قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: بدا رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مقتنعا بفرص ترشيح تركيا للانضمام إلى الاتحاد الاوروبي، معتبرا في مقابلة اجرتها معه صحيفة "بيلد" اليوم الاثنين ان المفوضية الاوروبية ستوصي ببدء مشاورات الانضمام.

وقال اردوغان للصحيفة الالمانية ان "ما رأيناه وسمعناه حول هذا الموضوع من قبل الاتحاد الاوروبي يسمح لي بالاعتقاد ان المفوضية قد تقرر بدء المشاورات معنا". ويفترض ان تسلم المفوضية الاوروبية في تشرين الاول/اكتوبر توصياتها حول بدء مشاورات الانضمام مع تركيا التي سيبت فيها القادة الاوروبيون في كانون الاول/ديسمبر.

وقد منحت تركيا وضع دولة مرشحة للانضمام إلى الاتحاد الاوروبي في 1999. وقال اردوغان ان تركيا "نفذت معظم الشروط لبدء المشاورات". واضاف للصحيفة ان "جميع من تحدثت اليهم افهموني انه يمكننا ان نعول على امكانية بدء المشاورات". واكد اردوغان ان "تركيا ليست بلدا اسلاميا بل بلد ديموقراطي اكثرية سكانه من المسلمين". وتابع انه ليست هناك مشكلة تعايش بين المسيحيين والمسلمين في بلاده، مؤكدا انه "لم يشتك احد يوما امامي" في هذا المجال. وقال ان "تركيا تنتمي الى اوروبا جغرافيا وثقافيا". واضاف انه "في حال رفض الاتحاد الاوروبي بدء مشاورات الانضمام فان ذلك سيعتبر غاية في الظلم".

وحول الحديث عن مخاوف من ان يؤدي انضمام تركيا الى نفقات مالية اضافية للاتحاد الاوروبي قال اردوغان "هذاكان صحيحا منذ عشر سنوات. اما اليوم فالحالة تغيرت كثيرا. الزمن الذي كان يعطي فيه الاتحاد مليارات اليوروهات من المساعدات للدول التي تنضم اليه سينتهي في 2005 على ابعد حد".
واكد رئيس الوزراء التركي "لا نريد الانضمام الى الاتحاد لاننا نأمل في الحصول على المال بل لاننا ننتمي الى الاسرة الاوروبية".