قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان من احمد كريشان: انخفضت نسبة وقوع الجرائم في العاصمة عمان العام الماضي 2004 عن غيرها من السنوات بنسبة 30% حيث تم اكتشاف حوالي 96% من نسبة الجرائم وذلك نتيجة الانتشار المدروس والمتكامل من قبل دوريات الشرطة المتنقلة والراجلة وتغطية كافة مناطق العاصمة وتعزيز شرطة العاصمة بالكوادر البشرية المدربة والمؤهلة والأجهزة التقنية التي تستطيع من خلالها مواكبة متطلبات العصر وازدياد أعداد السكان فيها واتساع مساحتها الجغرافية.
وتمكنت أجهزة شرطة العاصمة من اكتشاف 24 جريمة قتل من اصل (25) جريمة وقعت منذ بداية العام وحتى نهاية شهر كانون أول فيما بقيت جريمة واحدة مجهولة لم تكتشف لتصل النسبة المئوية إلى 96% وهي أعلى نسبة اكتشاف للجرائم سجلت في منطقة الشرق الأوسط حتى الآن.
ويعود نجاح أفراد شرطة العاصمة في مهامهم للمحافظة على الأمن والاستقرار في أرجاء العاصمة للانتشار المدروس لتلك الدوريات في المناطق المأهولة بالسكان ومن قناعتهم أن العمل الشرطي وحتى يصل إلى هدفه النبيل يجب أن يكون مصحوبا بأعلى درجات البذل والعطاء وتلمس الخدمات الواجب تقديمها للمواطن ليصبح دعامة أساسية لحركة الحياة. كما انخفضت نسبة وقوع جرائم السرقات الموصوفة والعادية والاحتيال للعام الماضي عن غيره من الأعوام حيث بلغ عدد جرائم السرقة والاحتيال التي وقعت خلال العام الماضي (1808) جرائم اكتشف منها (1719) جريمة وبقي حوالي (89) جريمة مجهولة لتصل نسبة اكتشاف الجرائم إلى (95%) وهي نسبة عالية في دفع عجلة التقدم والازدهار والاستتباب الأمني.
وقد بلغ عدد السرقات الموصوفة للعام الماضي (301) سرقة والمجهولة منها (61) والسرقات العادية بلغت (1211) والمجهولة منها (28) والاحتيال (207) تم اكتشافها جميعها. كما بلغت نسبة اكتشاف السيارات المسروقة حوالي (89%) حيث تم اكتشاف والعثور على (1896) سيارة من اصل (2139) سيارة والمفقودة حتى الآن بلغت (243) سيارة. وبينت الإحصائية التي سجلت أهم جرائم القتل التي وقعت ضمن اختصاص شرطة العاصمة بلغت (25) جريمة والشروع بالقتل (67) جريمة والاغتصاب (3) وهتك العرض (12) والخطف (11) والإيذاء البليغ (131) والإيذاء البسيط (2790) والتعرض للآداب العامة (119) وفعل مناف للحياء العام (18) وحيازة أشياء مخلة بالآداب العامة (23) ومقاومة رجال الأمن العام (262) وحمل وحيازة أداة حادة (899) وحمل سلاح ناري بدون ترخيص (190) والسكر المقرون بالشغب (934).
واوضحت الإحصائية أن جميع هذه الجرائم طرأ عليها انخفاض كبير وان مرتكبيها تم ضبطهم وتحويلهم إلى القضاء معللة أن انخفاض مستوى الجريمة في العاصمة يعتبر أمرا متميزا وذلك لشمولية العمل الشرطي كافة مناطق العاصمة وعلى مدار 24 ساعة كاملة ليكون الأداء العملي عند رجل الشرطة بالمستوى الراقي الذي يضمن تقديم الخدمات الأمنية بكل كفاءة حيث يضطلع رجال الشرطة في العاصمة بدور بارز في ضبط كل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن واستقراره ويتمثل هذا الدور في القيام بمهام التحري والتحقيق في الجرائم.
يذكر ان مدير شرطة العاصمة الدكتور العقيد محمد سند العكايلة قد وضع خطة أمنية تستهدف تغطية كل منطقة من مناطق العاصمة بدوريات مستمرة للحيلولة دون وقوع اية قضايا سرقة أو احتيال والقبض على مرتكبيها بالسرعة الممكنة مما حقق المزيد في انخفاض مستوى وقوع الجرائم بكافة اشكالها.