: آخر تحديث

الموفد الأميركي إلى أفغانستان يؤكد تحقيق "تقدم فعلي" في المفاوضات مع طالبان

واشنطن: أعلن الموفد الأميركي الى أفغانستان زلماي خليل زاد الثلاثاء إن الولايات المتحدة وحركة طالبان حققتا "تقدما فعليا" خلال "جولة ماراثونية" جديدة هي الأطول في محادثات السلام التي جرت في الدوحة.

وفي ختام أسبوعين من المحادثات، كتب خليل زاد على تويتر "انتهينا للتو من جولة ماراثونية من المحادثات مع طالبان في الدوحة. شروط تحقيق السلام تحسنت. ومن الواضح أن جميع الأطراف تريد إنهاء الحرب. ورغم الاخذ والرد، أبقينا الأمور على المسار الصحيح وحققنا خطوات حقيقية". 

تابع إن "السلام يتطلّب الاتفاق على أربع قضايا: ضمانات لمكافحة الإرهاب، انسحاب القوات (الأميركية)، وحوار أفغاني-أفغاني، ووقف شامل لإطلاق النار".

وقال إن هناك اتّفاقا "مبدئيا" على القضيتين الأوليين. أشار إلى أن الخطوة المقبلة ستكون إجراء مناقشات في واشنطن، مضيفا "لا يوجد اتفاق نهائي إلا بعد الاتفاق على كل شيء". 

تركزت المحادثات على انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان، وتقديم طالبان ضمانات بأنها لن تستخدم الأراضي الأفغانية لشن هجمات إرهابية مستقبلية - وهي إحدى أهداف السياسة الأميركية الأولية عقب هجمات سبتمبر 2001. 

وأكد متحدث باسم طالبان أنه "تم تحقيق تقدم في كلتا القضيتين". وأضاف "في الوقت الحالي سيبحث كل جانب التقدم المحرز ويعرضونه على قيادتهم، ويحضروا للاجتماع المقبل". وأعربت الحكومة الأفغانية التي لم تشارك في مفاوضات الدوحة، عن سرورها بالتقدم الذي تم إحرازه. 

وقال هارون شاخانسوري المتحدث باسم الرئيس الأفغاني "نأمل في أن نشهد وقفًا شاملًا طويل الأمد لإطلاق النار مع طالبان، ونأمل في أن تبدأ مفاوضات مباشرة بين جمهورية أفغانستان الإسلامية وطالبان قريبًا". 

إلا أن المتحدث باسم طالبان قال في بيان إنه لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأن وقف إطلاق النار وبشأن "مفاوضات في المستقبل مع حكومة كابول" التي يرفض المتمردون التحدث معها حتى الآن بشكل مباشر، ويتهمونها بأنها "دمية" بيد واشنطن. ويبدو هذا الكلام متناقضا جزئيا مع ما ذكره الموفد الأميركي.

وقال خليل زاد انه "بمجرد وضع اللمسات النهائية على الاتفاق المبدئي بشأن الجدول الزمني للانسحاب وتدابير مكافحة الإرهاب الملموسة، ستبدأ طالبان وأفغان آخرون، بما في ذلك الحكومة، مفاوضات بين الأفغان حول قرار سياسي ووقف تام لإطلاق النار".

دعوة إلى انسحاب سريع
بالنسبة الى قضية انسحاب القوات الأميركية، فقد ثارت تكهنات في السابق بأن القوات الأميركية قد تخرج من أفغانستان خلال خمس سنوات في إطار اتفاق لإنهاء الحرب المستمرة منذ نحو 18 عاما. 

ودعت طالبان إلى الانسحاب بسرعة وخلال ستة أشهر. وينتشر نحو 14 ألف جندي أميركي حاليا في أفغانستان. وبدأت الولايات المتحدة وحركة طالبان في الصيف الماضي، بشكل سري في البداية، ومن ثم بشكل اكثر انفتاحا، هذه المحادثات المباشرة غير المسبوقة في محاولة لإحلال السلام في افغانستان.

تأتي هذه المحادثات بعد جولة ماراثونية في يناير شهدت خروج المسؤولين الأميركيين وطالبان بـ"مسودة إطار عمل" حول المسألتين. وجرت مناقشات كذلك بين طالبان وجماعات معارضة أفغانية في موسكو في فبراير. وخلال الجولة الحالية من المفاوضات في الدوحة، استمرت الهجمات العنيفة في أفغانستان. 

ففي الأول من مارس قتل 23 من عناصر قوات الأمن الأفغانية على الأقل في هجوم لطالبان على قاعدة أميركية أفغانية مشتركة جنوب غرب أفغانستان. وحذر محللون من أنه من المرجح أن تصعّد طالبان هجماتها في الأشهر المقبلة لاستخدام ذلك كورقة مقايضة في المحادثات. ولم يتضح بعد متى ستعقد الجولة المقبلة من المحادثات. 

استمرت المحادثات التي اختتمت الثلاثاء 16 يوما، وهي أطول مدة تستمر فيها المحادثات بين الجانبين من دون انقطاع. وجرت المحادثات في منتجع فاخر في الدوحة، بحيث لم تكن غرف المفاوضين تبعد سوى أمتار قليلة من عازف بيانو وحوض سباحة كان يستجم فيه سياح غربيون ويحتسون الكحول. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الحكومة السريلانكية: جماعة إسلامية محلية وراء اعتداءات أحد القيامة
  2. الديموقراطيون يواجهون معضلة عزل ترمب
  3. تجديد منع التجول ليل الاثنين الثلاثاء في سريلانكا
  4. أميركا لن تضرب إيران ... لكن الآتي أسوأ بكثير
  5. القضاء الياباني يوجه تهمة جديدة إلى كارلوس غصن
  6. الشرطة السريلانكية تعتقل 13 رجلًا لتورطهم في تفجيرات الأحد
  7. تفكيك عبوة ناسفة قرب مطار كولومبو
  8. سيدة الأعمال الروسية باقية في السجن الكويتي رغم تدخل لافروف
  9. وزراء الخارجية العرب يرفضون أي صفقة حول فلسطين
  10. مصر: أقباط يحيون
  11. صعقة كهربائية تنهي حياة الكاتب المغربي محسن أخريف
  12. وزير الإعلام الكويتي: الاستثمار في الصناعة الإعلامية يسهم ببناء الفكر الإنساني
  13. البنك الدولي: المهاجرون المغاربة حولوا 7.4 مليارات دولار العام الماضي
  14. ديمقراطيون: قرار محاكمة ترمب في الكونغرس يتطلب أسابيع من المناقشات
  15. تجمع المهنيين في السودان يعلق التفاوض مع المجلس العسكري
  16. العثور على مبلغ يناهز 113 مليون دولار في منزل البشير
في أخبار