبر ان الميثاق "ينبغي عدم النظر اليه كتهديد". وقال المتحدث باسمه برندن فارما ان الوثيقة يجب ان تعتبر "أول منصة للتعامل مع ظاهرة الهجرة في العالم". واضاف "بغضّ النظر عن المواقف المتعددة من الهجرة ونص الميثاق العالمي، فان الهجرة لا تزال امرا واقعا".

تابع "من هذا المنطلق فان الميثاق العالمي غير ملزم قانونا، وهو يساعد على تقديم مجموعة من الأدوات الى الدول الاعضاء في الامم المتحدة يمكنها ان تستخدمها خلال تحديدها سياسات الهجرة الوطنية الخاصة بها".

تضع الوثيقة 23 هدفا لفتح الباب امام الهجرة وحسن ادارة تدفق البشر بعدما وصل عدد المهاجرين في العالم الى 250 مليون شخص او 3% من عدد سكان العالم.

وقال زيجارتو ان المجر التي فاز رئيس وزرائها فيكتور اوربان بولاية ثالثة في ابريل الماضي على خلفية سياسته المعادية بشدة للهجرة، لم يثق بكون الميثاق "غير ملزم قانونا" كما نصت عليه النسخة الأخيرة.

وخلال عملية التفاوض أعربت بودابست عن قلقها من ان تقود الاتفاقية الى اجراءات أقوى قد تجبر الحكومات على فتح حدودها امام المهاجرين، وهي خطوة ترى المجر انها تهدد استقرارها.

وواجهت عملية التفاوض معوقات حول كيفية التعامل مع الهجرة مع اصرار بعض الحكومات على ان المهاجرين غير المسجلين يجب اعادتهم الى بلدانهم الأم.

وقال الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ان الحكومات يجب ان تلحظ ان "الهجرة ظاهرة عالمية ايجابية"، وان هناك حاجة الى المهاجرين للحفاظ على الاكتفاء في سوق العمل. وسيتم تبني الوثيقة رسميا خلال مؤتمر يعقد في المغرب في 10 و11 ديسمبر المقبل.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تجديد منع التجول ليل الاثنين الثلاثاء في سريلانكا
  2. أميركا لن تضرب إيران ... لكن الآتي أسوأ بكثير
  3. القضاء الياباني يوجه تهمة جديدة إلى كارلوس غصن
  4. الشرطة السريلانكية تعتقل 13 رجلًا لتورطهم في تفجيرات الأحد
  5. تفكيك عبوة ناسفة قرب مطار كولومبو
  6. سيدة الأعمال الروسية باقية في السجن الكويتي رغم تدخل لافروف
  7. وزراء الخارجية العرب يرفضون أي صفقة حول فلسطين
  8. مصر: أقباط يحيون
  9. صعقة كهربائية تنهي حياة الكاتب المغربي محسن أخريف
  10. وزير الإعلام الكويتي: الاستثمار في الصناعة الإعلامية يسهم ببناء الفكر الإنساني
  11. البنك الدولي: المهاجرون المغاربة حولوا 7.4 مليارات دولار العام الماضي
  12. ديمقراطيون: قرار محاكمة ترمب في الكونغرس يتطلب أسابيع من المناقشات
  13. تجمع المهنيين في السودان يعلق التفاوض مع المجلس العسكري
  14. العثور على مبلغ يناهز 113 مليون دولار في منزل البشير
  15. فوز كبير لزيلينسكي في الانتخابات الرئاسية في اوكرانيا
في أخبار