قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض من فارس القحطاني: أجريت مؤخراً في مستشفى رعاية الرياض (التأمينات سابقاً) عملية نادرة وناجحة ، تمثلت في استخراج رصاصة من قاع جمجمة شاب لم يتجاوز الـ 22 ربيعاً ، بعد أن كُوِّن فريق طبي برئاسة الدكتور أحمد تمام استشاري قسم جراحة المخ والأعصاب بالمستشفى ، وفور وصوله تم عمل أشعة مقطعية ذات الأبعاد الثلاثية على المخ ، وقد تم تحديد مكان الرصاصة بشكل دقيق جدا ، وكانت الرصاصة قد أدت إلى تلف بسيط بالمخ ، مع كسور بقاع الجمجمة واستقرت في النهاية عند القاع ، وعلى بعد ملليمترات من جذع المخ المسيطر على كل وظائف المخ.
وقرر على الفور الدكتور أحمد تمام ، التدخل الجراحي لاستخراج الرصاصة التي كان من الممكن أن تتحرك من مكانها ، مسببة خطورة شديدة على حياة المريض ، نظراً لوجود العديد من الأوعية الدموية في تلك المنطقة من قاع الجمجمة.
وأوضح الدكتور تمام رئيس الفريق الطبي للعملية أنه تم عمل شق جراحي طولي في مؤخرة الرأس نزولا للفقرة العنقية الثانية ، وتم الوصول لمكان الرصاصة التي تم إخراجها بنجاح دون التسبب في أي مضاعفات ، وتم معالجة مكان الكسور والتهتكات بقاع الجمجمة واصلاح ما أتلفته الرصاصة ، في زمن يعد قياسياً ، حيث استغرقت العملية ساعتين ونصف الساعة فقط ، وقد خرج بعدها المصاب معافى - بفضل الله ومنته - قادراً على تحريك رقبته في جميع الاتجاهات ، كما عادت حركة اللسان لطبيعتها بعد أن أثقلتهما الرصاصة ، وكذلك الاتزان عاد لوضعه الطبيعي بعد العملية مباشرة ، ليستعد المصاب لمغادرة مستشفى رعاية الرياض بعد خمسة أيام فقط من دخوله ، بعد نجاح العملية بفضل من الله وعنايته.