: آخر تحديث
لتسهيل الحوار بين أطراف النزاع

المبعوث الأميركي إلى افغانستان يبدأ جولة تشمل ست دول

واشنطن: أعلنت الولايات المتّحدة الأحد أنّ مبعوثها إلى أفغانستان زلماي خليل زاد سيبدأ جولة تشمل ستّ دول، بينها البلد الغارق في الحرب، وذلك بهدف تسهيل الحوار بين أطراف النزاع الأفغاني.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إنّ خليل زاد، الدبلوماسي الأفغاني الأصل، "سيترأس وفداً يضم ممثلين عن عدة وكالات" حكومية أميركية في جولة تستمرّ لغاية 28 فبراير الجاري وتشمل ستّ دول هي "بلجيكا وألمانيا وتركيا وقطر وأفغانستان وباكستان".

وأوضح البيان أن خليل زاد، السفير الأميركي السابق في أفغانستان، "سيظل طيلة هذه الجولة على تشاور مع الحكومة الأفغانية".

ولفتت الخارجية الأميركية إلى أنّ "هذه الرحلة تندرج في إطار جهد عالمي لتسهيل عملية السلام" في أفغانستان، وهي عملية "تحمي الأمن القومي الأميركي وتجمع كل الأطراف الأفغانية سوياً في حوار أفغاني-أفغاني يمكنهم من خلاله تحديد المسار لمستقبل بلدهم".

وبحسب البيان، فإن خليل زاد "سيجتمع مع حلفائنا وشركائنا لمناقشة الجهود المتبادلة لتعزيز هذا الهدف".

وكان خليل زاد أعرب الجمعة عن تفاؤله في إمكانية التوصّل إلى اتفاق سلام في أفغانستان "قبل الانتخابات" المقرّرة في يوليو.

وأجرى المبعوث الأميركي الشهر الفائت جولة طويلة تخلّلتها ستة أيام متواصلة من الاجتماعات مع متمرّدي حركة طالبان في قطر.

وتجري واشنطن والحركة منذ الصيف مفاوضات مباشرة غير مسبوقة لمحاولة إنهاء أطول نزاع في تاريخ الولايات المتحدة بدأ بعد اعتداءات سبتمبر 2001.

والخطوة المقبلة يجب أن تكون في نظر الولايات المتحدة دفع طالبان إلى خوض "حوار أفغاني" مع حكومة كابول، وهذا ما ترفضه الحركة حتى الآن، معتبرة أن هذه الحكومة "دمية" بأيدي الأميركيين.

وحين شنّ تنظيم القاعدة هجماته على الولايات المتحدة، كانت طالبان تحكم كابول وكانت واشنطن تعتبر أفغانستان معقلا لتنظيم القاعدة.

لكن، بعد سقوط نظامها سريعاً، تحولت طالبان إلى حركة تمرّد ما زالت تسيطر على جزء من أراضي البلاد، على الرغم من وجود 14 ألف جندي أميركي حاليا بعد 17 عاما من الحرب.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صعقة كهربائية تنهي حياة الكاتب المغربي محسن أخريف
  2. وزير الإعلام الكويتي: الاستثمار في الصناعة الإعلامية يسهم ببناء الفكر الإنساني
  3. البنك الدولي: المهاجرون المغاربة حولوا 7.4 مليارات دولار العام الماضي
  4. ديمقراطيون: قرار محاكمة ترمب في الكونغرس يتطلب أسابيع من المناقشات
  5. تجمع المهنيين في السودان يعلق التفاوض مع المجلس العسكري
  6. العثور على مبلغ يناهز 113 مليون دولار في منزل البشير
  7. فوز كبير لزيلينسكي في الانتخابات الرئاسية في اوكرانيا
  8. طالبان: الإنسحاب الأميركي محور المحادثات المقبلة
  9. بومبيو: مقتل العديد من الأميركيين في اعتداءات سريلانكا
  10. توقيف ثمانية أشخاص على صلة بالتفجيرات في سريلانكا
  11. حسين سلامي قائدا للحرس الثوري الإيراني
  12. المجلس العسكري السوداني يجدد التزامه بنقل السلطة إلى المدنيين
  13. طائرة كويتية تتعرّض إلى أضرار بسبب سوء الأحوال الجوية
  14. محمد بن راشد: إرهابي من يغدر بالناس في دور العبادة
  15. القلق يدفع سكان الموصل لشراء السلاح دفاعا عن أنفسهم
في أخبار