: آخر تحديث

صحافيون سودانيون يتظاهرون للإفراج عن رئيس تحرير صحيفة موقوف

الخرطوم: تظاهر عشرات الصحافيين السودانيين الإثنين في وسط العاصمة الخرطوم للمطالبة بإطلاق سراح رئيس تحرير صحيفة مستقلة موقوف لانتقاده حالة الطوارئ التي فرضها الرئيس السوداني عمر البشير، بحسب ما أفاد شهود عيان.

واعتُقل رئيس تحرير صحيفة "التيار" المستقلة عثمان ميرغني في مكتبه ليل 22 شباط/فبراير بعيد إعلان فرض حالة الطوارئ، وذلك على خلفية تصريحات أدلى بها في مقابلة تلفزيونية انتقد خلالها الخطوة.

وفرض البشير حالة الطوارئ بعد أن فشلت حملة قمع في كبح الاحتجاجات ضد الحكومة السودانية المستمرة منذ كانون الأول/ديسمبر.

وقد تجمّع الصحافيون في وسط الخرطوم تعبيرا عن تضامنهم مع ميرغني ودفاعا عن حرية التعبير.

وحمل الصحفيون لافتات كتبوا عليها "نحن صوت شعبنا ولسنا صوتاً للسلطة"، هاتفين "صحافة حرة أو لا صحافة"، و"الحرية لعثمان ميرغني".

ونظّمت التظاهرة "شبكة الصحفيين السودانيين" المنضوية في "تجمّع المهنيين السودانيين" الذي يقود التحرّكات الاحتجاجية ضد نظام البشير.

وكان ميرغني قد اعتُقل بعيد ظهوره في مقابلة مع قناة "سكاي نيوز عربية" قال فيها إن اجراءات البشير قد "تشعل موجة جديدة" من الاحتجاجات، وتبعث برسالة بأنه باستطاعة الشعب "ممارسة المزيد من الضغط لتحقيق هدفه بإزالة هذا النظام".

درس ميرغني الهندسة في الولايات المتحدة قبل أن يتحول للعمل في الصحافة، وتعرض للاعتقال عدة مرات وتمت مرارا مصادرة صحيفته أو منع توزيعها دون إعطاء تبرير.

وغالبا ما يصادر جهاز الأمن والمخابرات الوطني أعداد صحيفة بأكملها بسبب مقالات تعتبر غير مناسبة خاصة تلك التي تنتقد السلطات أو سياسات الحكومة.

ويأتي السودان في المرتبة 174 من بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة الذي تعده منظمة "صحافيون بلا حدود".

بدأت الاحتجاجات في 19 كانون الأول/ديسمبر بعد قرار للحكومة رفع سعر الخبز ثلاثة أضعاف قبل أن تتصاعد وتتوسّع إلى كل أنحاء البلاد.

ويحمّل معارضو النظام البشير مسؤولية سوء الإدارة الاقتصادية للبلاد التي تشهد ارتفاعا حادا لأسعار المواد الغذائية وتضخما يناهز 70% سنوياً، ونقصاً كبيراً في العملات الأجنبية.

ولا يزال البشير البالغ 75 عاما والذي وصل إلى السلطة في انقلاب مدعوم من الإسلاميين عام 1989 صامدا بوجه التحركات الاحتجاجية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الجزائر: الشرطة تعتقل خمسة رجال أعمال كبار
  2. السلطات العراقية تحاول محاصرة تصاعد فعاليات شعبية تمجد صدام
  3. ثلاثة تحديات كبرى بوجه الرئيس الأوكراني الجديد
  4. ملياردير دنماركي يفقد ثلاثة من أبنائه في اعتداءات سريلانكا
  5. السعودية: كشف تفاصيل إحباط هجوم الزلفي
  6. غالبية الأحزاب تقاطع مشاورات الرئاسة الجزائرية
  7. ترمب يلغي الإعفاءات حول استيراد النفط الإيراني
  8. رئيس أوكرانيا الجديد... تاريخ صنعته الصدفة!
  9. قراء
  10. انفجار جديد في العاصمة السريلانكية
  11. واشنطن تحذر من
  12. سيدة تضع مولودها أثناء الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمصر
  13. اعتقال 14 مسؤولًا في محافظة نينوى لاختلاسهم 74 مليون دولار
  14. محامي ترمب: لا مشكلة في التعاون مع الروس للفوز بالانتخابات!
  15. الحكومة السريلانكية: جماعة إسلامية محلية وراء اعتداءات أحد القيامة
  16. الديموقراطيون يواجهون معضلة عزل ترمب
في أخبار