قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ساري الساري من الرياض: أكدت المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة اليوم الأربعاء أهمية وحدة وسيادة العراق إضافة الى إعادة عملية السلام الى مسارها الطبيعي.وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز استعرض مع وزير الخارجية الأميركي كولن باول خلال استقباله له في قصر السلام في جدة على ساحل البحر الأحمر"آخر مستجدات الأحداث في الشرق الأوسط وخاصة القضية الفلسطينية والجهود التي تبذل لإعادة عملية السلام الى مسارها الطبيعي".وأضافت الوكالة أن الملك فهد بحث مع باول أيضا "آخر تطورات الأوضاع في العراق وحرص البلدين على وحدة وسيادة العراق واستقراره حتى يأخذ دوره الفعال في المنطقة".كما بحثا "أوجه التعاون بين البلدين وسبل دعمه وتطويره". كما التقي باول مساء اليوم مع الأمير عبد الله بن عبد العزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني السعودي .

وكان كولن باول وصل الى جدة مساء اليوم في زيارة الى المملكة تدوم يوما واحدا يلتقي خلالها مع كبار المسؤولين السعوديين للبحث في تطورات الوضع في العراق والجهود المبذولة في مكافحة الإرهاب .
وأضافت المصادر أن باول سيبحث أيضا مع القيادة السعودية "مجمل تطورت الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية لا سيما المتعلقة بتطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والعراق إضافة الى العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في كل المجالات".

وقالت المصادر "إن المباحثات السعودية الأميركية ستتطرق الى ملف الإرهاب والجهود السعودية المبذولة في مكافحته بكل أشكاله وصوره والتعاون بين البلدين في هذا المجال".
وبحث الأمير عبد الله بن عبد العزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني السعودي مع الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش خلال اتصال هاتفي "الأوضاع في المنطقة ".
وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن الأمير عبدالله تلقى اتصالا هاتفيا اليوم من الرئيس بوش"، وأن الاتصال "تناول تطورات الأوضاع في المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك الى جانب العلاقات الثنائية بين البلدين" .