قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فوه ناصر عبدالواحد: تقدمت "أمل.ق" بطلب الطلاق خلعا من زوجها "محمد.ف" بعد أن هجر منزل الزوجية لمدة عام وتركها نتيجة لحدوث خلافات عديدة واتهمته بخداعها أكثر من مرة.
أجلت المحكمة الحكم لجلسة 6 فبراير.
أصدر الحكم المستشار رأفت بكر رئيس محكمة فوة الابتدائية وعضوية المستشارين حسام زكريا وكريم رشوان أمانة سر أحمد منيسي.
قالت الزوجة إنها تزوجت 16 يوليو 2000 ودخل بها ولم تدر أنه متزوج بغيرها وأنها الزوجة الثانية وبعد مرور 4 أيام من زواجها قام بطلاقها غيابيا دون علمها إرضاء لزوجته الاولي وقام بتدوين عنوان مخالف للزوجة حتي لا تعلم بطلاقها وظلت قسيمة الطلاق عند المأذون بدون إعلان ورغم طلاقها إلا أنه ظل يعاشرها لمدة عام وهي لا تعلم بالطلاق ولكن عند حدوث خلاف قام الزوج بمصارحتها بالطلاق الغيابي.
أضافت أنها اجبرته علي عقد قرانه عليها مرة أخري 17/3/2001 الا أن الزوجة الأولي علمت بعودة الحياة الزوجية ورجوع الزوجة الجديدة لزوجها مرة أخري حدث خلاف بينهما قام علي إثرها الزوج بالهروب من المنزل ومن الزوجة الثانية التي طلبت الطلاق خلعا لانه هرب منذ عام.