الكويت: عاود وزير الدفاع العراقي حازم شعلان الذي وصف مؤخرا ايران ب"العدو الاول للعراق"، هجومه اليوم الاربعاء على طهران وطالبها بان تعيد "الان" الطائرات التي عهد بها العراق اليها خلال حرب الخليج في العام 1991. وقال شعلان في حديث لصحيفة الانباء الكويتية "ان ايران تسعى لتخريب العراق ومسخ شخصيته الوطنية" و"تخريب التركيبة السكانية للعراق".
وطالب شعلان ايران باعادة الطائرات التي عهد بها اليها نظام صدام حسين السابق في 1991 عشية حرب الخليج. وقال في هذا الخصوص ان ال"130 طائرة وهي أموال عراقية يجب ان تعاد الآن إلى العراق فهي أرسلت حتى تكون تحت الحماية". وقد سبق وطالب العراق مرات عدة طهران باعادة 113 طائرة عسكرية و33 اخرى مدنية ارسلت الى ايران لوضعها في مأمن عشية حرب الخليج. وتؤكد طهران من جهتها ان ليس لديها سوى 22 طائرة وانها مستعدة لاعادتها ان طلبت الامم المتحدة منها ذلك.
ووضع العراق فضلا عن طائراته في ايران، اربع طائرات في تونس وست طائرات اخرى في الاردن.
وكان شعلان قال في حديث لصحيفة واشنطن بوست الاميركية في 26 تموز/يوليو ان ايران تبقى "العدو الاول للعراق وانها "تتدخل" في الشؤون العراقية "لقتل الديمقراطية". ثم كرر الكلام نفسه لصحيفة الحياة العربية التي نقلت عنه قوله ان تصريحاته الى "واشنطن بوست" "كافية لايصال رسالة الشعب العراقي الى ايران" وتمنى "أن يفهم الايرانيون جيدا هذه الرسالة لان العراق بلد عريق خلفه سياج منيع هو الدول العربية".