: آخر تحديث
سعي لترسيخ العلاقات الثنائية بين البلدين

محمد بن راشد: زيارة الرئيس الصيني تؤسس لمرحلة جديدة

رحب حاكم دبي الشيخ محمد بالرئيس الصيني شي جين بينغ الذي وصل إلى الإمارات الخميس في مستهل زيارة تستمر ثلاثة أيام، مشيرا إلى أن الإمارات أول دولة خليجية أقامت علاقات استراتيجية مع الصين.

دبي: غرد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على تويتر قائلا باللغتين العربية والصينية "استقبلت دولة الإمارات اليوم بكل الترحيب الرئيس الصيني شي جين بينغ في أول زيارة خارجية له بعد إعادة انتخابه رئيسا للصين. نثمن هذه الزيارة، ونعتبرها تاريخية، وتؤسس لمرحلة استراتيجية جديدة في العلاقات بين البلدين".

2 مليون صيني

وأضاف "تستحوذ الإمارات على حوالي ربع التجارة العربية مع الصين بما يقارب ال200 مليار درهم في 2017 ، وزارنا أكثر من مليون صيني في 2017، ولدينا شراكات في قطاعات النفط والطاقة المتجددة والبنية التحتية والتكنولوجيا ... نسعى لمضاعفة هذه الأرقام الفترة القادمة".

وأشار ابن راشد إلى أن "الإمارات هي أول دولة خليجية أقامت علاقات استراتيجية مع الصين، وهناك توافق بيننا وبين الصين في الكثير من الملفات الإقليمية والعالمية، ونسعى لترسيخ علاقات ثقافية وشعبية وإنسانية بجانب علاقاتنا الاقتصادية والسياسية القوية".

الحكومة الذكية على الهواتف

وأوضح أنه "قبل 5 أعوام جمعنا 1000 مسئول من الحكومة الاتحادية، وأطلقنا معهم مشروع الحكومة الذكية لتحويل خدمات الحكومة على الهواتف الذكية، أعطيناهم مهلة 24 شهرا للتنفيذ، ووعدنا المقصرين بحفل وداع. اليوم صدر تقرير من الأمم المتحدة يضم 193 دولة يصنف الإمارات السادس عالميا في الخدمات الذكية، لافتا إلى أن "الإمارات اليوم الأولى خليجيا وعربيا وعلى مستوى غرب آسيا في الخدمات الذكية، وتقدمت عالميا على دول سبقتنا في هذا المجال. فخور بفريق عملي .. يستحقون حفلا كبيرا لنحتفي بهم .. ولكن سنقيمه لهم بعد تحقيقنا المركز الأول عالميا بإذن الله".

زيارة تاريخية

من جانبه غرد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا "سعداء بزيارة الصديق العزيز فخامة شي جين بينغ الرئيس الصيني الى الامارات.. زيارة تاريخية بكل المقاييس وتوثق لمرحلة جديدة من مسارات التعاون بين البلدين في كافة المجالات بما يعود على شعبي البلدين نماء وتطورا وإزدهارا".

وتابع أنه "تجمع الامارات والصين إهتمامات عديدة تشمل السلام والإستقرار و التنمية والإستثمار والإستعداد للمستقبل، علاقتنا الراسخة وشراكتنا القادمة تأتي استجابة للمتغيرات ومتطلبات التنمية في كلا البلدين، ثقتنا في رؤية الرئيس شي و البناء على زيارته التاريخية محطة رئيسية لتحقيق أهدافنا المشتركة".

نقلة نوعية في العلاقات

وعبر ابن زايد عن ثقته في أن هذه الزيارة ستشكل منطلقا لتحقيق نقلات نوعية مهمة في مسار العلاقات الإماراتية - الصينية خلال الفترة المقبلة خاصة مع الفرص الكبيرة الكامنة في هذه العلاقات، وتوافر الإرادة السياسية المشتركة لدى قيادتي البلدين للاستمرار في توسيعها وتنميتها على المستويات المختلفة.

وأكد أن أهم ما يميز العلاقات الإماراتية الصينية أنها نموذج للعلاقات الشاملة التي لا تتوقف عند الجوانب السياسية والاقتصادية فحسب وإنما تمتد إلى الجوانب الثقافية والاجتماعية والتعليمية التي تبني جسور التعارف والتقارب بين الشعبين الصديقين الإماراتي والصيني مما يدعم العلاقات المشتركة بمزيد من مصادر القوة والتنوع والنمو ويضمن استدامتها وتحقيقها الأهداف المرجوة منها ويعمق الإيمان المشترك بها وأهمية دعمها ودفعها إلى الأمام باستمرار.

فصل جديد

من جهته غرد الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي على حسابه الرسمي على "تويتر" قائلا "زيارة فخامة رئيس جمهورية الصين الشعبية شي جين بينغ التاريخية إلى دولة الإمارات، فصل جديد مشرق من فصول علاقة مميزة جذورها ضاربة في التاريخ وآفاقها مفتوحة على المستقبل الزاهر للبلدين والشعبين الصديقين كما أنها تشكل دفعاً قوياً للتعاون البناء على المستويات كافة".

وأضاف أن "العلاقات الوثيقة والبناءة بين الإمارات وجمهورية الصين الشعبية إرث عطر ونموذج فريد أرساه الأب المؤسس الشيخ زايد وواصل ترسيخ دعائمه الشيخ خليفة واليوم نشهد مع محمد بن راشد ومحمد بن زايد نقلة نوعية في هذه العلاقات تقوم على مفاهيم التعاون والتنمية وعنوانها الإنسان وسعادته واستقراره".

استقبال تاريخي

وكان الرئيس الصيني قد وصل إلى دولة الإمارات مساء اليوم الخميس في زيارة تستمر ثلاثة أيام ترافقه زوجته السيدة الاولى بينغ ليوان.

وكان في استقباله لدى وصوله مطار الرئاسة في العاصمة أبوظبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأعرب الشيخ محمد بن راشد والشيخ محمد بن زايد وفق ما أورد تلفزيون أبوظبي عن سعادتهما بزيارة بينغ إلى الدولة متطلعين إلى أن تسهم الزيارة في التأسيس لمرحلة جديدة من التعاون والعمل المشترك بما يلبي تطلعات البلدين وشعبيهما.
وجرى تبادل الأحاديث الودية حول ما يجمع البلدين والشعبين الصديقين من علاقات تاريخية متميزة والتي تشهد نماء وتطورا مستمرين، لافتين الى ما يميز العلاقات الثنائية من تنوع ومتانة على الصعد كافة.
وتطرقا الى الدور المهم الذي تقوم به الصين في الملفات السياسية والاقتصادية الإقليمية والدولية وركائز التفاهم والتنسيق والتشاور مع دولة الإمارات بما يخدم الأمن والسلام والتنمية في المنطقة والعالم.

من جهته أعرب بينغ عن سعادته بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة التي تجمعها بالصين علاقات ودية ورؤية مشتركة في العديد من القضايا، متمنيا لدولة الإمارات مزيدا من النمو والتقدم والازدهار.

12 طائرة إف 16

واحتفت دولة الإمارات بوصول الرئيس الصيني بمراسم خاصة فقد رافقت طائرته منذ دخولها أجواء الدولة "12" طائرة حربية اماراتية من طرازي "اف 16" و"ميراج" تحية وترحيبا به فيما أضاءت سماء العاصمة أبوظبي لدى وصوله مقر إقامته العروض النارية ابتهاجا بهذه الزيارة وتزينت معالم البلاد وشوارعها بأعلام البلدين وألوانها إضافة إلى العديد من مظاهر الاهتمام والترحيب الذي تحظى به الزيارة.

بينغ: الإمارات نموذج مثالي للتنمية والازدهار

ذكر شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية في تصريح له بمناسبة زيارته الى الإمارات حسبما ذكرت وكالة "شينخوا" الصينية أنه "تلبية للدعوة الكريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يسعدني كثيرا أن أقوم بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة.. بهذه المناسبة يطيب لي أن أتقدم نيابة عن حكومة الصين وشعبها بالتحيات الخالصة والتمنيات الطيبة الى حكومة الإمارات وشعبها".

تنوع اقتصادي وتسامح

وتابع بينغ "ظلت الإمارات تتقدم دول الشرق الأوسط من حيث التنوع الاقتصادي والتسامح والانفتاح الاجتماعي وتعتبر نموذجا مثاليا للتنمية والازدهار في العالم العربي وتلعب دورا إيجابيا في صيانة وتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية قبل 34 عاما.. ظلت الصين والإمارات تتعاملان مع بعضهما البعض بالاحترام والمساواة وشهدت العلاقات الثنائية تطورا كبيرا وحقق التعاون العملي في كافة المجالات إنجازات مثمرة.. يولي الجانب الصيني اهتماما بالغا لتطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية الصينية الإماراتية ويحرص على العمل سويا مع الجانب الإماراتي على مواصلة توسيع وتعميق التعاون المتبادل المنفعة بين البلدين في كافة المجالات في إطار بناء الحزام والطريق بما يرتقي بالعلاقات الصينية الإماراتية إلى مستويات أعلى".

وأضاف الرئيس بينغ "أثق بأن هذه الزيارة ستحقق نجاحا تاما وتعزز الصداقة بين البلدين والشعبين بفضل الجهود المشتركة من الجانبين".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الترقيع لن ينفع
عراقي وبس - GMT الجمعة 20 يوليو 2018 15:22
رغم ان موقف الكويت تشكر عليه ولكن بعد 1 عام واحوال لا تحتمل يتم ترقيعها بكازوئلين من الكويت واي حلول ترقيعية من المستحيل ان تقنع الشباب العراقي والشعب العراقي من التوقف ان لم يتم تغيير العملية السياسية والطبقة السياسية الفاسدة جدا جدا ومحاكمتهم واعادة الاموال وكشف الحقائق واعادة الوطن العراقي للعراقيين ومليون نقطة على السطر وشكرا ايلاف لمتابعة احوال العراق والعراقيين


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تجديد منع التجول ليل الاثنين الثلاثاء في سريلانكا
  2. أميركا لن تضرب إيران ... لكن الآتي أسوأ بكثير
  3. القضاء الياباني يوجه تهمة جديدة إلى كارلوس غصن
  4. الشرطة السريلانكية تعتقل 13 رجلًا لتورطهم في تفجيرات الأحد
  5. تفكيك عبوة ناسفة قرب مطار كولومبو
  6. سيدة الأعمال الروسية باقية في السجن الكويتي رغم تدخل لافروف
  7. وزراء الخارجية العرب يرفضون أي صفقة حول فلسطين
  8. مصر: أقباط يحيون
  9. صعقة كهربائية تنهي حياة الكاتب المغربي محسن أخريف
  10. وزير الإعلام الكويتي: الاستثمار في الصناعة الإعلامية يسهم ببناء الفكر الإنساني
  11. البنك الدولي: المهاجرون المغاربة حولوا 7.4 مليارات دولار العام الماضي
  12. ديمقراطيون: قرار محاكمة ترمب في الكونغرس يتطلب أسابيع من المناقشات
  13. تجمع المهنيين في السودان يعلق التفاوض مع المجلس العسكري
  14. العثور على مبلغ يناهز 113 مليون دولار في منزل البشير
  15. فوز كبير لزيلينسكي في الانتخابات الرئاسية في اوكرانيا
في أخبار