قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة : اعلن مصدر طبي فلسطيني ان ثلاثة فلسطينيين قتلوا واصيب سبعة عشر اخرون بجروح في انفجار بينما توغلت دبابات اسرائيلية في حي يبنا بمخيم رفح للاجئين الفلسطينييي جنوب قطاع غزة. وقال الطبيب علي موسى مدير مستشفى ابو يوسف النجار في رفح ان "ثلاثة مواطنين وصلوا اشلاء الى المستشفى نتيجة الانفجار".
والقتلى هم محمد يوسف ابو ندى (18 عاما) وميسرة عمران ابو سليمة (19 عاما) واكرم الحبيبي (31 عاما) وجميعهم مدنيون من سكان مخيم رفح بحسب مصدر طبي واخر امني.
واوضح الطبيب موسى ان سبعة عشر اخرين بينهم سبعة تقل اعمارهم عن 18 وثلاثة اطفال دون العاشرة من العمر، اصيبوا بجروح مختلفة بشظايا، اثنان منهم في حالة خطرة.
وقال ان احد الجرحى هو بسام مسعود مصور تلفزيون وكالة رويترز حيث اصيب بشظايا في الذراع. واكد شهود انهم شاهدوا انفجارا كبيرا وقع قرب عيادة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الانروا) في منطقة يبنا. وذكر شاهد ان الانفجار ناتج عن قذيفة مدفعية اطلقتها دبابة اسرائيلية تتوغل في المنطقة منذ صباح اليوم.
ورجح مصدر امني ان يكون الانفجار بسبب قذائف مدفعية حيث ان الجيش الاسرائيلي مدعوما بعدد من الاليات توغل في ساعات مبكرة من صباح اليوم في منطقتي بلوك ويبنا بالمخيم وسط اطلاق النار.
وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ردا على سؤال وجهته وكالة فرانس برس ان "تحقيقا جاريا حول ظروف هذه القضية.. ويمكن التأكيد في هذه المرحلة ان اربع عبوات ناسفة اطلقت على قواتنا في القطاع المذكور".
وذكر مصدر عسكري من جهة اخرى ان القوات الاسرائيلية تقوم بعملية في قطاع رفح في للعثور على انفاق تحت الارض عند الحدود بين مصر وقطاع غزة تستخدم لتهريب السلاح.
الى ذلك قالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في بيان انها فجرت اربع عبوات موجهة في طريق اربع جرافات عسكرية وقذيفة (ار بي جي) تجاه ناقلة جند في منطقة يبنا خلال عملية التوغل الاسرائيلية المستمرة.