قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو من عبدالملك خليل: بسبب انتخاب بوتين رئيسا لروسيا للمرة الثانية‏,‏ وارتفاع أسعار البترول‏,‏ وحب الروس للهدايا والاسترخاء في فصل الشتاء‏,‏ خاصة عند استقبال العام الجديد وعيد الميلاد‏,‏ قرر مجلس الدوما البرلماني الروسي منح الشعب الروسي‏10‏ أيام إجازة هي أطول إجازة روسية فيما هو معروف في العصر الحديث‏.‏

ومن المرجح أن تشتمل هذه الإجازة علي السفر إلي الأماكن الدافئة في آسيا وإفريقيا ما عدا المناطق التي ضربتها الزلازل في آسيا‏,‏ مما جعل الزحام كبيرا من سكان سيبيريا وشمال روسيا الموسرين للتوجه إلي مناطق البحرين‏:‏ الأبيض المتوسط والأحمر في مصر‏,‏ وأيضا في دول شمال إفريقيا وتركيا وشرق أوروبا‏.‏

ومن المتوقع أن يتوجه البعض إلي البيوت الريفية التي تسمي داتشات‏,‏ مع الاستفادة من عدم انخفاض درجات الحرارة كثيرا‏,‏ وتبادل الزيارات ثم الاسترخاء‏.‏

والمثير في هذا الصدد أنه بينما يوفر نظام بوتين الإجازة الطويلة‏,‏ كان النظام السوفيتي يحرص علي تشغيل المواطنين من الجنسين في يوم السبت بالمجان‏,‏ وكان هذا السبت مخصصا لتنظيف المؤسسات والمعاهد والمعامل‏,‏ وتخصيص حصيلة عمل العمال والمزارعين في المزارع التعاونية والجماعية لهدف اجتماعي محدد كمقاومة نوع من المرض‏,‏ أو تخصيص الأموال لغرض ثقافي باهر‏,‏ وقد اتفق الإعلام الروسي الرسمي علي أن‏10‏ أحداث سياسية قد ميزت العام الذي انتهي وهي‏:‏

‏1‏ ـ انتخاب الرئيس بوتين لفترة رئاسية ثانية بعد أن حصل علي‏64.39%‏ من الأصوات‏,‏ متجاوزا أكثر من نصف عدد الأصوات ومختلف المنافسين له علي الرئاسة‏,‏ وقد شارك في الانتخابات أكثر من‏71.31%‏ من المقترعين‏.‏

‏2‏ ـ إقالة حكومة رئيس الوزراء السابق ميخائيل كاسيانوف‏,‏ وتشكيل الحكومة الروسية الجديدة برئاسة ميخائيل فرادكوف في إطار الإصلاحات الإدارية علي‏3‏ مستويات بعد أن تم استحداث الهيئات والوكالات الفيدرالية إلي جانب الوزارات‏,‏ ويتردد أن بوتين ضاق بتصريحات كاسيانوف المدافعة عن الملياردير ميخائيل خودوركوفسكي الذي نشط قبل الانتخابات الرئاسية في محاولة تشكيل مركز مناهض لبوتين فقبض بوتين علي خودوركوفسكي بتهمة التلاعب والتهرب من الضرائب‏,‏ وقد اضطر خودوركوفسكي للتخلي عن رئاسة مجلس إدارة مؤسسة يوكوس البترولية العملاقة‏,‏ وزاد الضرائبيون من مطالبة مديري يوكوس بتسديد أكثر من‏7‏ مليارات دولار فلم يستجيبوا‏,‏ قامت السلطات الروسية ببيع شركة يوجانسك نفط غاز المتفرعة من يوكوس إلي شركة بيكال للاستثمار لسداد جزء من الضرائب المستحقة علي يوكوس مع حرمان خودوركوفسكي من ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية‏,‏ وأيضا من تمتعه بالحرية الشخصية لأنه لا يزال في السجن‏,‏ مع رفض كل المحاولات التي بذلت للإفراج عنه ولو بكفالة مالية كبيرة‏.‏

‏3‏ ـ إصلاح نظام الانتخابات في المناطق الروسية‏,‏ وينص القانون الجديد علي قيام المجالس التشريعية المحلية بانتخاب رؤساء المناطق الذين يقدمهم رئيس الدولة‏.‏

‏4‏ ـ التحول إلي نظام القوائم الحزبية في انتخابات مجلس الدوما التشريعي‏,‏ حيث ستجري الانتخابات الجديدة حصرا في إطار هذا المبدأ‏,‏ كما ينص القانون الجديد علي وجوب أن يتألف الحزب السياسي من‏50‏ ألف عضو علي الأقل‏,‏ كما لا يقل عدد أعضاء الفرع الواحد في المناطق الروسية عن‏500‏ شخص‏.‏

‏5‏ ـ وقوع سلسلة من الأعمال الإرهابية في روسيا‏,‏ منها اختطاف الرهائن في المدرسة رقم واحد في بيسلان‏,‏ والتفجير الذي وقع قرب محطة مترو ريجسكايا‏,‏ والتفجير الذي وقع داخل محطة افتوزافو ديسكايا‏,‏ وتفجير الطائرتين اللتين كانتا متوجهتين من موسكو إلي مدينتي سوتشي وفولجوجراد‏.‏ كما شهد هذا العام قيام أفراد العصابات المسلحة الخارجة علي القانون بقيادة شامل باسييف بالاعتداء علي جمهورية أنجوتشيا‏.‏

‏6‏ ـ مقتل الرئيس السابق لجمهورية الشيشان أحمد قاديروف‏,‏ وإجراء انتخابات جديدة في الشيشان انتهت بفوز آلو ألخانوف‏.‏

‏7‏ ـ تمكنت الدبلوماسية الروسية من إعادة المواطنين الروس المدانين في قطر بتدبير المشاركة في عملية اغتيال زيلم خان ياندرابييف‏,‏ ووعد روسيا بأن المدانين المذنبين من رجال المخابرات الروسية بتقضية باقي المدة المحكوم عليهم بها في روسيا‏,‏ وقد جرم الرجلان بتهمة الحكم عليهما بالمؤبد‏.‏

‏8‏ ـ المواطنون الروس يحصلون علي عطلة لمدة‏10‏ أيام في بداية العام الجديد‏2005.‏

‏9‏ ـ بدء عملية توسيع المناطق الروسية‏.‏ فقد تم توحيد مقاطعة بيرم وإدارة كومي بيرمياتسكي للحكم الذاتي في منطقة روسية واحدة أطلق عليها اسم إقليم بيرم‏,‏ كما توجهت إدارات إقليم كراسنويارسك وإدارة لولجانو نيتسيك وايفينكي والمجالس التشريعية فيها إلي الرئيس بوتين بمبادرة توحيد المناطق الثلاث‏.‏ وقد وافق الرئيس بوتين علي هذه المبادرة‏.‏

‏10‏ ـ زيارة المطران لافر رئيس الكنيسة الروسية في الخارج لروسيا‏,‏ واستئناف العلاقات بين جزءي الكنيسة الروسية في الداخل والخارج‏,‏ وقد اتخذ الجانبان قرارات مهمة في مجال الإسراع بإعادة وحدة الكنيسة‏.‏
لكن مع هذه المواقف التي يعتبرها الإعلام الروسي أنها مبادرة إيجابية‏,‏ مني الكرملين بهزيمة واضحة بعد أن وضع رهانه علي يانوكوفيتش رئيس وزراء الحكومة الأوكرانية‏,‏ ولهذا الغرض قام بوتين بزيارتين إلي أوكرانيا مرتين‏,‏ وقد قام أنصار يوشينكو‏,‏ زعيم المعارضة‏,‏ برفض رهان بوتين وتهنئته مرتين ليانوكوفيتش‏,‏ وقد استجاب البرلمان والمحكمة العليا في أوكرانيا لطلب يوشينكو‏.‏ وقد جرت الانتخابات مجددا في‏26‏ ديسمبر حيث حقق يوشينكو فوزا كرئيس جديد لأوكرانيا‏,‏ ومن المرجح أن يكون لفوزه تداعيات مثيرة علي وجود وأمن روسيا‏.‏