: آخر تحديث
قيادة الحشد تنفذ حملة لإغلاق مقار "وهمية" للتشكيل

اعتقال قائد في الحشد العراقي... صراعات أم انتقام إيراني؟

بعد ساعات من اتهامه أنصار إيران باغتيال الكاتب العراقي علاء المشذوب، فقد اعتقلت قوات أمن الحشد الشعبي الشيخ أوس الخفاجي زعيم ميليشيا أبو الفضل العباس إثر مداهمة قوة محمولة على مجموعة من السيارات السوداء لا تحمل لوحات تسجيل مقر اللواء في وسط بغداد من دون إيضاحات رسمية حتى الآن.

إيلاف: إزاء انتشار المعلومات حول مداهمة مقر لواء أبي الفضل العباس واعتقال قائده الشيخ الخفاجي، فقد اضطرت قيادة الحشد الشعبي لإصدار بيان صحافي الليلة الماضية تابعته "إيلاف"، قالت فيه إن قوة من أمن الحشد الشعبي قامت "بإغلاق أربعة مقار وهمية تنتحل صفة الحشد الشعبي في منطقة الكرادة في وسط العاصمة بغداد".

وأضافت أن "هذا الإجراء جاء بعد اجتماع لأمن الحشد مع رئيس بلدية الكرادة والقوات الأمنية من أجل إغلاق مقار تدّعي انتماءها إلى الحشد الشعبي"، بحسب القيادة.

وأقرّت أن "من بين هذه المقار موقعين يدّعيان انتماءهما إلى اللواء 40 في الحشد الشعبي، ومقرًا يدّعي انتماءه إلى اللواء 47، ومقرًا تابعًا لمّا يسمى (لواء أبو الفضل العباس)، ويديره الشيخ أوس الخفاجي، ويقع في وسط المنطقة السكنية في الكرادة". 

وأوضحت أنّ "القوة الأمنية حاولت إغلاق المقر الأخير غير القانوني، لكنّ المتواجدين هناك امتنعوا عن ذلك، فتم اتخاذ الإجراءات الانضباطية بحقهم"، في إشارة إلى اعتقالهم.

ودعت مديرية أمن الحشد "جميع المواطنين إلى إبلاغ المديرية عن أي مضايقة ممن يدّعون انتماءهم إلى الحشد الشعبي لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم" على حد قولها.

فيديو الخفاجي حول قتل أنصار إيران للكاتب مشذوب:

 

وجاءت عملية اعتقال الخفاجي بعد ساعات من انتشار شريط فيديو له في مقابلة تلفزيونية إطلعت عليها "إيلاف" يتهم فيها أنصار إيران باغتيال الكاتب العراقي علاء مشذوب في مدينة كربلاء الجنوبية في الأسبوع الماضي، قائلًا إن "ابن عمي علاء مشذوب كتب مقالًا ضد إيران، فجاء البعض، وقتله حبًا في إيران".. مطالبًا بـ"رفض جميع التواجد الأجنبي والتدخلات الإيرانية في العراق"، ومتوقعًا "وقوف الشعب العراقي مع القوات الأميركية إذا دخلت العراق مجددًا بسبب فساد السياسيين والمؤسسات الحكومية في البلاد".

اغتيال الكاتب مشذوب لمهاجمته الخميني وسليماني والميليشيات الشيعية

وكان مسلحون اغتالوا الأديب والكاتب والروائي علاء مشذوب في الثاني من الشهر الحالي قرب منزله في مدينة كربلاء الجنوبية بعد مغادرته مبنى اتحاد أدباء كربلاء بقليل، حيث تم إطلاق 13 رصاصة باتجاهه أودت بحياته على الفور.

وعلمت "إيلاف" أن مقالة نشرها الكاتب مشذوب على صفحته في شبكة التواصل الاجتماعي فايسبوك، وهاجم فيها الخميني المرشد الإيراني الأعلى الراحل ومؤسس الجمهورية الإيرانية، كما هاجم اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني والميليشيات العراقية المسلحة، التي وصفها بالعصائب، في إشارة إلى ميليشيا عصائب أهل الحق بقيادة الشيخ قيس الخزعلي أحد رجال إيران في العراق.. مختتمًا بالقول "ما يقول العراقيون جميعًا لأشباه الرجال في عصائب المستنقع الآسن نهايتكم قريبة جدًا وأقرب مما تتخيلون، وكأننا نراهن على فنائكم، ونقول لكم سترحلون وسنبقى".
 
لواء أبي الفضل العباس شارك في القتال بسوريا دعمًا لنظام الأسد

تجدر الإشارة إلى أن لواء أبي الفضل العباس هو مجموعة شيعية مسلحة تضم مقاتلين عراقيين، فيما يرجع اسم اللواء إلى أبي الفضل العباس بن علي بن أبي طالب، حيث يحمل اسم العباس شجنًا خاصًا لدى الشيعة بشكل عام، وشيعة العراق بشكل خاص. وهو تشكيل عراقي خالص، ويقاتل ضمن الحشد الشعبي. 
 
يعتبر اللواء من أوائل الفصائل الشيعة التي تدخلت عسكريًا في سوريا، ووقفت بجانب الحكومة السورية بقيادة بشار الأسد منذ عام 2012 بدافع عقائدي، هو الدفاع عن مرقد السيدة زينب في العاصمة السورية دمشق إثر الانتفاضة الشعبية ضد النظام.

يشار إلى أن الحَشد الشعبيّ هو ميليشيات مسلحة، اعتبرت جزءًا من القوات المسلحة الرسمية، وتضم 67 فصيلًا، وجاء تشكيله بعد فتوى المرجع الشيعي الأعلى في البلاد آية الله السيد علي السيستاني في 13 يونيو عام 2014 بالجهاد الكفائي لمواجهة سيطرة تنظيم داعش على مساحات واسعة في عدد من المحافظات الواقعة في شمال وغرب العراق في ذلك الشهر.

وقد تشكل الحشد الشعبي في البداية من فصائل شيعية هي كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق وقوات الشهيد الصدر ومنظمة بدر ثم توسع الحشد بانضمام عشرات الآلاف من المتطوعين الذين استجابوا لفتوى السيستاني، وهم بغالبيتهم من الشيعة، ثم انضمت إليهم لاحقًا عشائر سنية من المناطق التي سيطر عليها داعش في محافظات صلاح الدين والأنبار ونينوى، وكذلك إنخرط في صفوف الحشد آلاف أخرى من مختلف الأديان والقوميات، كالمسيحيين والتركمان والأيزيديين.

وترتبط غالبية ميليشيات الحشد الشعبي الشيعي بإيران فكرًا وتسليحًا وتمويلًا وتدريبًا، وقد وجّهت منظمات حقوقية وإنسانية لها اتهامات بخروقات طائفية في المناطق السنية التي شاركت في تحريرها من سيطرة تنظيم داعش. 
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ان الاوان لنتخلص من الثقافه الطائفيه وهرطقاتها ..
عدنان احسان- امريكا - GMT الجمعة 08 فبراير 2019 16:07
في سوريه لدينا كل الطوائف - ولكن اغلبها منضوي في الخطاب السياسي للاحزاب الوطنيه واتذكر عند اندلاع الثوره الايرانيه حاول البعض كتابه الشعارات الطائفيه على الجدران.. فتصدت لهم الاجهزه الامنيه واعتقلتهم - وكذاك حاول شقيق الرئيس حافط الاسد - جميل الاسد ان يؤسس جمعيه المرتضى/ ذات المحتوي الشيعي / فتصدت له كوادر حزب البعث وحصل صراع كبير بينهم انتهي بتصفيه هذه التنظيم / و الطائفيه موجوده في كل العالم العربي - و ليس لها مقومات ان تصبح قوى ساسيه - والثقافه العربيه التي تجاوزت المفهوم الطائفي \ كمرجعيه سياسيه / وهذه مشكله ايران بتصدير قيم ثورته فبدلا من ان تصدر الموقف السياسي لمقاومه الديكتاتوريه والاستعمار - صدرت لنا البدع - والخرافات - واحقاد الماضي .. ولذلك هذه الثقافه لن تستمر ...ويحب ان تستبدل بالمواقف الوطنيه .ولا ندعوا - للقضاء على مفهوم الطائفه كنسيج اجتماعي ... رلكن .لتكون الطائفه جزء من المشروع الوطني - وليس العكس - وهذا ما نريده في العراق - وفي كل الوطن العربي الذي ترجد به طوائف - مسيحيه - اواسلاميه - يهوديه او اي دين ...الدين لله والرطن للجميع .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. انفجار جديد في العاصمة السريلانكية
  2. واشنطن تحذر من
  3. سيدة تضع مولودها أثناء الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمصر
  4. اعتقال 14 مسؤولًا في محافظة نينوى لاختلاسهم 74 مليون دولار
  5. محامي ترمب: لا مشكلة في التعاون مع الروس للفوز بالانتخابات!
  6. الحكومة السريلانكية: جماعة إسلامية محلية وراء اعتداءات أحد القيامة
  7. الديموقراطيون يواجهون معضلة عزل ترمب
  8. تجديد منع التجول ليل الاثنين الثلاثاء في سريلانكا
  9. أميركا لن تضرب إيران ... لكن الآتي أسوأ بكثير
  10. القضاء الياباني يوجه تهمة جديدة إلى كارلوس غصن
  11. الشرطة السريلانكية تعتقل 13 رجلًا لتورطهم في تفجيرات الأحد
  12. تفكيك عبوة ناسفة قرب مطار كولومبو
  13. سيدة الأعمال الروسية باقية في السجن الكويتي رغم تدخل لافروف
  14. وزراء الخارجية العرب يرفضون أي صفقة حول فلسطين
  15. مصر: أقباط يحيون
  16. صعقة كهربائية تنهي حياة الكاتب المغربي محسن أخريف
في أخبار