قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اشار قائد محلي في الجيش ووزارة الداخلية الافغانية الى وقوع "عشرات القتلى" في صفوف مقاتلي حركة طالبان اثر قيامهم السبت بالهجوم على مركز حدودي في ولاية خوست (جنوب-شرق افغانستان) الواقعة على الحدود الباكستانية.

واشار خيال باز خان، قائد فرقة الجيش الوطني الافغاني المتواجدة في هذه الولاية الى "جرح اربعة مقاتلين في الجيش الافغاني ومقتل العشرات من مقاتلي طالبان في هجوم لطالبان على مركز حدودي (بايدي الجيش والشرطة) في جنوب مدينة خوست".

والمركز المذكور هو مركز زوارا، في اقليم غربوز على بعد 150 كلم عن العاصمة كابول، حسب القائد. واكد لطف الله مشعل المتحدث باسم وزارة الداخلية هذا الخبر قائلا ان "عشرات من الاعداء قتلوا". وحسب هذه المصادر تم ايضا اعتقال "اجنبي" يرجح ان يكون محاربا الى جانب حركة طالبان. ولم تعرف حتى الان جنسيته.

واتصل لاحقا شخص يدعى عبد الصمد عرف عن نفسه بانه متحدث باسم حركة طالبان، بوكالة فرانس براس وتبنى الهجوم نافيا وقوع اي اصابات في صفوف حركة طالبان. وتابع قائلا "هاجمت مجموعة من 140 مقاتلا من حركة طالبان مركز زوارا الحدودي. و بعد ساعة من القتال قتل خمسة جنود واصيب عنصران من طالبان بجروح طفيفة" موضحا ان تدخل "مروحيات اميركية" اجبرهم على التراجع. وغالبا ما تقع هجمات لحركة طالبان في ولاية خوست، حيث توجد قاعدة اميركية مهمة.