: آخر تحديث
إيران تنشطر "كل له دولته الخاصة".. روحاني يعلم وظريف استبعد

فيلق القدس هو من دعا بشّار لزيارة طهران!

نصر المجالي: كشف قيادي في "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، أن فيلقه هو من دعا الرئيس السوري بشار الأسد إلى طهران في زيارته الأخيرة. وذلك مع تصاعد الخلافات بين أركان النظام على الزيارة التي استثني من فعالياتها وزير الخارجية محمد جواد ظريف.

وأعرب مراقب سياسي بعد كلام المسؤول الحرسي الإيراني عن اعتقاده بأن الانقسامات اصبحت واضحة للعيان في النظام الإيراني، وأن "لكل دولته" الخاصة في إيران: "وإلا كيف يمكن لجهاز أمني توجيه دعوة رسمية لرئيس دولة اجنبية دون علم الحكومة الرسمية؟".  

وقال إسماعيل قاني نائب قائد "فيلق القدس" إن الرئيس حسن روحاني كان على علم بزيارة الأسد لكن يبدو أنه غفل عن إبلاغ ظريف وهذا الأمر يعود للحكومة".

مهمة وحاسمة

وأضاف قاني: "زيارة الأسد إلى طهران كانت مهمة حساسة ومن كان ينبغي أن يعلم بها أعلمناه، ومن كان لا ينبغي أن يعلم بها، لم نعلمه".

وتابع: "هناك خلافات كثيرة في وجهات النظر بين الحكومة و"فيلق القدس"، لكن في النهاية هذه الحكومة حكومتنا وماء وجهها من ماء وجهنا ونحن نعمل مع جميع أعضائها".

وأضاف أن قاسم سليماني قائد "فيلق القدس"، "صديق لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف و"فيلق القدس" يقف إلى جانب الحكومة الإيرانية".

وكان الوزير ظريف قد قدم استقالته من منصبه مؤخرا، بعد زيارة قام بها الرئيس السوري بشار الأسد إلى طهران، وتبيّن أنه لم يجرِ التنسيق مع ظريف بشأنها. إلا أن الرئيس حسن روحاني، رفض قبول استقالة ظريف معللا ذلك بأنها تتعارض مع المصالح العليا للبلاد.

لا علم لظريف

وكان النائب الإيراني إلياس حضرتي كشف لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" يوم الثلاثاء، أن وزير الخارجية المستقيل جواد ظريف، لم يكن على علم بزيارة "بشار الأسد" لطهران، واصفا الأمر بـ"السيئ للغاية".

وأضاف أن "عدم علم وزير الخارجية بمسألة مهمة تتعلق بالسياسة الخارجية أمر سيئ للغاية. بشار الأسد، يزور طهران غير أن وزير الخارجية لا يعلم بذلك! هذا سيئ للغاية"، مشددا على وجوب أن يشارك وزير الخارجية في اللقاءات التي تجريها السلطات المحلية مع نظيراتها الأجنبية.

وأشار إلى أن ظريف، لم يُدعَ للمشاركة في لقاء بشار الأسد، مع المرشد الإيراني علي خامنئي، والرئيس حسن روحاني، لافتا إلى أن أحد أسباب استقالة ظريف، عدم مصادقة مجلس تشخيص مصلحة النظام، على اتفاقية مكافحة تمويل الإرهاب (CFT)، ومسودة مجموعة العمل المالي الدولية (FATF).

ظريف الى دمشق 

وعلى صلة، كان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف علم بأنه سيقوم بزيارة الى دمشق قريبا. جاء ذلك في حوار اجرته معه قناة "الفرات" الفضائية.

يذكر انه خلال الاسبوع الماضي وفي اتصال هاتفي اجراه السفير السوري في طهران عدنان محمود مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ابلغه دعوة من الرئيس بشار الاسد لزيارة دمشق.

وجاء هذا الاتصال الهاتفي بعد المحادثات الهاتفية التي جرت بين وزيري الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف والسوري وليد المعلم يوم الاربعاء من الاسبوع الماضي.


 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ربما يرتبون ايران لمرحله مابعد خامنئني
عدنان احسان - امريكا - GMT الأربعاء 06 مارس 2019 14:12
ايران علي ابواب مرحله خطيره ..جدا ...


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الجزائر: الشرطة تعتقل خمسة رجال أعمال كبار
  2. السلطات العراقية تحاول محاصرة تصاعد فعاليات شعبية تمجد صدام
  3. ثلاثة تحديات كبرى بوجه الرئيس الأوكراني الجديد
  4. ملياردير دنماركي يفقد ثلاثة من أبنائه في اعتداءات سريلانكا
  5. السعودية: كشف تفاصيل إحباط هجوم الزلفي
  6. غالبية الأحزاب تقاطع مشاورات الرئاسة الجزائرية
  7. ترمب يلغي الإعفاءات حول استيراد النفط الإيراني
  8. رئيس أوكرانيا الجديد... تاريخ صنعته الصدفة!
  9. قراء
  10. انفجار جديد في العاصمة السريلانكية
  11. واشنطن تحذر من
  12. سيدة تضع مولودها أثناء الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمصر
  13. اعتقال 14 مسؤولًا في محافظة نينوى لاختلاسهم 74 مليون دولار
  14. محامي ترمب: لا مشكلة في التعاون مع الروس للفوز بالانتخابات!
  15. الحكومة السريلانكية: جماعة إسلامية محلية وراء اعتداءات أحد القيامة
  16. الديموقراطيون يواجهون معضلة عزل ترمب
في أخبار