تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

مكافحة خطاب الكراهية.. أين السبيل؟

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

فجّر مقالي السابق المعنون "مكافحة خطاب الكراهية" تساؤلات عديدة لدي، ووفر لي فرصة ثمينة للتعرف على جانب من واقع مؤلم نعيشه جميعاً، حيث تتقاطع الرؤى والادراكات بشكل يرسم صورة قاتمة وشكوك عميقة حول فكرة قبول الآخر، التي تمثل أرضية ثقافية أساسية للتعايش الإنساني الجامع. ومن خلال قراءتي لتعليقات القراء الأعزاء، وما تتضمنه من آراء وأفكار، فإنني أستطيع أن اطرح تساؤلات كثيرة لعل هؤلاء القراء يسهمون في بناء مشتركات حولها، ومن هذه التساؤلات: إلى متى تبقى الإنسانية رهينة الماضي؟ فالكثير من الآراء والتصورات تستمد جذورها من ماض سحيق وتحاكم الواقع في ضوء مدركات الماضي وتأويلاته وتفسيراته، التي خضع الكثير منها، بل معظمها، لتدخلات لعبت فيها السياسة والمصالح دوراً كبيرا! وإلى متى تدفع الأجيال الحاضرة والمقبلة فاتورة أحقاد الماضي سواء بين الأديان والطوائف والمذاهب، أو العرقيات والاثنيات والقوميات؟ وكيف السبيل لتجاوز هذه العداوات والأفكار المدمرة وبناء حالة من التسامح والتعايش الإنساني التي لا تأخذ من الماضي سوى دروسه وعبره التي تحث على ضرورة تفادي الصراع والكراهية وترك كل ما كان سبب في ماآلت إليه الأحوال في علاقاتنا الإنسانية والحضارية؟ وكيف يمكننا التخلي عن الصور النمطية المشوهة للأديان وترك القوالب الجامدة حول كل دين واتباعه؟ وكيف يمكننا التفرقة بين الدين كنص ومحتوي من ناحية وبين ممارسات اتباعه من ناحية ثانية وتبرئة الذات الإلهية من كل ما ينسب إليها زوراً وبهتاناً من أقاويل وتأويلات وتفسيرات تحض على العنف وسفك الدماء والكراهية والعنصرية وغير ذلك؟!

ليست في مجال ادعاء المثالية الإنسانية، ولكن البحث عن مسار خال من الملوثات الثقافية والحضارية، يستحق منا كل جهد ممكن للخروج من حالة التشرذم الإنساني التي "ساقت" البشرية إليها تنظيمات متطرفة ومجانين كثر، ليسوا في التاريخ الحديث فقط، بل نجدها في أزمان سحيقة، فالخطر كل الخطر أن نترك آذاننا لأنصاف المتعلمين وأشباه المثقفين ودعاة التدين ورجال الدين المزيفون، فكل مصائب الحاضر تحديداً يقف وراءها ثلة من المهووسين الذين لم يقرؤوا في حياتهم سوى بضعة كتب منحازة، تحمل النصوص الدينية ما لا تحتمل، وتنتصر لأفكار ليست على صواب بالتدليس ولي ذراع التفسير والاعتماد على التأويل، وسيجدون في ذلك من ينتصر لمقولاتهم المنحرفة في كتب التاريخ التي تحفل بالغث والسمين، ولا رقيب عليها سوى عقلاء الأمم والشعوب والعلماء الحقيقيين الذي انحسرت أدوارهم وتراجع تأثيرهم لأخطاء وقع فيها الساسة في الزج بالدين في أمور لا علاقة له بها واستخدامه في صراعات حزبية وطائفية ضيقة، من دون إدراك لما وراء الأكمة!

على سبيل المثال: لم يعد محتوى الكراهية الذي يروجه البعض، في الدين الإسلامي الحنيف سوى أساطير تروج للقتل والترويح ويتناسى تماماً سماحة الإسلام وتعليمه الربانية التي تفوق كل نصوص حقوق الانسان ومواثيقه العصرية، ولم يجد المتطرفين في المسيحية سوى ما ارتكبه اتباعها من أخطاء بحق المسلمين، ويتجاهل الجميع السياقات التاريخية والزمنية للنصوص الدينية ويقفزون إلى أحكام نهائية تتجاهل دور العلماء الحقيقيين، ويخلعون على بعضهم البعض مسميات والقاب تسهم في تأجيج نار الفتن ونشر التطرف الديني والتحريض على الكراهية.

الخطورة الكبرى تكمن في محاكم الأديان على ممارسات وأفكار اتباعها، أو الاحتكام للتفسيرات والتأويلات باعتبارها الناقل الآمين للنصوص الإلهية، فكيف يعقل أن تتعارض وتتضارب النصوص التي تنزّلت من لدن إله واحد خالق البشر أجمعين؟! أليس فيكم رجل رشيد؟! كيف يحرض من خلق على خلقه؟ وكيف نتجاوز النص لمصلحة التفسير؟

الكراهية مفهوم وإطار أوسع من التنابذ بين اتباع الأديان والمحسوبين عليها، وعندما نطرحها للنقاش نقصد المفهوم الأشمال والأوسع، فالتعايش والتسامح لن يتحققا سوى عبر نبذ لكافة أشكال الكراهية ومظاهرها وممارساتها، ابتداء بالكراهية الدينية وشمولاً لكل لأي محتوى ينشر ويبرر أو يحرض على الكراهية العرقية أو كراهية الأجانب أو الأشكال الأخرى للكراهية القائمة على عدم القبول بالآخر ومعاداة الأقليات والمهاجرين وذوي الأصول المهاجرة.

وقد اعجبتني شخصياً حملة تفنيد الأساطير، التي تنفذها إحدى المنظمات في أوروبا تحت عنوان "اختر الاحترام" وتتصدى للأساطير حول المهاجرين واللاجئين، وتهدف إلى ما تصفه بكسب "المعركة الأخلاقية"، فأحد أخطر أدوات نشر الكراهية تكمن في نشر الأكاذيب والافتراءات والتلاعب بالعقول وتزوي الحقائق وتزييف التاريخ، وبات هذا الأمر صناعة ضخمة تنفق في سبيلها المليارات من الدولارات ليس فقط لاستهداف الدول والشعوب والأمم، ولكن أيضاً لإشعال الحروب والصراعات والفتن لمصلحة جماعات ضغط وشركات عابرة للقارات وغير ذلك، وهذه الممارسات لا تقتصر على منطقة جغرافية بعينها، أو تستهدف المسلمين أو غيرهم فقط، ويكفي الإشارة إلى أن تقرير أوروبي رسمي حول انتخابات البرلمان الأوروبي التي جرت في مايو الماضي، قد كشف أن مئات من الحسابات على "فيسبوك" و"تويتر" وأكثر من 100 قناة على يوتيوب تروج لخطاب الكراهية وتنشر معلومات كاذبة ورسائل متطرفة، وحسب التقرير فإن أحزابا شعبوية تلعب دورا محوريا في هذا الأمر، وهنا خطورة الاعتماد على محتوى نشر الكراهية في تحقيق اهداف سياسية أو دينية أو ذاتية!

التصدي لخطاب الكراهية والتحريض بأشكاله كافة، هو دفاع عن مستقبل البشرية جميعها وهو دفاع عن مستقبل أجيالنا المقبلة، بل هو معركة أخلاقية بامتياز.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 71
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. محمد محمود طه لو كان ارثوذوكسياً
لأمرت الكنيسة السوداء بحرقه او شلحه - GMT الإثنين 08 يوليو 2019 16:26
يستشهد علينا الصليبي الارثوذوكسي المشعوذ جرجس بأقوال هراقطة مسلمين ؟! مثل المدعو محمود طه الذي لو كان ارثوذوكسياً لاحرقته الكنيسة السوداء لو استطاعت ، فمثلاً وافق ما يسمى المجمع المقدس للارثوذكس بالكنيسة الأرثوذكسية "الكرازة المرقسية" بالإجماع على حرمان الدكتور جورج حبيب بباوي وفصله من الكنيسة الأرثوذكسية. والحرمان يعنى انه صار كافر ولن يستحق الملكوت ولن يستحق خروجه لها القيمة وصلاة على. روحه ؟!! وذلك في الاجتماع الذي عقد برئاسة البابا شنودة الثالث بطريرك الكرازة المرقسية وبحضور 66 أسقفاً يمثلون جميع الأبرشيات في الداخل وفي المهجر، وقال الأنبا بيشوي السكرتير العام للمجمع المقدس في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع إن مبادئ جورج حبيب بباوي ليس لها علاقة من قريب أو بعيد بتعاليم الكنيسة الأرثوذكسية ؟!! إلى أن يتوب عنها، وإنه في حالة إعلانه ذلك عليه أن يقدم طلباً مكتوباً للمجمع المقدس ثم تنظر الكنيسة فيما يتم اتخاذه بشأنه. الواد الشماس جرجس بيسأل اومال يابا مادام التكفير عندنا بهذا الشكل ليه احنا بنعايرهم المسلمين بيه يابا ؟!! ابو الراهب يرد عشان احنا ناس ما بنختشيش ياض يا جرجس ولو كنّا ناس أسوياء وبني أدمين كنّا اختشينا وامتنعنا عن تعيير الآخرين بشيء منه عندنا ويمكن أحسن ولو كانت الكنيسة تقدر تطول الدكتور بباوي لفعلت به اكثر من التكفير اللفظي والمعنوي كانت هشمت عظامه على الطريقة المسيحية الاصولية وسحقت جمجمته بالحجارة وأحرقت جتته يا واد يا جرجس .
2. الإرهاب الفكري والكراهية والحقد والعنصرية الدينية على أصولها
بسام عبد الله - GMT الإثنين 08 يوليو 2019 16:29
إذا أردت أن تعرف معنى الإرهاب الفكري والكراهية والتكفير فاقرأ يا مردخاي فول التكفير على أصوله من الأرثوذكسي الى المسيحيين من طوائف اخرى؟ يقول الأنبا مرقس المسلم كافر وأي مسيحي يعتقد غير ذلك فليس مسيحياً! يقول البابا شنوده : لا يجوز الترحم على غير المسيحي والكنيسه لا تسمح بالصلاه على المرتد ولا تترحم عليه، والأنبا بيشوى يقول الطوائف الأخرى مش داخلين الملكوت او انهم غير مقبولين عند الرب !، ويقول انه سيتوقف عن مهاجمتهم ( لو قالوا احنا مش مسيحيين ) الأنبا بيشوي يكفّر الكاثوليك و البروتستانت ويقول : الى بيقولوا ان عباد الاصنام هيخشوا السما من غير ايمان بالمسيح دول ينفع اعتبر ان احنا ايماننا وايمانهم واحد؟ ويقول متى: ان دى كارثه كبرى فى الكنيسه ان هى بتقول ان الى عايز يخش السما لازم يبقى ارثوذكسى. ويقول بيشوى : هو انا دلوقتى خدت حقوق ربنا وحكمت لما قلت ان غير الارثوذكس مش هيخشوا ملكوت السما ويقول انا محددتش اسم شخص بالتحديد . الأنبا بيشوى يسخر من متى لأنه يقول أن البروتستانت و الكاثوليك سيدخلون السما و يؤكد أن اللى عايز يدخل السما لازم يبقى أرثوذكسى الأنبا روفائيل : لن يدخل الجنة إلا الأرثوذكس فقط! البابا شنودة يحرم تناول القربان من عند الكاثوليك ويقول : بنسمى التناول (حتى عند الكاثوليك) بيسموها ( الشركه المقدسه ) فلذلك لابد للناس تكون متحده فى الايمان عشان يتناولوا من مذبح واحد قبل كده لا يجوز . الأب بولس جورج : لا يجوز زواج الأرثوذكس من الطوائف المسيحيه الأخرى! القمص بولس جورج يكفر الكاثوليك ويقول : لا يجوز التناول عندهم ! بالختام نقول ان التكفير الكنسي للمسلمين مرفوض ولينشغل كل مسيحي وكل ارثوذوكسي بمشاكله الشخصية او مشاكل طائفته او ما يحصل من بلاوي متلتله في كنايسه وفي قلايات رهبانه او بيته . ولا تنسى وثيقة قداسة البابا في تكفير الأرثوذكس ووصف المطران جورج خضر لهم بأنهم إرهابيين. أما وصف تلمود اليهود للمسيحيين فهو وصلات شتائم وردح تحتاج إلى تلحين وغناء.
3. شهادات تنصف الاسلام والمسلمين ١
ترد على الصليبيين المشعوذين الحقدة - GMT الإثنين 08 يوليو 2019 16:31
على خلاف ما يروجه الرهبان والقسس الصليبيين من الذين كفروا من الأمة الضالة و الكافرة والمهرطقة حتى بيسوع الانجيلي وتعاليمه ووصاياه واعماهم الحقد الكنسي والتاريخي واخوانهم الملاحدة الشعوبيين الجهلة ونصفعهم بشهادات للمؤرخين المنصفين يقول السير توماس أرنولد: " لقد عامل المسلمون الظافرون ،العرب المسيحيين بتسامح عظيم منذ القرن الأول للهجرة ، و استمر هذا التسامح في القرون المتعاقبة ، و نستطيع أن نحكم بحق أن القبائل المسيحية التي اعتنقت الإسلام قد اعتنقته عن اختيار و إرادة حرة ، و إن العرب المسيحيين الذين يعيشون في وقتنا هذا بين جماعات المسلمين لشاهد على هذا التسامح يقول غوستان لوبون في كتابه حضارة العرب: " إن القوة لم تكن عاملاً في نشر القرآن ، و إن العرب تركوا المغلوبين أحراراً في أديانهم…و الحق أن الأمم لم تعرف فاتحين رحماء متسامحين مثل العرب ، و لا ديناُ سمحاً مثل دينهم ".ويقول المستشرق جورج سيل: " و من قال إن الإسلام شاع بقوة السيف فقط ، فقوله تهمة صرفة ، لأن بلاداً كثيرة ما ذكر فيها اسم السيف، و شاع الإسلام ".يقول المؤرخ درايبر في كتابه " النمو الثقافي في أوربا " : " إن العرب لم يحملوا معهم إلى أسبانيا لا الأحقاد الطائفية ، و لا الدينية و لا محاكم التفتيش ، و إنما حملوا معهم أنفس شيئين في العالم ، هما أصل عظمة الأمم: السماحة و الفلاحة".وينقل ترتون في كتابه " أهل الذمة في الإسلام " شهادة بطريك " عيشو بابه " الذي تولى منصب البابوية حتى عام 657هـ:" إن العرب الذين مكنهم الرب من السيطرة على العالم يعاملوننا كما تعرفون. إنهم ليسوا بأعداء للنصرانية ، بل يمتدحون ملتنا ، و يوقرون قديسينا و قسسنا ، و يمدون يد العون إلى كنائسنا و أديرتنا ، كتب ميخائيل بطريرك أنطاكية: " إن رب الانتقام استقدم من المناطق الجنوبية أبناء إسماعيل ، لينقذنا بواسطتهم من أيدي الرومانيين ، هذا من جهة ، و من جهة أخرى سادت بيننا الطمأنينة.
4. شهادة تنصف الاسلام والمسلمين
من مسيحي مشرقي منصف يا مشعوذين - GMT الإثنين 08 يوليو 2019 16:35
وعلى خلاف ما يروجه أبناء الخطية والقسس والرهبان ....الافتراء على الاسلام وشتم المسلمين من الانعزاليين الصليبين المشارقة من الذين كفروا حتى بوصايا مخلصهم خاصة الافاق المشعوذ جرجس فإن القابلية النفسية للفتوحات العربية كانت موجودة لدى سكان تلك البلاد كما يقول إدموند رباط وكان من الطبيعة الإنسانية أن تولد تلك الانقسامات اللاهوتية، والاضطهادات الدينية، نفورًا وكراهية وعداء في سوريا ومصر، حيال الإغريق في بيزنطيا، كما كانت عليه الحالة النفسية في العراق تجاه الساسانيين الفرس، الذين لم يمتنعوا هم أيضًا عن اللجوء إلى العنف وسفك الدماء لإخضاع المسيحيين، من نساطرة ويعقوبيين، إلى سياستهم المجوسية.وكان لا بدّ للأصول السامية من أن تهيء النفوس لهذا النفور نحو المملكتين العظميين في ذلك الحين، وهي التي دفعت سكان سوريا والعراق على الأخص، إلى أن يتوسّموا الخير وينشدوا الخلاص على يد الفاتحين العرب، ليس فقط من محنتهم الدينية، بل أيضًا من ظلم الضرائب وكثرتها التي كانت تثقل كاهل المكلفين في أقطار الهلال الخصيب ووادي النيل.وهذه المعطيات أجمع المؤرخون على أنها ساهمت كثيرًا بتسهيل سبل النصر للفتوحات العربية، لدرجة أنه جزموا بأن سكان هذه الأقطار قد تقبلوا العرب بقلوب رحبة، لأنهم رأوا فيهم محرّرين لا غزاة.وحسبنا الاستشهاد ببعض الأقوال من هذا القبيل، وهي شهادة رهيبة، نجد مثلها، مما يتعلق بمسيحيي مصر، في تاريخ يوحنا النيقوسي، الذي تولى أسقفية نيقو في دلتا النيل، بعد فتح مصر بقليل، وكذلك في تاريخ سواروس الأشموني، الذي جاء من بعده، وهي شهادة لا شك بأنّها تدل على ما كان عليه مسيحيو مصر وسوريا والعراق من الشعور نحو البيزنطيين والفرس من جهة، وحيال العرب المسلمين من جهة ثانية.ولأنهم قد تحققوا من هذا الوضع النفساني، الذي كان عاملاً حاسمًا في إنجازات الفتح العربي، بسرعة مذهلة،
5. خطاب الكراهية المقنن يبيد ارثوذوكس
اوروبا على يد اخوانهم في الدين ؟! - GMT الإثنين 08 يوليو 2019 16:39
و لو كان ارثوذوكس مصر بينهم لنالهم من الحب جانب ! هل لا تزال قوانين محاكم التفتيش اليوم جزءا من القانون الكنسي للكنيسة الكاثوليكية الرومانية؟ الجواب هو نعم بالتأكيد. هذه الحقيقة المروعة لا يكاد يلاحظها أو يعرفها حتى الروم الكاثوليك أنفسهم. وهذا ما أكده قانون ١٣١١ و قانون ٧٥٢."للكنيسة حق فطري وسليم في إجبار المؤمنين المسيحيين بأي وسيلة من المهام البابوية". قانون ١٣١١م ، ما الدليل على أن الكنيسة الكاثوليكية تستخدم محاكم التفتيش عندما تسنح لها الفرصة؟ "خلال حكم باڤيليتش الذي دام أربع سنوات، اتبع هو والرئيس الكاثوليكي الروماني المطران ألويس ستيبيناك سياسة" تغيير المذهب أو الموت "بين ٩٠٠٠٠٠ من الصرب الأرثوذكس اليونانيين واليهود وغيرهم في كرواتيا. تم تغيير مذهب ٢٠٠٠٠؛ وتعذيب ٧٠٠٠٠٠ شخص ممن اختاروا الموت، وأحرقوا، ودفنوا أحياء، أو أطلقوا النار عليهم بعد حفر قبورهم بأنفسهم."كان تشويه الأعضاء التناسلية مروعا، وتعذيبا شرسا، ووحشية رهيبة. ولم تترك الكنيسة الكاثوليكية تنفيذ حرب دينية للسلطة المدنية. بل كانت هناك بنفسها، وتجاهلت علنا ​​الاحتياطات وأكثر جرأة مما كانت عليه لفترة طويلة جدا. ولما كان الكهنة الروم الكاثوليك يشهرون الفأس أو الخنجر، ويسحبون الزناد، وينظمون المذبحة، أصبحوا أداة لمحاكم التفتيش .... "٢٠كيف ينظر المؤرخون اليوم إلى المجزرة المروعة التي قام بها زعيم الكتيبة الكاثوليكية الرومانية الكاثوليكية أنتي بافليتش؟"كان ذلك نوعا من" التطهير العرقي "قبل أن يظهر هذا المصطلح البغيض إلى الوجود، كان محاولة لخلق كرواتيا الكاثوليكية" النقية " من خلال فرض تغيير المذهب، وعمليات الترحيل والإبادة الجماعية.لكم كانت أعمال التعذيب و القتل مروعة حتى أن القوات الألمانية سجلت رعبها، وحتى بالمقارنة مع إراقة الدماء الأخيرة في يوغوسلافيا في وقت كتابة هذا التقرير، فإن هجوم بافليتش ضد الصرب الأرثوذكس لا يزال واحدا من أكثر المذابح المدنية المروعة المعروفة في التاريخ ".
6. يفترض الارثوذوكسي جرجس ان كتاب
ايلاف لم يطلعوا على نصوص القتل بكتابه - GMT الإثنين 08 يوليو 2019 16:44
عاوز دليل على الاٍرهاب المقدس في المسيحية نصوص وممارسة يا جرجس الارثوذوكسي المشعوذ العجوز كل لها مرفوعة على النت اقرأ العهد القديم عندكم وعند اسلافك اليهود الذين انته جاي منهم ، العهد القديم مرفوع كله على النت بنصوصه نصوص الإبادة العامة للبشر والمدن و كل ماله روح وحتى الاطفال الرضع ، لماذا يفترض الصليبي فولبتير ان الكاتب لم يقرأ كتاب واحد في تاريخ المسيحية الدموي والمتوحش ؟! ولم يطلع على نصوص الذبح في الكتاب الموصوف بالمقدس وتطبيقه في الواقع ضد الاخرين و بين المسيحيين أنفسهم كفاكم عناد مقدس يا ارثوذوكس حتروحوا النار هههههه
7. البايبل يدعو صراحة الى قتل الاطفال الرضع
وهذا ما جعل داعشي يلتحق بالمسيحية ؟! - GMT الإثنين 08 يوليو 2019 17:31
لم يجرب داعشي قتل الاطفال لكنه ذهل عندما علم ان الكتاب المقدس يبيح قتل الاطفال الرضع ، فترك الاسلام والتحق بالمسيحية ؟! الصليبي المشرقي معاند وغليظ رقبة ، ويعاني الصليبي المسيحي المشرقي غليظ الرقبة من حالة الإنكار المزمنة مع ان الارهاب المسيحي كتبت فيه مجلدات وأنتجت أفلام درامية ووثائقية مسكين المسيحي المشرقي ربنا يشفيه /القس الامريكي الانجيلي القس روبرت جيفريسن ودا مسيحي اصولي داعشي ومن مستشاري الرئيس الامريكي ترومب بيقول ان كتابه المقدس ( البايبل ) وربه الحمل الوديع رب الجنود يبيح له شن الحروب والاغتيال ! المشكلة ان الصليبين المشارقة عايشين دور الإنكار ويتعاطون أفيون الصورة الملائكية للمسيحية ورمي الاسلام بكل نقيصة مع ان الاسلام ما ضرهم بشيء فهم في المشرق الاسلامي بالملايين ولهم آلاف الكنايس والأديرة وعايشين اخر نغنغة يولدون مسلمين على الفطرة ويعمدون مسيحيين ويعيشون مسيحيون ويموتون مسيحيون وحيخشوا جحيم الابدية مسيحيين برضو و طلع العهد القديم بتاع نصوص الابادة وقتل الاطفال الرضع يا واد يا جرجس وفعّله
8. حاول تفهم يا شيخ ذكى
فول على طول - GMT الإثنين 08 يوليو 2019 18:00
يقول الشيخ ذكى : لَقَدْ جِئْنَاهُمْ بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (الأعراف) وقوله تعالى: هُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (النمل) وقوله تعالى : هُدًى وَرَحْمَةً لِلْمُحْسِنِينَ (لقمان) وقوله تعالى : قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ (فصلت) وقوله تعالى : هَذَا هُدًى (الجاثية) ذلك القرآن هو الكتاب العظيم الذي لا شَكَّ أنه من عند الله فلا يصح أن يرتاب فيه أحد لوضوحه وينتفع به المتقون بالعلم النافع والعمل الصالح وهم الذين يخافون الله, ويتبعون أحكامه. ..انتهى الاقتباس . يا شيخ ذكى المؤمنون لا يحتاجون للايمان أو للهداية والمفروض أنة جاء هدى لغير المؤمنين ولهداية الكفار كما تقولون وليس لهداية المؤمنين ..فهمت ؟ مؤلف القران لم يعرف يحبكها جيدا ولذلك جاءت اياتة غير مفصلة . السيد المسيح قال : ما جئت لأدعو أبرارا الى التوبة بل الخطاة ...ولا يحتاج الأصحاء الى طبيب بل المرضى ....فهمت الفرق ؟ كل ما تعلق يا شيخ ذكى تظهر مواهبك . تحياتى .
9. لا يوجد مسلم تسبب في هلاك ملايين
ولكن يوجد اكثر من مسيحي تسبب في ذلك - GMT الإثنين 08 يوليو 2019 19:24
بغض ان النظر عن سبب الحربين العالميتين التي تسببت في هلاك ملايين و جرح وتشويه ملايين آخرين وخراب مدن ، فان الملاحظ هنا ان المتسبب فيهما مسيحي وليس مسلم ، قد سبقت هذا حروب مهلكة بين المسيحيين في العصور الوسطى أدت الي هلاك ملايين الى درجة جعلت بابا المسيحية يخالف الاناجيل ويسمح بالتعدد لتعويض الفاقد من الذكور ؟! اما الهراء المتداول عن ارغام وقتل فهذا كذب محض يكذبه الواقع بوجود ملايين الكفار والمشركين من اصليين ووافدين ولهم الاف الكنايس والاديرة في بلاد المسلمين ولو كانت هذه الطوائف المشرقية في اوروبا لتم إبادتها او ارغامها على معتقد الاكثرية او لتم نفيها الى استراليا مع المجرمين والمجذومين والمجانين والمشوهين الذين أبادوا الشعوب الأصلية لأستراليا الذين يقول مسيحي مشرقي منصف انهم لو لم يغزهم المسيحيون لكانوا اليوم ٣٠٠مليون نسمة وليس عشرة آلاف ينشر بينهم احفاد الغزاة القدامى كل انواع الموبيقات فيا صليبي مشرقي الزم ادبك لما تتكلم عن الاسلام وعن أسيادك المسلمين الذين لهم الفضل في وصولك الى منصة ايلاف متسلسلا من اسلافك المشركين الكفار ..
10. الارثوذوكسي جرجس المشعوذ
افلس ويعيد شبهات من ايام البالتوك ؟!! - GMT الإثنين 08 يوليو 2019 19:56
ههههه يبدو الصليبي الارثوذوكسي جرجس افلس يريد ان يعيد علينا شبهات اكل الدهر عليها و شرب ، هههه هذه الشبهة وغيرها رددنا على الصليبيين عليها من ايام البالتوك والمنتديات اياها وناقشنا فيها اخوانهم في الدين الملحدين ، فمنهم من اقتنع ومنهم دخل في الاسلام ومنهم من لا يزال غليظ رقبة معاند مثل المشعوذ جرجس هارب من واقعه المسيحي من بلاويه المتلتلة في بيته وكنيسته وقلايات رهبانه ، ما علينا نقول ان الرد على هذه الشبهة قديم ومتوفر على النت بتوسع ، ومن قال ان المهتدي لا يحتاج الى مزيد من هدى كالمتعلم والمتدرب كلما قطع مرحلة تاقت نفسه الطموحة الى مرحلة اخرى وهكذا ، او غير المريض يحتاج الى كشف طبي للاطمئنان على صحته ولو ما به شيء لا يقول هذا الا الحمقى الخطاة الذين هرطقوا وليس لهم من المسيح الا الادعاء فهم عار عليه ولم يعودوا يهتمون بمصيرهم ، المهم قوله تعالى: {وَلَقَدْ جئناهم بكتاب} أي: أكرمناهم بالقرآن {فصلناه على عِلْمٍ} يعني: بيّنا فيه الآيات، الحلال والحرام {على عِلْمٍ} أي: بعلم منا {هُدًى} يعني: بيانًا من الضلالة.ويقال: جعلناه هاديًا. {وَرَحْمَةً} أي: نعمة ونجاة من العذاب {لّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} يعني: لمن آمن وصدق به.يعني: أكرمناهم بهذا الكتاب يعني الكفار فلم يؤمنوا ولم يصدقوا.وإنما أضاف إلى المؤمنين لأنهم هم الذين يهتدون به ويستوجبون به الرحمة ويزيدهم ذلك ثباتا ويقينا في الايمان


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي