قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقرة من حسني محلي: شبه وزير الخارجية التركي عبدالله جول الأمريكيين بالمغول، وقال انهم سيدمرون بغداد والعراق كما دمرها جنكيز خان وهولاكو، وجاء ذلك في رسالة بعث بها للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين قبل الحرب على العراق بأيام حيث كان جول رئيسا للوزراء آنذاك. وناشد جول صدام التخلي عن مواقفه المتعنتة، واتخاذ مواقف ايجابية تساعد تركيا في مساعيها لإيقاف الحرب ونزع فتيل الأزمة مع أمريكا. وجاءت هذه المعلومات على لسان وزير التجارة الخارجية كورشاد توزمان الذي نقل رسالة جول الى صدام وكان آخر مسؤول أجنبي يلتقي معه قبل الحرب بأيام. وقال توزمان انه بحث الوضع مع صدام بالتفصيل، لأربع ساعات، وأكد له قرار أمريكا بضرب العراق اذا لم يتراجع عن مواقفه التقليدية، فرد عليه صدام ان أمريكا مصممة على احتلال العراق وأياً كان موقفه الشخصي أو موقف الحكومة العراقية ومساعي تركيا لمنع ذلك.
ووصف توزمان رسالة جول الى صدام انها كانت عنيفة وتتضمن فقرات وجملاً شديدة قرأها صدام حسين بكل دقة ورد على كل جملة فيها.
وكان عبدالله جول قد سعى لمنع الحرب في جولته التي بدأها في 5 يناير/كانون الثاني 2003 الى دول المنطقة. كما استضاف النائب الأول للرئيس العراقي طه ياسين رمضان سرا في أنقرة، حيث نقل له رمضان رسالة من صدام حسين، أكد فيها عزم وإصرار العراق للدفاع عن نفسه والتصدي للعدوان الأمريكي، مشيرا الى أن الجيش والشعب العراقي على مقدرة لإلحاق الهزيمة بالأمريكيين.