قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

علي الشمري وأحمد لازم: يوضع الملف الارهابي المرتبط بجريمتي حولي وأم الهيمان، اليوم أو غداً على أبعد تقدير، على المسار القضائي، مع احالة الموقوفين، وعددهم 13 بحسب مصادر أمنية وقضائية، أو على الأقل نصفهم، أي ستة منهم، على النيابة العامة، فيما تستمر المرحلة الأمنية مفتوحة على فصول جديدة، تنطلق مما تكشفه التحقيقات من وقائع ومعلومات.
وحصلت «الرأي العام» على لائحة الموقوفين الـ13 الذين يرجح أن يحالوا على النيابة العامة على خلفية قضيتي حولي وأم الهيمان، وهم: بريد ع, ومنصور ع, ومحمد ح, ومحمد م, وجابر م, وسعود هـ, وصالح ذ, وعبدالله ع, وعبدالله ع, وسعود ع, واحمد م, م, وظافر ع, ومحمد ش, وقد يستبعد واحد أو اثنان من هؤلاء من لائحة الاحالة على النيابة العامة، فيما علم أن دفعة أولى منهم، تضم ستة على الأقل، هم أربعة كويتيين وسعوديان، ستحال على النيابة العامة اليوم، بتهمة حيازة أسلحة ومخططات لأعمال ارهابية.
وعلم أن اتهامات وجهت الى هؤلاء، وأن اعترافاتهم سجلت بالفيديو, ولم يعرف ما اذا كانت هذه الاعترافات المسجلة ستبث اعلامياً.
كذلك فهم أن الموقوفين أدلوا باعترافات عن أشخاص ضالعين في التخطيط لعمليات ارهابية، يجري البحث عنهم، ومن هؤلاء واحد نفذ رجال الأمن مداهمتين أمس بحثاً عنه، في الرقة والصباحية، لكنهم لم يعثروا عليه.
وفُهم كذلك أن بقية الموقوفين سيحالون على دفعات على النيابة العامة، فور اكتمال التحقيقات معهم والتهم التي ستوجه اليهم.
وكانت «الرأي العام» نقلت قبل يومين عن مصدر واسع الاطلاع قوله ان الصورة باتت شبه مكتملة لدى الأجهزة الأمنية، وأن الاعلان عن الموقوفين والاتهامات الموجهة اليهم سيتم بعد عطلة عيد الأضحى المبارك.
في موازاة ذلك، استمرت حالة الترقب الأمني قائمة، لكن الشريط الأمني لم يسجل أي تطور بارز، باستثناء بعض الحوادث المتفرقة والتي باتت شبه يومية، كالعثور على قذيفة غرب جليب الشيوخ، على الدائري السابع، وتوغل سيارة امرأة «منشعة» في رتل عسكري أميركي.