قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

علي البادي: بعد محنة ومعاناة استمرت لأكثر من تسعة أشهر عاشها سعادة عبدالله بن مبارك البلوشي عضو مجلس الشورى بولاية صحار وصفها بأمر وأحلك أيام حياته اثر تعرضه لعملية نصب واحتيال بمبلغ مليون وستمائة واثنين وثمانين ألف يورو من قبل عصابة لم يكن الوحيد من ضحاياها بل غيره الكثيرون إذ انها تعد أكبر عصابة نصب واحتيال في شمال أفريقيا بحسب افادات المحامين والأحكام الجنائية الصادرة بحق أفراد هذه العصابة من كثير من الدول إذ تمكن البلوشي من التغلب على هذه العصابة التي أوقعت في شباكها الكثير من كبار المسئولين والأثرياء في العالم ومنطقة الشرق الأوسط والخليج بشكل خاص وذلك بعد صدور حكم محكمة نواكشوط.