قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران - ستار ناصر: نفى مجلس صيانة الدستور في إيران تراجعه عن قرار سابق يقصر الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية على الرجال فقط، في وقت أكد مسؤولون عسكريون ان الجمهورية الاسلامية تملك قدرات واسعة للرد على اي اعتداء صاروخي يستهدف المنشآت النووية في البلاد، وهددوا بمحو “اسرائيل” من الخريطة اذا تجرأت على مهاجمة ايران.

وأعلن مجلس صيانة الدستور الايراني أن منع النساء من الترشح الى الانتخابات الرئاسية المقررة في يونيو/حزيران، لا يزال ساري المفعول. ونفى المجلس بذلك ما نقله التلفزيون الرسمي الايراني في وقت سابق من معلومات عن السماح لهن بالترشح.

وكان المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور غلام حسين الهام قال انه بات بامكان النساء الايرانيات اخيراً الترشح في الانتخابات الرئاسية المقررة في 17 يونيو/حزيران المقبل. وأشار الى ان اكاديمية اللغة الفارسية اوضحت ان النص في الدستور على ان الرئيس يجب اختياره من بين “رجال السياسة والدين” في البلاد، لا يعني جنس الرجال تحديداً بل “الشخصيات”.

من جهة اخرى، اكد وزير الدفاع الاميرال علي شمخاني ان ايران تمتلك قدرات صاروخية كفيلة بالرد على هجوم صاروخي على منشآتها النووية والعسكرية، هددت به الولايات المتحدة و”اسرائيل” وحذر قائد الحرس الثوري الجنرال رحيم صفوي “اسرائيل” بمحوها من الخريطة اذا تجرأت بشن عدوان على الجمهورية الاسلامية.

وكانت المفوضة الأوروبية لشؤون العلاقات الخارجية بينيتا فالدنر قد اكدت امس أن الجهود الدبلوماسية ستسفر عن نجاح المفاوضات مع ايران حول برنامجها النووي.

اضافت ان المفاوضات ستكون صعبة لكنها افضل من “تداعيات ضربة عسكرية” تهدد بها امريكا، على المنطقة والعلاقات بين العالم الاسلامي والغرب.