قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: أدى السفير وليد المعلّم أمس اليمين الدستورية أمام الرئيس بشار الأسد كأول نائب لوزير الخارجية السورية، وقد أعقب أداء اليمين اجتماع زوّد خلاله الرئيس الأسد المعلّم توجيهاته، متمنياً له النجاح والتوفيق في مهامه الجديدة.
وعلمت "المستقبل" ان مقدمة المهام الجديدة للمعلّم في منصبه الجديد العمل لبناء قاعدة من العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين، سوريا ولبنان، تعكس مصالحهما وتطلعاتهما وتقوم على أسس من الاحترام المتبادل.
وسيقوم المعلّم الذي زار بيروت أول من أمس بزيارة أخرى قريبة للبنان يلتقي خلالها الرؤساء اميل لحود ونبيه برّي وعمر كرامي في اطار عمله على التأسيس لتعاون وتنسيق وتشاور سوري لبناني معمّق يتناول جوانب العلاقات الأخوية وملفاتها كافة انطلاقاً من معاهدة الاخوة وما هو مبرم من اتفاقات بين البلدين تنفيذاً لروح وأهداف اتفاق الطائف.