تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

مكافحة خطاب الكراهية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لم يبالغ أنطونيو كوتيرش الأمين العام للأمم المتحدة حين قال إن الكراهية تجتاح جميع أنحاء العالم، وأنها تنشر كالنار في الهشيم، حيث يستغل المتعصبون وسائل التواصل الاجتماعي لبث سمومهم، ويلقون بطلال قاتمة على المبادئ الإنسانية المشتركة للبشرية، حيث يؤكد كوتيرش أن الكراهية هي اعتداء على التسامح والتنوع وتصيب جهود السلام والاستقرار والتنمية المستدامة في مقتل.

ورغم حظر خطاب الكراهية في دول عدة، في مقدمتها دولة الامارات، فإن الملايين لا يزالوا يعانون تفشي الكراهية والتمييز على أسس دينية أو عرقية أو جنسانية أو غير ذلك، والمسألة لا تقتصر على مجموعات دينية او عرقية محددة، والخطورة أن خطاب الكراهية لم يعد محصوراً في الشعارات بل انتقل في مناطق ودول عدة إلى حد الجريمة. والمشكلة تتفاقم حين تتوافر عناصر إضافية مثل البيئة الحاضنة لهذا الخطاب، والطاردة للتعددية وقبول الآخر.

المؤكد أن خطر خطاب الكراهية ليس وليد الحقبة الزمنية الراهنة، فقد بدأ السجال الدولي بشأنه خلال عقد الستينيات من القرن العشرين، حين ظهرت الاتفاقية الدولة للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، التي جرمت بشكل مباشر هذا الخطاب.

ومع تنامي دور وسائل التواصل الاجتماعي في السنوات الأخيرة، برز تأثير كبير لهذه المنصات في نشر والترويج لخطاب الكراهية، حيث تتحول في أحيان كثيرة إلى ساحات للحروب اللفظية والكلامية سواء بين مجموعات عرقية أو دينية أو حتى كروية، أو بين الشعوب وبعضها الآخر، لذا فإن الاتفاق الذي وقعته فرنسا مؤخراً مع شركة "فيسبوك" بهدف نشر مكافحة الكراهية على الموقع وتسليم بيانات المشتبه في ارتكابهم لهذه الجرائم إلى المحاكم الفرنسية، يعتبر هذه الاتفاق خطوة مهمة للحد من صعود هذه الظاهرة البغيضة.

هذا الاتفاق غير المسبوق عالمياً عقد بعد اجتماعات بين الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك" مارك زوكربيرج، ويمثل دعماً لجهود المنصة الاجتماعية الأشهر في هذا المجال، حيث أعلن "فيسبوك" في مايو الماضي عن حذف 19ر2 مليار حساب على المنصة بهدف محاربة خطاب الكراهية، فلم تنتظر الشركة بلاغات المتضررين، بل امسكت بزمام المبادرة وقامت بحذف الحسابات المشتبه بها من جانبها، ومع ضخامة هذا الرقم من الحسابات، فإنه الجهود في هذا المجال لا تزال بحاجة إلى الاستمرارية والتكثيف والدعم لاسيما من البيئة التشريعية في الدول كافة.

الانتقادات التي تواجه منصات التواصل الاجتماعي لا تقتصر على مكافحة خطاب الكراهية بل تركز أيضاً على سرعة الاستجابة والفاعلية المطلوبة للتخلص من أي محتوى يحض على الكراهية بشكل سريع وفاعل، إذ غالبا ما يتم التخلص من المحتوى بعد انتشاره وتحقيقه لجزء كبير من الأثر السلبي والاضرار المجتمعية.

في أوروبا هناك توجهات تشريعية لتغريم شركات التواصل الاجتماعي في حال لم تتخذ الإجراءات الكافية ضد أي محتوى يحرض على الكراهية، حيث يدرس البرلمان الفرنسي مشروع قانون في هذا الشأن، بينما أصدرت ألمانيا قانون في عام 2018، ولكن الغرامة الواردة فيه جاءت أقل من توقعات الجميع.

واعتقد أن أي جهد يستهدف مكافحة خطاب الكراهية عبر الانترنت هو جهد محمود لأن المسألة قد فاقت الحدود في كثير من مناطق العالم، والدول العربية ليست بعيدة عن ذلك بل تعاني أشد المعاناة جراء استخدام منصات التواصل الاجتماعي في اثارة الفتن والأحقاد بين المكونات العرقية والطائفية والمذهبية في كثير من الدول، كما تقوم بعض القوى الإقليمية في استخدام منصات التواصل الاجتماعي في شن حملات منظمة لتأجيج الكراهية والأحقاد على أسس اثنية وعرقية أو دينية وغير ذلك.

وقد انتبهت دولة الامارات إلى خطورة هذا الخطاب المدمر منذ سنوات مضت، حيث أصدرت في عام 2015 قانون في شأن مكافحة التمييز والكراهية، وهي جريمة عرفّها القانون بأنها كل قول أو فعل من شأنه إثارة الفتنة أو النعرات أو التمييز بين الأفراد   أو الجماعات، ووضع هذا القانون عقوبات رادعة لكل من يتورط في ارتكاب جريمة الكراهية منها السجن مدة لا تقل عن خمس سنوات، وبالغرامة التي لا تقل عن خمسمائة ألف درهم ولا تزيد على  مليون درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين، "لكل من ارتكب فعلاً من شأنه إثارة خطاب الكراهية بإحدى طرق التعبير أو باستخدام أية وسيلة من الوسائل".

والحقيقة أن أمن المجتمعات واستقرارها وشيوع أجواء التسامح فيها مسألة لا يجب ان تترك للجهود الفردية أو الخطط التقليدية، لاسيما في ظل ما يسود عالمنا من فوضى واضطراب، لذا من المهم أن تعمل الدول جميعها على مكافحة خطاب الكراهية تشريعياً وقانونياً من أجل ترسيخ ثقافة احترام الآخر وقبوله والحد من المؤثرات السلبية التي تنخر في جسد المجتمعات والدول.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 74
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كيف تسلسلت من اجدادي و وصلت الى هذا الموقع ؟ ١
الا تخجلون من طرح هذا السؤال و اعادة طرحه يوميا ؟ ١ - GMT الإثنين 01 يوليو 2019 08:09
كثيرا ما نسمع هذا السؤال يطرحه المعلقون المسلمون كرد على تعليق كتبه شخص مسيحي يذكر فيه الجرائم و القتل و الذبح التي ارتكبها المسلمون الغزاة بحق الشعوب التي غزوها فينبري له احد المعلقين المسلمين يقول له لو كان المسلمون قتلة لما وصلت الى هذا المكان !!!، يعني يريدون الإيحاء من بقاءشهود قليلين ( يشكلون اقلية مهمشة مضطهدة ) دليلا على عدم حدوث الجريمة او على الرحمة في قلوب المسلمين و برهانا على ان الاسلام هو دين الرحمة ! و انه لو لم يكونوا كذلك لما وصلت انا او غيري لأدافع عن ديني و لأتحدث عن و لأكشف الجرائم التي ارتكبها المسلمون ! يعني مثل اعتبار بقاء شاهد واحد على الجريمة التي اودت بحياة عشيرة كاملة دليلا على الرحمة التي في قلوب المجرمين الذين ارتكبوا هذه الجريمة لانه لو لم يكونوا رحماء لقتلوا الشاهد الذي فلت لسبب او لآخر من الجريمة و مثل اعتبار بقاء بعض الاكراد احياء و نجاتهم من عمليات الانفال التي دبرها صدام دليلا على مقدار الرحمة في قلب صدام او مثل اعتبار نجاة بعض اليهود من مذابح الهولوكوست هو دليل على الرحمة التي كانت موجودة في قلب هتلر او مثل نجاةاقلية من الأرمن و باقي المسيحيين من المذابح التي ارتكبها العثمانيين دليلا على الرحمة التي كانت عند العثمانيين او بقاء اقلية مسيحية نايجيرية في مناطق يسيطر عليها بوكوحرام شهود على ان بوكوحرام هم ناس رحماء و دلالة على نفي حدوث المجزرة تقوم بها بوكوحرام ، يتبع
2. كيف تسلسلت من اجدادي و وصلت الى هذا الموقع ؟ ٢
الا تخجلون من طرح هذا السؤال و اعادة طرحه يوميا ؟ ٢ - GMT الإثنين 01 يوليو 2019 08:12
لكي نختصر الجواب اقول اولا انا تسلسلت من اجدادي الذين بقوا على دينهم و لم يعتنقوا الاسلام لان العرب المسلمين الغزاة القتلة و خصوصا ولاة الامر منهم او خلفاء المسلمين شافوا ان الإبقاء على اجدادي المسالمين احياء هو اكثر فائدة لهم ( اي لخلفاء المسلمين ) من قتلهم ( لإجدادي) و ليس بسبب الرحمة في قلوب أجدادكم المسلمين لان الانسان الرحيم لا يقطع مسافات شاسعة حتى يقاتل ناس في عقر دارهم اما مسألة كيف ان بقاء اجدادي يعود لخلفاء المسلمين بفائدة اكثر من قتلهم فهذه سنعود لها و لا اعتقد ان احد عنده شك بان لو ان الغزاة شافوا ان قتل اجدادي كان يعود لهم بالفائدة اكثر من الإبقاء عليهم ما كان ترددوا لحظة واحدة في قتل أجدادي ! الذي اريد ان تتاكدوا منه هو تسلسلي انا من اجدادي الذين اصبحوا حاليا اقلية لا ينفي عدم قيام أجدادكم بقتل و ذبح اناس كثيرين من ابناء ديني الذين رفضوا اعتناق دين أجدادكم الغزاة ) و قاوموا غزوهم ( لبلاد آبائي و اجدادي) ( و لو ان الاغلبية الساحقة من المسلمين الحاليين في مصر أجدادهم اضطروا تدريجيا الى اعتناق الاسلام تجنبا للاضطهاد و سوء المعاملة و اقلية صغيرة جدا من المسلمين المصريين الحاليين ينحدرون من الغزاة العرب المسلمين ) ، و تسلسلي انا من اجدادي لا يعني انه المسلمين الغزاة كانوا ناس مسالمين رحومين و انه لم يحدث ذبح الناس اطلاقا عندما غزو بلادنا او ان دينكم الاسلامي هو دين انساني يدعوا الى الرحمة لأن من البديهي الانسان الرحيم لا يقوم بالهجوم على الناس الذين عايشين على بعد الاف الاميال منهه و يغزو و يقتل و يسبي النساء و يبيعهن في أسواق النخاسة و كما ان الدين الذي يحرض اتباعه على الغزو لا يمكن ان يكون دين سلام
3. كيف الابقاء على اقلية من المسيحيين احياء كان يدر بالفائدة على الخلفاء المسلمين ؟
و ليس دليلا على الرحمة عند الغزاة او في دين الاسلام ؟ - GMT الإثنين 01 يوليو 2019 08:18
الفائدة التي كان يجنيها الخلفاء المسلمين لم تكن تقتصر على الجزية التي ياخذها الخليفة من اهل الكتاب ، لكن ما يستفيد منه الخليفة اكثر هو ان جيشه كان يحتاج الى الخبز و الغزاة العرب ما كانوا يعرفوا اي شيء عن الزراعة و سقي المزروعات و لم يكونوا يتقنون اي مهنة او حرفة فكانوا لابد لهم من الابقاء على المسيحين حتى يزرعوا الارض و ينتجوا القمح وغيرها من المزروعات و الاعمال و الحرف و يستولي الوالي المسلم على ثمار عرق جبين الفلاحين او اصحاب الحرف الاخرى المسيحيين و غيرهم اي مثلما ان تربي خلية نحل حتى تأخذ العسل الذي تنتجه فانت تفعل ذلك ليس رأفة بالنحل ، او مثلما الان دول الخليج تستقدم عمالا كفار ليشتغلوا في إعمار دول الخليج ليس لانهم رحيمين او ان دينهم يحث على الرحمة بالكفار بل لان اهل الخليج لا يعرفون الشغل و لا يشتغلون و يفتقرون الى المهندسين و الأطباء فلهذا يستعينون بالعمال الأجانب حتى يعمروا لهم بلادهم و هكذا نفس الشيء الخليفة أبقى على المسيحيين لانهم محتاج لهم ثم لا ننسى انه في ذلك الوقت كان هناك متسع من الارض و عدد السكان كان قليلا و لم يكن هناك اكتضاض في السكان مثلما موجود الان و ان الزراعة لم تكن سهلة مثل ما هي عليه الان بل كانت تتطلب جهودا شاقة ، فلهذا ولاة أمور المسلمين لم ينفذوا التعليمات التي تحرض عليها بعض ايات اللوح المحفوظ التي تحرض على قتل الكفار ( مثلما تفعل داعش الان ) و آثروا العمل بآيات اخرى منسوخة تحث على الحسنى التي انزلها المؤسس فالمعروف ان اللوح المحفوظ يحتوي ايات متناقضة تستطيع ان تأخذ منه ما يدعم موقف ما و نقيضه ، و النقطة الاخرى هي ان المسيحيين كانوا ناس مسالمين لان دينهم لا يحث على الانتقام و لم كونوا يشكلون تهديدا للخليفة لهذا ابقوا على القليلين حتى يتعلموا منهم الصنعة و لو كان المسلمين وا ابادهم من بكرة ابيهم ما كانوا يستفيدون
4. كيف تسلسلت من اجدادي و وصلت الى هذا الموقع ؟ ٣
الا تخجل من طرح هذا السؤال و اعادة طرحه يوميا ؟ ٣ - GMT الإثنين 01 يوليو 2019 08:24
اولا انا اعترف انني تسلسلت من اجدادي و وصلت الى هذا الموقع لأن اجدادك لم يقتلوا اجدادي ! ؟ فهل هذا يريحك ؟ هل تعتبرون هذا الامر يُعَد دليلا على الرحمة التي كان يتحلى بها اجدادك و على ان دينكم الاسلامي هو دين رحمة و عدم قتلكم كل اجدادنا كان من حق الغزاة المسلمين و هو من أفضال اجدادك علينا نحن ابناء الأقليات ؟ ام انك تريد ان تنفي ارتكاب المسلمين لعمليات القتل و المجازر اثناء غزوهم للدول و بقائنا نحن ابناء الأقليات انا هو دليل على ذلك ؟ فإذا كنت تعتبر بقاءنا احياء هو دلالة على ان الدين الاسلامي هو دين رحمة فانا اقول لك لو كان اجدادك المسلمين في قلبهم رحمة و لو كان دينهم هو دين سلام ما كانوا أصلا فكروا في غزو الدول و قتل الرجال و أخذ النساء سبايا ! الناس الرحماء لا يقتلون الناس الاخرين و لا الدين المسالم يسمح بغزو الدول لانهم يعتنقون دينا مختلفا اما اذا كنت تعتقد ان المسلمين كانوا يحق لهم قتل المسيحين و تعتبر بقاء اقلية من المسيحيين احياء في الدول الاسلامية يعيشون مهمشين مهانين و مقيدين بالعهدة العمرية هو منية و احسان من اجدادك المسلمين فهذا يعني انك تؤمن بحق الانسان القوي بقتل الناس الاخرين المخالفين الأضعف منه و ان ابقاءهم احياء مهمشين هو فضل من المسلمين ، و بناء على هذا يجب ان تؤمن بحق الدول القوية مثل امريكا او الصين او روسيا او الهند او اسرائيل في قتل المسلمين و ان بقاء المسلمين الان في هذا العصر احياء يعتبر منية و فضل من هذه الدول القوية على المسلمين لانهم لا يقتلوكم انتم المسلمين و يجب ان تشكروا امريكا و روسيا و اسرائيل لانهم يتركونكم تعيشون ! اليس كذلك ! ام انك تعتقد ان إلهكم خول المسلمين فقط بقتل الناس الأضعف منهم و ان المسلمين هم الوحيدين الذين يحق لهم قتل الناس ؟ و إن الله خلق المسلمين ليكونوا عزرائيل البشرية و خولهم اخضاع كل البشرية و قبض ارواح الناس الغير مسلمين الذين يرفضون الخضوع!
5. تعمد العملة العاطلة إلى إزاحة العملة الجيدة ولكن هذا لا يدوم طويلاً
بسام عبد الله - GMT الإثنين 01 يوليو 2019 08:25
الدين الإسلامي هو دين التسامح والمحبة والسلام، لذا دخل فيه الغالبية العظمى من الوثنيين وبعض المسيحيين واليهود من السكان الأصليين للبلاد التي فتحوها ودخلوا معظمها سلمياَ وبطلب منهم وخاصة المسيحيين الذين إستنجدوا و رحبوا بهم وفتحوا لهم أبواب مدنهم لإنقاذهم من بطش الروم والفرس وهذا ما يغيظ ويثير حقد وكراهية المتطرفين من الديانات والقوميات الأخرى. والإسلام تماماً كالشجرة المثمرة تظلل وتطعم وتحمي الجميع دون تفرقة ومع ذلك البعض يضربها بالحجارة ويحاول الإضرار بها دون الدفاع عن نفسها، فمثلاً المسلمون مسيحيون أكثر من بعض المسيحيين أنفسهم ويؤمنون بالمسيح ومن لا يعترف به ويحبه فهو غير مسلم، لذا ينقمون عليهم ويشتمون دينهم ونبيهم لأنهم يعرفون أن المسلم لا يستطيع الرد بالمثل، وهذا ينسحب أيضاً على اليهود ، وكذلك أمة الإسلام هم أهل البيت الحقيقيين ويحبونهم ويحبون علي والحسن والحسين وفاطمة ، لهذا يشتم الخمينيون الصحابة وزوجات الرسول دون توقع أي رد بالمثل. لهذا حصدوا نتائج تسامحهم وحبهم ورعايتهم وحمايتهم للأقليات ، وخاصة ما حصل مع الأقلية النصيرية في سوريا من إبادة جماعية ودمار وخراب وتهجير، وصنعوا لهم القاعدة وداعش وجبهة النصرة وشماعة الإخوان ليبرروا جرائمهم، وهذا ينسحب أيضا على البعض من أقليات أخرى كالأرثوذكس والأكراد في الدول العربية والمهجر من الذين خلعوا أثوابهم وفضحوا أنفسهم وأبرزوا أنيابهم، والذين خانوا وغدروا وطعنوا من أجارهم وآواهم وحماهم من إبادتهم بعد أن كانوا غجراً في اليونان والقوقاز. ولكن هذا لن يدوم طويلاُ وسيلاقون الجزاء العادل قريباً.
6. خطاب الكراهية الصهيوني
سماته نازية - GMT الإثنين 01 يوليو 2019 08:45
‏اسمعوا يا عرب ما يقوله يئير جولان، نائب رئيس هيئة أركان الجيش الصهيوني السابق: سمات المجتمع الإسرائيلي تشابه سمات المجتمع النازي ‏للمتصهينين الذين يدافعون عن الصهاينة
7. خطاب الكراهية
في الاعلام الإماراتي - GMT الإثنين 01 يوليو 2019 08:48
وهل تشمل العقوبة من دعا الى عدم الترحم على الموتى من ابناء الإمارات بسبب مواقفهم السياسية ؟!
8. خطاب الكراهية الإماراتي
تجاوز حدوده الي الغرب - GMT الإثنين 01 يوليو 2019 08:50
شمل خطاب الكراهية الإماراتي تحريض الدول الغربية على المسلمين ومؤسساتهم في الغرب
9. قمع الاحرار بدعوى منع خطاب الكراهية،
كلمة حق يراد بها باطل - GMT الإثنين 01 يوليو 2019 09:59
اصبح ما يسمى منع خطاب الكراهية في النظم الاستبدادية والقمعية يستخدم لقمع الاحرار ومنع الاعتراض على السياسات والمواقف فكل من تكلم بحق تمت معاقبته وسجنه لسنوات في زنزانة انفرادية بدعوى انه ألقى او كتب خطاب كراهية بينما تركت النظم القمعية،المتطاولين على المقدسات العقيدة والشريعة ينشرون خطاب الكراهية والاستهزاء والكفر بلا عقاب ؟!!
10. خطاب الكراهية الكنسي ضد المسلم
والمسيحي كنيسة الارثوذوكس كمثال - GMT الإثنين 01 يوليو 2019 10:49
تعلم كنايس المشرق مثلاً الكنيسة الارثوذوكسية بمصر رعاياها ان الاخر كافر ولو كان مسيحيا مادام ليس ارثوذكسيا ؟! الأنبا مرقس يقول المسلم كافر واي مسيحي يعتقد غير ذلك فليس مسيحياً ؟! البابا شنوده : لا يجوز الترحم على غير المسيحي والكنيسه لا تسمح بالصلاه على المرتد ولا تترحم عليه الأنبا بيشوى يقول الطوائف الأخرى مش داخلين الملكوت او انهم غير مقبولين عند الرب ؟!! ,, ويقول انه سيتوقف عن مهاجمتهم ( لو قالوا احنا مش مسيحيين ) الأنبا بيشوي يكفّر الكاثوليك و البروتستانت ويقول : الى بيقولوا ان عباد الاصنام هيخشوا السما من غير ايمان بالمسيح دول ينفع اعتبر ان احنا ايماننا وايمانهم واحد,, ؟!! ويقول متى ان دى كارثه كبرى فى الكنيسه ان هى بتقول ان الى عايز يخش السما لازم يبقى ارثوذكسى ) الأنبا بيشوى : هو انا دلوقتى خدت حقوق ربنا وحكمت لما قولت ان غير الارثوذكس مش هيخشوا ملكوت السما ويقول انا محددتش اسم شخص بالتحديد .. الأنبا بيشوى - الأنبا بيشوى يسخر من متى لأنه يقول أن البروتستانت و الكاثوليك سيدخلون السما و يؤكد أن اللى عايز يدخل السما لازم يبقى أرثوذكسى الأنبا روفائيل : لن يدخل الجنة إلا الأرثوذكس !فقط ؟!! البابا شنودة يحرم تناول القربان من عند الكاثوليك ويقول : بنسمى التناول _حتى عند الكاثوليك_ بيسموها ( الشركه المقدسه ) فلذلك لابد للناس تكون متحده فى الايمان عشان يتناولوا من مذبح واحد قبل كده لا يجوز الأب بولس جورج , لا يجوز زواج الأرثوذكس من الطوائف المسيحيه الأخرى ؟! القمص بولس جورج يكفر الكاثوليك ويقول : لا يجوز التناول عندهم ؟!! بالختام نقول ان الارهاب الفكري الكنسي للمسلمين مرفوض ولينشغل كل مسيحي وكل ارثوذوكسي بمشاكله الشخصية او مشاكل طائفته او ما يحصل من بلاوي متلتله في كنايسه وفي قلايات رهبانه او بيته .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي