قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

النبطية - سامر وهبي:رأى وزير الأشغال العامة والنقل ياسين جابر ان التفسير الكلامي من السفير الفرنسي امس حول إلغاء اتفاق الطائف كان مفاجئاً لجميع اللبنانيين، الذين استمعوا بدهشة وعجب.
اضاف الوزير جابر: (كُنّا ننتظر تفسيراً لهذا الموقف، لأن من السهل الهدم ومن الصعب جداً البناء. وان اتفاق الطائف، هو اتفاق يرعى العيش المشترك في لبنان، داعياً الجميع العمل تحت سقفه والحفاظ عليه. وعلينا ان لا ندفع في لبنان في الأمور الى مغامرت مما لا تُحمد عقباه، لذلك فان هذا التفسير الذي أتى اليوم من السفير الفرنسي الجديد أتى في موقعه الصحيح، متمنياً ان يخرج الكلام عن اتفاق الطائف وعن ديمومته او سقوطه من السجال الإعلامي والانتخابي في لبنان.
كلام الوزير جابر جاء بعد استقباله وفد من مستوردي السيارات، الذين عرضوا عليه المشكلة التي يعانون منها في مرفأ اللاذقية في سوريا.
بدوره الوزير جابر نقل للوفد انه ارسل كتاباً الى وزير النقل السوري مكرم عبيد الذي لاقى تجاوباً كبيراً للكتاب الذي يتضمن تخفيض الرسوم الأرضية لمستوردي السيارات، والذي ارسل بدوره كتاباً الى المرافئ المعنية في طرطوس واللاذقية، ولكن نظراً للقوانين المرعية الإجراء في سوريا، لم يتم اتخاذ اية خطوة بعد.
وقال الوزير جابر: كما تم الاتصال مع الأمين العام السوري اللبناني حيث تم الاتفاق على ارسال غداً كتاب الى دولة رئيس مجلس الوزراء السوري طالباً تدخله في هذا الموضوع والنظر بعين العطف وبالقضية الانسانية التي يواجهها هؤلاء المستوردين من التجار.
وختم الوزير جابركلامه بأنه متفائل من المسؤولين السوريين المعنيين بالتجاوب مع هذه القضية الانسانية لا سيما بدولة رئيس الحكومة السوري السيد ناجي العطري لايجاد حلّ لهذه القضية.
وكان الوزير جابر قد استقبل اتحاد بلديات اقليم التفاح وعدداً من رؤساء بلديات المنطقة