تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

استفتاء كوردستان ليست نهاية العالم

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مع اقتراب موعد الاستفتاء في إقليم كوردستان وانعقاد اول اجتماع للهيئة المكلفة بالتنفيذ، تتصاعد وتيرة الهجوم المنظم ضد الشعب الكوردي وقياداته الوطنية وتزداد حدة وشراسة بعيدا عن كل القيم الأخلاقية والمفاهيم الإنسانية ويصل الابتذال السياسي والفكري والحقد العنصري والطائفي الاعمى الى اتهام الكورد وقياداته الوطنية بشتى النعوت وتهديده بالويل والثبور وكأن الاستفتاء هو نهاية العالم وجريمة العصر! ناسين او متناسين ان الطائفية المتخلفة والعنصرية الكريهة وتجاهل حقوق شعب كوردستان وعدم الالتزام بالدستور وتكريس الدولة الثيوقراطية والفساد المستشري وارتهان القرار السياسي للقوى الإقليمية والحرب غير المعلنة ضد السنة والكورد والقوى الشيعية الديموقراطية والعلمانية قد قسمت العراق عمليا وفعليا، هذا العراق الذي ولد مشوها وعاش فقط بالقوة والعنف وإرهاب الدولة ضد هذا المكون او ذاك ولم يستطع طيلة المائة عام الماضية من تحقيق دولة المواطنة والاستقرار.
الاستفتاء في كوردستان ليس نهاية العالم ولا يمثل أي نوع تهديد وباي شكل من الاشكال لمصالح بقية مكونات العراق الحالي ولا للقوى الإقليمية المرعوبة من ممارسة شعب كوردستان لحقوقه الديموقراطية والإنسانية المشروعة وانما يضع الأمور في نصابها الصحيح والواقعي والموجود على الأرض وإذا كان من غير الممكن التعايش والعيش سوية فما الضرر في استقلال كوردستان وإقامة علاقات حسن جوار وتعاون؟ وما هذا الوحدة القسرية التي يريد البعض فرضها بالقوة وكلفت الشعب الكوردي ثمنا باهظا كما كلفت العراقيين الكثير من الأرواح والأموال وعرقلة النمو الطبيعي للحريات الإنسانية والديموقراطية.
من الواضح ان السبب الحقيقي وراء هذا الهجوم العدواني والضجة المفتعلة حول الاستفتاء هو إعادة احتلال كوردستان ونهب ثرواتها وتجويع شعبها وحرمانه من حقه المشروع في تقرير مصيره بنفسه تنفيذا لأوامر إقليمية لا تملك مراكز القرار العراقي امامها غير الانصياع المذل لهذا الذي يريد هلالا شيعيا والأخر الذي يريد قمرا سنيا وبينهما يزداد العراق دمارا وتخلفا ومع ذلك هناك جوقة الاعلام المرتزق الذي يحمل شعب كوردستان وقياداته الوطنية مسؤولية هذه الفوضى التعسة والمدمرة فقط لأنه يريد تعريف العالم الخارجي بإرادته ورغبته في العيش بحرية وسلام وبالطرق السلمية والقانونية المعترف بها دوليا.
ان غلق كل الأبواب والسبل السلمية المشروعة امام حصول شعب كوردستان على حقوقه الديموقراطية وحقه في تقرير مصيره بنفسه لن يساهم قطعا في حل مشاكل العراق خاصة ومنطقة الشرق الأوسط عامة فقد ولى الزمن الذي كانوا يسوقون فيه الاف المواطنين الكورد الى المقابر الجماعية ويمطرون البقية بالأسلحة الكيماوية ولم يعد الكورد وحيدين مع جبالهم وسيقررون مصيرهم في الخامس والعشرين من أيلول المقبل بكل حرية والاستفتاء الشعبي العام في كوردستان ليس نهاية العالم.

[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 59
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عن كتلة التغيير
شيرين رضا, - GMT الأحد 09 يوليو 2017 17:47
إقليم كردستان يفتقد لأبسط مقومات الدولة والتي يجب أن يكون اقتصادها قوي وواسع، وان يكون هناك برلمانا مفعلا, فضلاً عن موافقة الدول الإقليمية ولاسيما المجاورة
2. سعودي أنا
الهاشتاق السعودي - GMT الأحد 09 يوليو 2017 17:49
الهاشتاق السعودي جاء باللغة الإنكليزية”#SaudiWithKurdistan ” وتحت عنوان أنا سعودي أنا أدعم استقلال كـردستان مــع منشورات تؤيد الحق الكردي في الدولة المسـتقلة.
3. عنصريتكم
Salim - GMT الأحد 09 يوليو 2017 18:17
انتم يامتورط بالعنصرية ستعيشون في حيرة من اموركم طالما كوردستان يبقى جزءٌ تابع الى عراقكم، بطلكم ابو الحفرة حاول ان يفني الكرد بكل مالديه من اسلحة فتاكة وخبيثة، وبقى الكورد وولى هو الى جهنم، هذه عقلية الكثيريين منكم لاتؤمنون بالواقع ، تلعن الغرب ولولا الغرب لكنت اليوم من بائعي السبايا ثم ماذا تعرف انت عن حق الشعوب لكي تعرف معنى الاستفتاء، سياتي يومٌ تتمنون ان تعيشوا فيه بامان يوم تعرفون معنى الامان ، دائماً تشكون الغرب سبب زعزعتكم وانتم بانفسكم اسبابها ، تتهمون الكرد بالعنصرية وانتم تقتلون البشر بعنصريتكم، كوردستان سيتخلص منكم عاجلا ام آجلا هذه بديهية لا تحتاج الى اثبات وبرهان، وغداً لناظره لقريب.
4. فلتكن نهاية العالم
ياســين سيكاني - GMT الأحد 09 يوليو 2017 18:23
فلتكن نهايه‌ العالم بالنسبه‌ لهم، استاذي العزيز دع الشيخ يسير الهوينا .. ودع اولئك الصنف من الجماهير يقولون ما يحلو لهم، بل الشيخ سائر ...القافلةسائرة ومن الطبيعي كلما وصلت قرية خرجت اليها (.....) لكن ستصل الى مبتغاها وستصل بأمان إنشاء الله ..سلمت يداك
5. مرض insomnia
پارتیزان : - GMT الأحد 09 يوليو 2017 20:27
پارتیزان : اتمنى للسيد كامل ساكو عمرا مديدا حتى استقلال كوردستان , ليتعذب كثيرا عند اعلان كوردستان .السيد كامل ساكو مصاب بمرض insomnia الآن , اي مرض الارق وعدم النوم في الليل والنهار جراء الاستفتاء. فكيف بيوم الاستقلال ,حسب ( Cardiovascular disease ( CVDاي اطباء القلب الموت محقق بالنسبة لهؤلاء .
6. السيد كامل ساكو
صوت امريكا - GMT الأحد 09 يوليو 2017 20:42
حسب معلومات موثوقة من امريكا و صوت امريكا السيد كامل ساكو يقضي معضم وقته في Distillation Process اي صنع عرَِق ( قره قوش ) وعرق ( برطلة ) وشراب (دينارتئ) وشراب ( تلسقوف ) من تمور وعنب كالفورنيا , لانه بحاجة الى كميات كبيرة من الشراب والعرق جراء استفتاء كوردستان .
7. نهاية تركيا نهاية الاحلام
الامبراطورية الكوردية - GMT الأحد 09 يوليو 2017 21:39
انشاء الله سيكون نهاية تركيا على ايدي الارمن واليونان والاشوريين والايزيديين وكدلك سيكون نهاية الاحلام الامبراطورية الكوردية في اراضي الارمن والاشوريين واليونان واوطانهم المحتلة
8. سيكون نهاية الامبراطورية
الكوردية على ايدي الارمن - GMT الأحد 09 يوليو 2017 21:44
الامبراطورية الكوردية انشاء الله سيكون نهاية تركيا على ايدي الارمن واليونان والاشوريين والايزيديين وكدلك سيكون نهاية الاحلام الامبراطورية الكوردية في اراضي الارمن والاشوريين واليونان واوطانهم المحتلة
9. كردستان
حسين موسى - GMT الإثنين 10 يوليو 2017 00:23
ليس مهما ان تستقل كردستان المقدسة خلال سنة او الف سنة ليس مهما , المهم ان لا يدع الكرد الاعداء الانجاس من الفرس الترك والعرب يرتاحون في احتلالهم ........ هذا هو المبدا الذي سارت عليه الشعوب منذ اقدم الازمنة
10. كفوا عن الكتابة
زارا - GMT الإثنين 10 يوليو 2017 06:30
كفاكم انتم مجموعة الكتاب الكورد في ايلاف, كفاكم كتابة عن مواضيع الكورد بصورة مستمرة وغير حرفية, ولا ادري ماذا تريدون بهذا. ان تشتهروا؟! انتم لا شيء, لستم كتابا مثل كثيرون ممن يعتبرون انفسهم كتابا في ايلاف. كفاكم كتابة عن هذه المواضيع لأن الكلام الكثير عن هذه المواضيع لا يأتي بالنتيجة الجيدة. انتم لا تعرفون كيف تعرضون الموضوع او تحللونه, تكثر التعليقات العنصرية من كلا الجانبين, لذا, وكأغلب كتاب ايلاف, تثيرون اعصاب الناس من كل الأطراف وتجعلونهم يكتبون تعليقات غاضبة, وهذا يشمل اغلب المواضيع المتداولة في ايلاف. إذن الهدف فقط هو الإثارة, لأنكم وال"كتاب" الأخرون اقل مستوى بكثير من عرض المواضيع بطرق عقلانية هادئة.اذا كنتم تريدون ان تمضي هذه الأمور بسلام ويتم تنفيذها بطريقة لا تثير الكراهية بين الشعوب, فكفوا عن الكتابة عنها, وسيكون كل شيء بخير.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي