قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق: في بادرة جديدة تحاول تبين اسباب الخلل في العلاقات السورية الاميركية بدأت السفارة السورية في واشنطن تنفيذ فكرة جديدة تقضي بان يقوم كل دبلوماسي في السفارة بانتقاء كتاب سياسي من الكتب الصادرة حديثا في الولايات المتحدة ويقدم عرضا له باللغة الانكليزية يلي ذلك مناقشة لهذا الكتاب يشارك فيها جميع الدبلوماسيين في السفارة وباللغة الانكليزية حصرا.
وابتدأت حلقة الكتاب الأسبوعية بعرض لكتاب "خطة الهجوم" لبوب وودوارد ثم كتاب زبغنيو بريجنسكي "الخيار" أما في الأسبوع الذي تلاه فتم تقديم كتاب "أمة اليمين" لماكليثويت وولدريديج وهو من أهم الكتب التي صدرت مؤخرا في الولايات المتحدة ثم كتاب "أسوأ من ووترغيت" لجون دين .
وتعلق سورية امالا كبيرة على نشاط سفارتها في الولايات المتحدة لتحسين العلاقات المتوترة مع الولايات المتحدة على خلفية عدة ملفات اهمها العراق والارهاب . .