تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

استفتاء كوردستان ليست نهاية العالم

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مع اقتراب موعد الاستفتاء في إقليم كوردستان وانعقاد اول اجتماع للهيئة المكلفة بالتنفيذ، تتصاعد وتيرة الهجوم المنظم ضد الشعب الكوردي وقياداته الوطنية وتزداد حدة وشراسة بعيدا عن كل القيم الأخلاقية والمفاهيم الإنسانية ويصل الابتذال السياسي والفكري والحقد العنصري والطائفي الاعمى الى اتهام الكورد وقياداته الوطنية بشتى النعوت وتهديده بالويل والثبور وكأن الاستفتاء هو نهاية العالم وجريمة العصر! ناسين او متناسين ان الطائفية المتخلفة والعنصرية الكريهة وتجاهل حقوق شعب كوردستان وعدم الالتزام بالدستور وتكريس الدولة الثيوقراطية والفساد المستشري وارتهان القرار السياسي للقوى الإقليمية والحرب غير المعلنة ضد السنة والكورد والقوى الشيعية الديموقراطية والعلمانية قد قسمت العراق عمليا وفعليا، هذا العراق الذي ولد مشوها وعاش فقط بالقوة والعنف وإرهاب الدولة ضد هذا المكون او ذاك ولم يستطع طيلة المائة عام الماضية من تحقيق دولة المواطنة والاستقرار.
الاستفتاء في كوردستان ليس نهاية العالم ولا يمثل أي نوع تهديد وباي شكل من الاشكال لمصالح بقية مكونات العراق الحالي ولا للقوى الإقليمية المرعوبة من ممارسة شعب كوردستان لحقوقه الديموقراطية والإنسانية المشروعة وانما يضع الأمور في نصابها الصحيح والواقعي والموجود على الأرض وإذا كان من غير الممكن التعايش والعيش سوية فما الضرر في استقلال كوردستان وإقامة علاقات حسن جوار وتعاون؟ وما هذا الوحدة القسرية التي يريد البعض فرضها بالقوة وكلفت الشعب الكوردي ثمنا باهظا كما كلفت العراقيين الكثير من الأرواح والأموال وعرقلة النمو الطبيعي للحريات الإنسانية والديموقراطية.
من الواضح ان السبب الحقيقي وراء هذا الهجوم العدواني والضجة المفتعلة حول الاستفتاء هو إعادة احتلال كوردستان ونهب ثرواتها وتجويع شعبها وحرمانه من حقه المشروع في تقرير مصيره بنفسه تنفيذا لأوامر إقليمية لا تملك مراكز القرار العراقي امامها غير الانصياع المذل لهذا الذي يريد هلالا شيعيا والأخر الذي يريد قمرا سنيا وبينهما يزداد العراق دمارا وتخلفا ومع ذلك هناك جوقة الاعلام المرتزق الذي يحمل شعب كوردستان وقياداته الوطنية مسؤولية هذه الفوضى التعسة والمدمرة فقط لأنه يريد تعريف العالم الخارجي بإرادته ورغبته في العيش بحرية وسلام وبالطرق السلمية والقانونية المعترف بها دوليا.
ان غلق كل الأبواب والسبل السلمية المشروعة امام حصول شعب كوردستان على حقوقه الديموقراطية وحقه في تقرير مصيره بنفسه لن يساهم قطعا في حل مشاكل العراق خاصة ومنطقة الشرق الأوسط عامة فقد ولى الزمن الذي كانوا يسوقون فيه الاف المواطنين الكورد الى المقابر الجماعية ويمطرون البقية بالأسلحة الكيماوية ولم يعد الكورد وحيدين مع جبالهم وسيقررون مصيرهم في الخامس والعشرين من أيلول المقبل بكل حرية والاستفتاء الشعبي العام في كوردستان ليس نهاية العالم.

[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 59
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. بعض السياسيين الشيعة
إِسْكُتْلَنْدِيّ - GMT الإثنين 10 يوليو 2017 17:00
بعض السياسيين الشيعة اغبياء فيعتقدون بان هجومهم الكلامي وتهجمهم على الكورد والحصار الاقتصادي سوف يجعل العرب السنة يرضون عنهم او انهم يريدون ان يقولوا للعرب السنة بانهم وطنيون وعرب وليسوا صفويين كما يصفهم السنة ....ايها الشيعة الاغبياء مهما فعلتم فلن يرضى عنكم العرب السنة فكفوا عن سب الكورد واتهامه وكفوا عن الحصار الاقتصادي على فقراء كوردستان
2. مثلما يعادون إسرائيل فالع
Delivery address - GMT الإثنين 10 يوليو 2017 17:39
مثلما يعادون إسرائيل فالعداء للكرد هو الوجه الآخر للشوفينية العروبية و اعتبار فكرة كردستان هي بمثابة اسرائيل ثانية وذلك لشحن الرأي العام وتعبئة الغوغاء لالهائهم عن الواقع المتخلف الذي يعيشونه بالرغم من الثروات الطبيعية الهائلة وموارد النفط التي هم محرمون منها و تدخل جيوب طغاتهم ، المهم خلق عدو دائم وابقاء الشعوب بعيدة عن الحضارة ونشر الديمقراطية
3. الم يحن الوقت ليعتذر
الم !!!! - GMT الإثنين 10 يوليو 2017 17:42
الم يحن الوقت ليعتذر العرب عن اجرامهم للعالم
4. انت يا عبد اسرائيل الصهيو
كامل ساكو - GMT الإثنين 10 يوليو 2017 19:06
يا دهوكي وكل شلة البرازاني التافهة-يا عبيد اسرائيل-الصهيونية-التحريفية وامتم ايها المحتلون لارض اشور-في شمال العراق -كل مشروعكم اساسه اسرائيل وخرافاتها التحريفية التوراتية وحسدها وحقدها على الاشوريين وحضارتهم وارضهم المعطاءة ولانهم التاريخ والحضارة وبداية التاريخ والمهم يا دهوكي يا حفيد كسخورا-الفارسي-انت غريب حتى عن ايران العيلامية وفلمكم محروق ونحن وانتم والزمن بيننا ومهما -هذيت -فانت لا قيمة لك وان كنت من البشر -هات حصوة كردية عمرها 140 سنة في مدينة-اربيل-اربا-ئيلو-الاشورية وهل اربيل بناها -القتلة واحفاد قطاع الطرق من الفرس؟ان كنت من البشر قل لي ارض اربيل اشورية ام فارسية-اي كردية؟اجب ايها الجبان -ايها المحرف او اصمت واخرس على الاقل ؟شكرا ايلاف ولنا عودة ومستمرين
5. لا حظوا كمية المحبة
د. حسن الدهوكي - GMT الإثنين 10 يوليو 2017 19:22
التي تخرج من فم ساكو . صدك لو كالوا حتى الرب يسوع المسيح ووالدته القديسة أم الرب مريم العذراء وحتى الكتب المقدس بشقيه العهد القديم والعهد الجديد بكل تفاسيرهما فشلوا في زرع نعمة المحبة فيكم. هاي أفعى الكوبرا تصير بنت خالتكم؟
6. تعليق
أبو ذر - GMT الإثنين 10 يوليو 2017 23:21
! مسألة الإستقلال تحدّدها السياسة الدولية يا أستاذ.
7. الحل الامثل
ابو تارا - GMT الثلاثاء 11 يوليو 2017 06:38
المطلوب من العبادى التحلى بالحكمة والعقلانية والاستفادة من تجارب الماضى المرير مستخلصا العبر والدروس منه لحل المشكلة الكوردية في العراق بالحوار والتفاهم وبالمنطق السليم لوضع نهاية للمحن والكوارث الذى مر به العراقيون جميعا وبدون استثناء لمدة طوبلة انهكهم ودمرهم واذاقهم مر العذاب وبذلك سيدخل اسمه التاريخ من أوسع ابوابه وبذلك سيسحب البساط من تحت اقدام المتصيدين بالماء العكر والمتاجرين بدماء العراقيين مع تحياتى للكاتب على مقاله الرصين
8. العراق مات
د. حسن الدهوكي - GMT الثلاثاء 11 يوليو 2017 16:30
إحدى أكبر مصادر قوة الشعب الكُردي هي في غباء أعدائه.
9. مملكة لو جمهوريه؟؟
أمان السعدمر - GMT الأربعاء 12 يوليو 2017 06:02
اولا يارب يتم استقلال كوردستان لانهم شعب طيب وكريم ولكن ستولد كوردستان مثل جنين مخنوق -كل الحدود ستغلق من تركيا وايران وسوريا والعراق -ان كانت كوردستان ستصيح مملكه فمن يكون الملك؟ان كانت كوردستان ستصبح جمهوريه فلن يقبل البرزانيين ان يترأس عليهم الاء الطالباني مثلا ولن يقبل اهل السليمانيه ان يضعوا صور نجيرفان برزاني في مقرات الحكومه في السليمانيهلاحظ الحاصل الان في الاقليم الكوردي ذو الحكم الذاتي لابرلمان منعقد ولا ميزانيه ولافلوس ولا اجتماع للتفاهم بين الاطراف انتهت مدة حكم برزاني ولايستطيعون انتخاب غيره لا اتذكر كم مره قام رئيس الاقليمابارزاني او ابن اخيهرئيس وزراءه خلال رئاسته طوال 14 سنه ان يزور السليمانيه ويتجول بأسواقها والسؤال عن احوال ناسها انا متشائم من الخطوة القادمه في كوردستان اما ستحدث حرب بين الاشقاء جماعة برزاني وجماعة طالباني كما في التسعينات او سنشهد كما هو الحاصل بين الفلسطينين رئيس وحكومتين سيكون استفتاء البرزاني كما يقول المثل اراد ان يكحلها فعماهاخودا حافز


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي