قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: نهاد شريف كاتب روائي مصري ، نذر قلمه لرواية الخيال العلمي ، فهو لم يكتب غيرها ، وكل رواياته تنهل من هذا النبع ، لذا استطاع أن يؤكد تميزه علي مستوي الوطن العربي بالنسبة لرواية الخيال العلمي فهو بلا منازع واحد من أفضل كتابها العرب ، وهو يري أن هذا النوع من الكتابة عربي النشأة وليس وافدا أو دخيلا ·
والقاريء لأعمال نهاد شريف يلحظ تجاوزها لحدود الزمان والمكان ، وأيضا تجاوزها لآفاق العلم المحدودة ، وتلمسها بقوة للمشاعر والأحاسيس ، وتدق ناقوس الخطر الذي يحدق بالإنسان من جراء سيطرة المادة والتكنولوجيا علي مقدرات الإنسان وآفاق مستقبله ·· وفي محاولة منا للولوج إلي أعماق العالم الروائي الثري لهذا الكاتب الكبير، كان هذا الحوار
* يشكك البعض في أدبية أدب الخيال العلمي فما رأيك ؟
** يمكن تعريف أدب الخيال العلمي بأنه المساحة التي يلتقي فيها النشاط الخيالي للإنسان بالنشاط العلمي له ، فهو أدب من هذا الجانب الخيالي ، فالخيال العلمي بمعني آخر يهدف إلى إحداث حالة من المزج بين العلم والأدب بحيث يصعب فصل أحدهما عن الآخر بسبب الترابط والتكامل الشديدين بينهما ، فالعلم قائم على التجربة التي تنتهي إلى نتيجة قاطعة والأدب يعتمد على الخيال ·
جذور عربية
* بم تفسر ندرة الكتاب العرب المساهمين في هذا المجال ؟
** أعتقد أنك لم تخطيء حين وصفت عدد الكتاب العرب المشاركين في هذا النوع بالندرة ، ولو راجعت بيبلوجرافيا الرواية العربية لاكتشفت ما يؤكد ذلك ، فوسط آلاف الروايات العربية لن تجد مائة رواية تنتمي لهذا النوع ، ولو راجعت عدد المؤلفين لها ستجده بالتحديد (46) كاتبا أغلبهم قدم عملا واحدا أو عملين تم توقف وأغلب هذه الأعمال غير جيدة فالجيد فعلا نادر·
* نرجو أن تذكر لنا أمثلة للأعمال الجيدة بالنسبة للكتاب العرب؟
** أعتقد أن أول عمل مهم بالنسبة للروايات العربية في مجال الخيال العلمي اقترن باسم الأديب المغربي عبد السلام البقالي ، حينما أصدر روايته (الطوفان) عام 1976 بعدها صدرت أعمال لا يمكن الالتفات اليها كثيرا أو التوقف عندها باستثناء أعمال الكاتبة (طيبة أحمد الابراهيم) من الكويت ·
* يرجع البعض عدم التفات الكتاب العرب إلى أدب الخيال العلمي لعدم وجود تراث عربي في هذا المجال فما رأيك ؟
** هذا غير صحيح ، فهذا النوع من الأدب له جذور عربية واضحة تتمثل فيما كتبه الأديب الفلكي العربي (ابن طفيل) في (رسالة حي بن يقظان) والتي يمكن اعتبارها بمثابة الندرة الأولى في مقل أدب الخيال العلمي.. ولكن الحقيقة أننا في الوطن العربي لم نعرف هذا الشكل الأدبي سواء في منتصف القرن العشرين عندما كتب توفيق الحكيم مسرحية (رحلة إلى الغد) ، وكذلك كتابات مصطفى محمود أسهمت في ترسيخ هذه الكتابة في روايتيه (العنكبوت) و(رجل تحت الصفر) وبعده أسهمت كتاباتي في تأكيد وجود الرواية العلمية في الأدب العربي ·
* من خلال تجربتك ما هي الدوافع وراء كتابة هذا النوع الأدبي ؟
** منذ الصغر بدأت الكتابة في الخيال العلمي ، والذي عرفني في هذه الفترة الباكرة من حياتي ما كان يتوقع أن أصل إلى ما وصلت اليه الآن ، فقد كنت أميل إلى العزلة والتأمل وقد جاء هذا الاتجاه محصلة لمراحل كثيرة من التطور لكن لم أصل إلى المحطة الأخيرة أو مرحلة النضج إلا عندما عملت بالقسم العلمي بمجلة (آخر ساعة) كما أن شغفي الطبيعي بالبحث العلمي والإطلاع على كل ما هو جديد في هذا المجال جعلني أستطيع أن أضع يدي على ملامح هذا العالم ، فبدأت الكتابة وكان أول أعمالي رواية (قاهر الزمن).
* هل يستطيع أدب الخيال العلمي أن يعالج كافة القضايا التي يعالجها الأدب عموما أم إنه يقتصر على قضايا معينة ؟
** إنه مثل بقية أشكال الأدب وقدرته على تناول كل القضايا التي يتناولها أشكال الأدب الأخرى تتوقف على قدرة الكاتب نفسه ، ومن خلال اعمالي أتعرض لموضوع الحضارة البشرية على سطح الأرض فهذا الموضوع اكتسب أهمية كبرى في ظل التقدم العلمي الهائل ·· كما أتعرض لموضوع الحماقات البشرية والتيس تصيبه هو نفسه بأضرار جسيمة ·
بعيدا عن المنافسة
* البعض يتهمك بأنك اخترت هذا الشكل تجنبا لوجود أي منافس قوي لك ، فهل هذا صحيح ؟
** من الصعب جدا أن يحدث ذلك فالفنان لا يستطيع أن ينجح في مجال يضطر لاختياره وإنما في الحقيقة أنني وجدت نفسي بشدة وأنا أكتب هذا النوع ومن يدعي أن هذا المجال يخلو من المنافسين ·· فالدكتور مصطفى محمود كاتب متميز في هذا المجال ، وكذلك الدكتور يوسف عز الدين والحكيم منافس خطير بمسرحيته رحلة إلى الغد بعد رحيله ·
* هل تختلف كتابة هذا الأدب عن غيره من الأشكال المعروفة ؟
** الخلاف الوحيد أن هذا النوع من القص مجهد جدا ، ويحتاج إلى مخيلة غير تقليدية ومقدرة كبيرة على بلورة الشطحات ، كما أن أفكاره تنبع من العلوم والمادة العلمية شديدة الجفاف وكثيرة التنوع والتفرغ ، ولذلك تجد أن الأعمال فيه قليلة حتى أن حصيلة كتابتي لم تتعد سبعة أعمال ·
* علاقتنا بالخيال العلمي من خلال السينما أكثر قوة فما سبب ذلك وما هي الفائدة التي قد تعود علي المشاهد لهذه الأعمال ؟
** قلة النتاج الأدبي في هذا المجال وراء أن تنجح هذه الأعمال على شاشة السينما ، خاصة الأجنبية حيث إنها تنتج بشكل ممتاز وينفق عليها كثيرا ، كما أن موضوعاتها شديدة الغرابة مما تجذب الكثير من المشاهدين ، وهذا الأدب عندما يقدم على شاشة السينما ينشط ذاكرة المشاهد حيث إنه يعتمد على الحقيقة المجردة ويتنبه بشدة إلى عنصر الزمن وهذا من شأنه أن يستحث الذاكرة من خلال المرور بالزمن الحاضر أو المستقبل ·
نقاد بارزون
* النقد هو الدافع الدائم للتطور فما هو حال النقد لهذا النوع من الأدب؟
** للأسف لا يوجد نقاد خاضوا هذا المجال سوي عدد محدود من الأساتذة أبرزهم د· سيد النساج ود ·علي شلش ولكن مازال هذا الحقل يفتقر إلي الكثير من كتاب النقد ومازالت المكتبة العربية في انتظار المزيد من هذا النوع من الدراسات النقدية حتي نستطيع أن نمد جسور الابداع النقدي والأدبي للأجيال القادمة في هذا المجال ·
* كلمة أخيرة تقولها عن أدب الخيال العلمي وملامحه ؟
** إنه الأدب الذي يصور لك المستقبل من وجهات نظر مختلفة ، أدب يخترق بك الأرض ويصعد بك إلي السماء ، إنه الشكل الوحيد القادر علي ربط الماضي بالحاضر بالمستقبل ويظل الخيال العلمي يتحدث نيابة عن البشرية كلها ويحدث الكون كله ·